الإثنين, يناير 18

ما أسباب البلوغ المبكر لدى الفتيات؟

Pinterest LinkedIn Tumblr +

تحذر تقارير طبية من تأثير الأطعمة الغنية بهرمون الاستروجين مثل حليب ولحوم الأبقار التي تم حقنها بهرمونات على سن بلوغ الفتيات. كما تشير دراسات أخرى إلى أن تناول المشروبات السكرية أكثر من مرتين في الأسبوع يزيد احتمال البلوغ المبكر. كما توجد عوامل صحية أخرى ترتبط بهذه الحالة.

تناول عبوة ونصف من الصودا يومياً يبكر من سن البلوغ لدى الفتاة حوالي 27 شهراً

عندما تنتج الغدة الدرقية المزيد من الهرمون الذي يسمى باسمها يؤدي ذلك إلى بلوغ الفتاة مبكراً. كما توجد متلازمة تعرف باسم ماكيون- أولبرايت تبدأ فيها أعراض البلوغ المبكر في سن صغيرة جداً.

لكن تشير التقارير الطبية إلى أن هرمونات النمو التي يتم حقن الأبقار بها، وتصل إلى الحليب ومنتجاته واللحوم من أكثر العوامل تأثيراً وراء تزايد معدلات البلوغ المبكر للفتيات.

وقد سلطت دراسات حديثة الضوء على تأثير المشروبات السكري والعصائر المحلاة بعدما أظهرت أبحاث أن تناول عبوة ونصف من الصودا يومياً يبكر من سن البلوغ حوالي 27 شهراً.

ويعتقد الباحثون أن زيادة السكر في الدم نتيجة تناول هذه المشروبات يؤدي إلى زيادة هرمون الأنسولين في الدم، ويؤدي ذلك إلى زيادة الهرمونات الجنسية ما يسرّع من البلوغ.

شاركها.