ما هي أيام التشريق وهل يجوز صيامها؟

عيد الأضحى هو العيد الأكبر عند أهل الإسلام، وهو العيد الذي يتم فيه القيام بتأدية الركن الخامس من أركان الإسلام ألا وهو الحج، ويوم العيد هو يوم النحر، وهو اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، والأيام الثلاثة التي تلي يوم العيد تسمى أيام التشريق، وهي اليوم الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة، وهي من أيام الحج، وفي هذه الأيام يتضاعف أجر الأعمال الصالحات، وهي أيام ذكر لله، وعبادة، وتوسعة على الأهل والأولاد.

فضل أيام التشريق

  • يقول الله تعالى في كتابه الكريم (واذكروا الله في أيام معدودات)، والأيام المعلومات على قول سيدنا ابن عمر، وغالب العلماء هي أيام التشريق، والتي يستحب فيها الإكثار من ذكر الله تعالى على كل حال.
  • أيام التشريق هي أيام أكل وشرب وذكر لله تعالى، كما أخبرنا بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهي أيام توسعة على الأولاد، والأهل، وإدخال الفرح والسرور عليهم.

اقرأ كذلك: ايام التشريق.لماذا سميت ايام التشريق , سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم , حكم صيام ا

ذكر الله في أيام التشريق

أيام التشريق هي أيام ذكر لله تعالى، والإكثار من التكبير، والتهليل، والتسبيح في كل حال من أحوال المسلم، ويتأكد ذكر الله تعالى في هذه الأيام في المواضع التالية:

بعد الصلاة المكتوبة

يتأكد ذكر الله تعالى في أيام التشريق بعد الصلاة المكتوبة، حيث يتم التكبير دبر كل صلاة، وذلك من فجر يوم عرفة، وهو التاسع من ذي الحجة، إلى غروب شمس يوم الثالث عشر من ذي الحجة، وهو آخر أيام التشريق، والصيغة التي عليها أكثر العلماء في التكبير عقب الصلوات المكتوبة هي ( الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد).

ذكر الله عند أداء النسك

فمن السنة الإكثار من ذكر الله والتسمية عند ذبح الأضحية، والتي يمكن ذبحها في يوم النحر، أو في أي يوم من أيام التشريق الثلاثة التي تليه.

التكبير والذكر في الأسواق

من السنة الإكثار من ذكر الله تعالى في الشوارع والأسواق خلال هذه الأيام،والتكبير في الشوارع والأسواق من هدي الصحابة رضوان الله عليهم، فقد ورد أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يكبر في منى، فيسمع أهل السوق تكبيره فيكبرون، وكان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما وأبو هريرة رضي الله عنه، يدخلون الأسواق في أيام التشريق ويكبرون، فيكبر الناس بتكبيرهم.

عند رمي الجمار

وذكر الله عند رمي الجمار يختص به الحاج، حيث يتم رمي الجمار في أيام التشريق الثلاثة، ويسن الإكثار من ذكر الله والتكبير عند اداء هذه المناسك.

اقرأ كذلك: تعرف على أيام التشريق و فضلها

أيام التشريق
أيام التشريق

سبب تسمية أيام التشريق بهذا الاسم

  • سبب تسمية الأيام التي تلي يوم النحر بهذا الاسم هو أن الناس في هذه الأيام كانوا يشرقون لحوم الأضاحي، أي يقوموا بنشره وتجفيفه في الشمس حتى لا يفسد اللحم بسبب كثرة لحوم الأضاحي.
  • يقول ابن منظور في كتابه لسان العرب (أيام التشريق : التشريق مصدر شرَّق اللحم أي قددَّه. ومنهُ أيام التشريق وهي ثلاثة أيامٍ بعد يوم النحر لأن لحوم الأضاحِي تُشرَّق أي تُشرَّر في الشّمس. ويقال سُمِّيَت بذلك لقولهم أَشرِق يا ثبير (وهو جبلٌ) كيما نندفع في السير. وقال ابن الأعرابيّ سُمِّيَت بذلك لأن الهَدْي لا يُذْبح حتى تشرق الشّمس).

هل يجوز صيام أيام التشريق؟

ورد النهي عن صيام يوم النحر، وأيام التشريق الثلاثة بعدها، فهي من أيام العيد التي يحرم الصيام فيها، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صيامها ( لا تصوموا هذه الأيام ، فإنها أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل ).

واليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة هو اليوم الأخير من أيام التشريق، فهل يجوز صيامه باعتباره انه من الأيام القمرية المستحب فيها الصيام؟

والإجابة هي بالنهي، فحتى مع اعتبار أن من السنة صيام ثلاثة أيام من كل شهر قمري، وهي الأيام الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر، إلا أنه في شهر ذي الحجة لا يجوز صيام اليوم الثالث عشر لأنه من أيام التشريق التي ورد النهي عن صومها، ويجوز للمسلم  أن يصوم بعد أيام التشريق ثلاثة أيام من شهر ذي الحجة باعتبار متابعة النبي صلى الله عليه وسلم في صيام ثلاثة أيام من كل شهر.

اقرأ كذلك: أيام التشريق أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ

الحكمة في النهي عن صيام هذه الأيام

الحكمة من النهي عن صيام أيام التشريق، هي قول الرسول صلى الله عليه وسلم (لا تصوموا هذه الأيام ، فإنها أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل)، وفي هذا الحديث دليل على الاستعانة بنعمة الله على طاعته.

فالمسلم يتوسع في هذه الأيام في الأكل والشرب، ويمتنع عن الصيام، وكل ذلك من أجل الإكثار من ذكر الله، والاستعانة بالطعام والشراب على ذكر الله، وتكبيره، وأداء العبادة والنسك، وهكذا ينبغي أن يكون حال المسلم في الدنيا، فهو بين نعمة تستوجب الشكر لله ، والإكثار من ذكره سبحانه وتعالى، وبين ابتلاء يستوجب الصبر، وإحسان الظن به سبحانه وتعالى.

أيام التشريق هي أيام عبادة وشكر لله على نعمه، وعلى أنه سبحانه وتعالى بلغنا يوم عرفة، ويوم النحر، وهي من الأيام الفاضلة، وفيها يوم النحر ويوم القر، والصيام في هذه الأيام كما عرضنا منهي عنه بنص كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم.

زر الذهاب إلى الأعلى