صحة

ما هي الأكزيما

محتويات

الأكزيما

يعرف مرض الأكزيما بأنه أحد أبرز الأمراض الجلدية الوراثية المزمنة، فهو ينتج عن طريق تعرض طبقات الجلد إلى نوع حاد من الالتهابات، ويكون المرض عبارة عن ظهور طفح جلدي ذو لون أحمر يصاحبه رغبة شديدة من قِبَل المرض في حك المنطقة المصابة، وهذا الأمر الذي يسبب حدوث تسلخات وجروح وتقرحات في الجلد، والجدير بالذكر أن هذا المرض الجلدي ينتشر بشكل كبير بين الأطفال، ونظراً لخطورة هذا المرض سنقوم بتقديم أهم المعلومات عنه بالتفصيل.

الأسباب المؤدية للإصابة بالأكزيما

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الأكزيما، ومن أبرزها:

  • العامل الوراثيترتفع معدلات إصابة الأطفال بالأكزيما خصوصاً الذين لديهم تاريخ عائلي وراثي لهذا المرض.
  • الحساسية تجاه بعض أنواع الأطعمة قد يصاب العديد من الأشخاص بهذا المرض بعد أن يتم تناول أنواع معينة من الطعام مثل المكسرات أو الفراولة أو البيض.
  • نوعية الملابس إن ارتداء بعض الأشخاص للملابس الصوفية تحديداً يعرض البعض لخطر الإصابة بالأكزيما، إضافة إلى أنواع أخرى من الملابس مثل الأقمشة الاصطناعية.
  • العامل النفسيإن تعرض البعض لضغوط الحياة أو وقوعهم تحت تأثير الضغط النفسي التوتر يساهم في رفع معدل احتمالية إصابتهم بالأكزيما.
  • تغييرات هرمونيةإن مرور الجسم بالتغييرات الهرمونية يؤدي في أغلب الأحيان إلى الإصابة بهذا المرض الجلدي، وهذا ما يفسر سبب إصابة الأطفال والمراهقين بنسبة أكبر من البالغين.

أعراض ظهور الأكزيما على الجسم

  • ظهور طفح جلدي على منطقة الركبة والمفاصل.
  • الرغبة الشديدة في حك الطفح الجلدي.
  • تحول ملمس طبقات الجلد إلى الملمس الجاف.
  • ظهور جروح وتقرحات على الجلد في حال تم حك المنطقة المصابة باستمرار.
  • تحول لون الجلد إلى اللون الأسود في حالات متقدمة.
  • تورم وانتفاخ المنطقة المصابة.
  • ملاحظة تهيج الجلد خلال فترات المساء.

طرق علاج والتخلص من الأكزيما

  • يمكن للمريض المصاب بالأكزيما بأن يستعمل بعض أنواع من الأدوية مثل المراهم التي تحتوي على مادة الهيدروكوتيزون.
  • تناول مضادات الهيستامين عن طريق الفم وذلك وفق وصفة طبية من الطبيب المعالج.
  • اللجوء إلى تقنية العلاج بالضوء من أجل التخلص من مشكلة الحكة، فتتعرض المنطقة المصابة إلى نسب معينة من الأشعة فوق البنفسجية.
  • تناول أدوية المضاد الحيوي من أجل علاج التقرحات والتئام الجروح.

نصائح مهمة عند الإصابة بالأكزيما

  • يجب على الشخص المصاب الحرص الدائم على أن يكون الجلد رطباً ومنع جفافه.
  • الابتعاد عن الأجواء الحارة، فالتعرق يعمل على زيادة سوء الحالة.
  • الابتعاد عن تناول بعض أنواع الأطعمة التي كانت سبباً في الإصابة بهذا المررض.
  • الحرص على نظافة المنطقة المصابة ومنع انتشار  التقرحات واستعمال الضمادات الطبية إن لزم الأمر.

المراجع: 1

زر الذهاب إلى الأعلى