ما هي مضاعفات المخدرات على الجهاز العصبي

تعاطي المخدرات يصاحبه عدد هائل من الأضرار للجسم بأكمله، حيث يظهر ذلك فيما تفعله من  زيادة سرعة ضربات القلب بالشكل الذي بالتأكيد سيؤثر سلباً على صحة الإنسان، كما تأتي مصحوبة بالعديد من الأمراض التي تحدث للجهاز الهضمي مثل الإمساك وعسر الهضم، وليس هذا فقط بل تُعرض حياة من يدمنها إلى الخطر فهو يكون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطان، هذا بالإضافة إلى التفكك الأسري الذي تتسبب به المخدرات، حيث يقوم المدمن بسلوكيات وأفعال تدفع جميع من حوله إلى الإبتعاد عنه وتجنب التحدث معه، فيُلاحظ أن هناك عدد كبير من حالات الطلاق التي حدثت كنتيجة لتعاطي أحد الزوجين للمخدرات، وكل هذه التصرفات تحدث نتيجة مضاعفات المخدرات على الجهاز العصبي وسلوك الفرد، والذي يُعد بالأمر شديد الخطورة.

ما هي مضاعفات المخدرات على الجهاز العصبي؟

مضاعفات المخدرات على الجهاز العصبي
مضاعفات المخدرات على الجهاز العصبي
  • تؤثر المخدرات تأثيراً سلبياً على الجهاز العصبي، حيث يُعتبر المخ أحد مكونات الجهاز العصبي، وفي نفس الوقت يُعد من أكثر أعضاء الجسم تأثراً بالمخدرات.
  • فيؤدي تعاطي المخدرات إلى حدوث خلل أو إضطراب في الوظائف المسئول عنها المخ.
  • وإنه لمن المعروف أهمية المخ بالنسبة للجسم بأكمله، فهو المسؤول عن عمل أعضاء الجسم الأخرى.
  • لذلك فإن حدوث أي خلل في وظائف المخ سيؤثر سلباً على الفرد، حيث يُلاحظ عدم قدرة متعاطي المخدرات على تذكر الأحداث مثلما يتذكرها الإنسان السليم.
  • ليس هذا فقط بل يُلاحظ أن نسبة كبيرة من المدمنين يعانون من تلف في الخلايا العصبية الموجودة في المخ.
  • كما يُلاحظ تغير كبير للأسوء في سلوك المدمن، بالإضافة إلى سيادة حالة من عدم الوعي عنده.
  • فيكون مستيقظاً ولكن عقله غائب عن الوعي، مما يجعله يقوم بسلوكيات غريبة وغير عقلانية.

مضاعفات أخرى للمخدرات على الجسم بأكمله

مضاعفات المخدرات على الجسم
مضاعفات المخدرات على الجسم

مضاعفات على الكبد

  • تزداد صعوبة تنفيذ وظيفة الكبد الأساسية لدى الشخص المدمن، ألا وهي تخليص الجسم من السموم الموجودة به.
  • فالمخدرات ما هي إلا سموم تُدخلها لجسمك وتؤذيه بها، ووجودها في الجسم يعوق تنفيذ الوظيفة الأساسية للكبد.
  • حيث تزداد كمية السموم الموجودة في الجسم بشكل هائل، مما يؤدي إلى عجز الكبد عن التخلص منها، ويقود به إلى التلف.

مضاعفات على الدم

  • يصل الأثر السلبي للمخدرات إلى الدم الموجود في جسم الإنسان.
  • حيث يُمكن أن يُصاب المدمن بجلطة في الأوعية الدموية الموجودة في المخ.
  • كما ينخفض عدد كرات الدم البيضاء الموجودة في جسم المدمن.
  • كما يُمكن أن يصل الأمر إلى تجلط الشرايين وتصلبها، وفي هذه الحالة تكون حياة الفرد معرضة للخطر.

مضاعفات على الحمل

  • تعاطي المخدرات هو شيئاً في غاية الضرر للجسم، ويتضاعف ضرره بالنسبة للمرأة الحامل، فالمرأة الحامل التي تتعاطى المخدرات لا تضر بذلك نفسها فقط بل تضر معها الجنين الذي تحمله أيضاً.
  • حيث تتسبب المخدرات في حدوث الإجهاض، أو قد يتوفى الطفل بعد ولادته مباشرةَ، ولكن في حالة عدم حدوث ذلك، فإن الطفل يولد بعيوب وتشوهات خلقية ناتجة عن تعاطي الأم للمخدرات.
  • المرأة الحامل التي تتعاطى المخدرات أثناء فترة الحمل تجعل طفلها أكثر عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض عند ولادته مثل ضيق التنفس.
  • كذلك يُلاحظ على هذا الطفل سلوكيات مختلفة عن غيره من الأطفال مثل العصبية الزائدة والسلوك الغير سوي.

مضاعفات على الحالة النفسية

مضاعفات المخدرات على الحالة النفسية للفرد
مضاعفات المخدرات على الحالة النفسية للفرد
  • تتأثر حالة الفرد النفسية بالمخدرات، حيث أن وصول الفرد إلى مرحلة الإدمان يدفعه للتصرف بطريقة جنونية.
  • كذلك يكون المدمن أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب، لدرجة تجعله لا يجد المتعة إلا أثناء تعاطي المخدرات.
  • يكون الفرد في حالة دائمة من القلق والعصبية، وقد يُصاحب تعاطي المخدرات وإدمانها الهلوسة.
  • فالمخدرات تُعتبر دفعة سيئة لسلوكيات الفرد نحو الأسوء، وينعكس ذلك بشكل سلبي على الأفراد المحيطون بالمدمن كالعائلة والأصدقاء.
زر الذهاب إلى الأعلى