اخبار الرياضة

مدرب برشلونة: انتفاضة الريال تشعل كلاسيكو الكأس

أكَّد مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي، صعوبة مواجهة ريال مدريد، بنصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

وأسفرت قرعة الدور نصف النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا، عن مواجهة بين الريال وبرشلونة، يومي 6، و27 فبراير/شباط الجاري، على أن يلتقيان مجددًا في الليجا بـ2 مارس/آذار المقبل.

وقال فالفيردي، خلال المؤتمر الصحفي التقديمي لمواجهة فالنسيا، السبت (الثاني من فبراير 2019م)، بالجولة الـ22 من الليجا: “ستكون مباراة عظيمة بين فريقين كبيرين يقاتلان من أجل الفوز بالكأس، والليجا، ودوري الأبطال”.

وأوضح “هذه المباريات تكون رائعة للفريقين والمشاهدين، وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى من سيصل منهما للنهائي”.

وأضاف: “لقد مر ريال مدريد بفترة صعبة في الليجا، لكنه تخطى ذلك مؤخرًا وعاد بقوة، وهو ما يجعل المواجهة صعبة”.

وعن التعاقد مع الفرنسي جان كلير توديبو، من تولوز، أوضح: “إنه لاعب كان سينضم لنا في الموسم المقبل، لكن نظرًا لظروفه تولوز قررنا حسم الصفقة في يناير، لكي يتمكن من التعرف على الفريق وأسلوب لعبنا، وكانت لدينا أزمة دفاعية لكن حاليًا لدينا 5 لاعبين”.

وتابع: “التعاقد مع توديبو لن يكون له أي تأثير على مستقبل جيسون موريلو، بل سيزيد المنافسة في خط الدفاع”.

وعن مواجهة (السبت)، أضاف: “فالنسيا فريق يبدو جيدا جدًا أمام المرمى، ويذكرني بما كان عليه الموسم الماضي، حين بدأ الموسم بحالة جيدة، ويبدو أنه أكثر ثقة أمام المرمى، ويستغل الفرص ويقفز في جدول الترتيب”.

وأردف: “هذا الأسبوع لدينا 3 مباريات خلال 6 أيام، وفي الأسبوع المقبل لدينا 3 مباريات في 8 أيام، ولكن بعد المباراة ضد أتلتيك بيلباو سيكون لدينا أسبوع للراحة، وسنراقب من يحتاج إلى الراحة، ونأمل ألا يتعرض الفريق لإصابات، حيث لدينا سلسلة من المباريات الصعبة، لمدة 3 أسابيع، وكان لدينا الوقت للتحضير”.

وأكمل: “بعد أن قلت كل ذلك، من الواجب التأكيد على أننا لن نتخلى بأي شكل عن سعينا نحو التتويج بلقب الليجا هذا الموسم”.

واختتم: “ديمبيلي؟ مازال من السابق لأوانه الحديث عنه، سيظل تحت المراقبة، وسنرى كيف ستكون حالته يوم الاثنين أو الثلاثاء المقبلين”.

زر الذهاب إلى الأعلى