الوسواس القهري
ماهو الوسواس القهري

الوسواس القهري هو مرض فسي بصيب فئة كبيرة من الناس، ويجعل الإنسان يقوم بتصرفات معينة ويكررها بإستمرار ويكون ملح للغاية علي فعلها، كما انه تخطر في باله أفكار غير حقيقة وهواجس ومعتقدات تدور في باله طوال الوقت، القلقالمستمر الذي يشعر به هو مثابة تنبيه يطلقه الجسم لحمايته من خطر ما ، بإختصار الوسواس القهري هو استهلاك تام لجعاز الإنذار في مخ الإنسان يعمل دائما من أجل تحذيره من خطر كارثي أو حادثة بشعة، من المفترض ان تعمل أجهزة الإنذار الموجودة في مخ الإنسان عند مواجهة مشكلة حقيقية فقط، الجدير بالذكر ان تلك المشكلة النفسية تسبب تراجع ملحوظا عند الإنسان سواء في مستوى العمل أو العلاقات أو حتي في يومه العادي في بيته وكذلك في الدراسة.

 

أعراض الوسواس القهري

ماهو الوسواس القهري

 

تختلف الاعراض بين شخض والآخي كما انها تأتي وقت الفكرة أو الهاجس المسيطر علي الإنسان فقط ثم بعد ذلك تزول كل تلك الاعراض:

 

– يمكن في حالة الغصابة بوسواس النظافة يشعر الإنسان بأن المكان ملئ بالجراثيم ويستمر في غسيل يده بإستمرار والتنظيف طوال اليوم وتنظيفالأشياء بشكل دقيق وزائد عن الحد وكذلك التكد من غلق الأبواب، وتصاحب كل تلك العوارض غمزة في العين واهتزاز الكتفين والرأس بشكل ملحوظ.

– وهناك نوع آخر من الوسواس القهري وهو خطير للغاية وهوا المتعلق الأفكار الممنوعة المحرمة مثل الهوس بالجنس والمحرمات والمخدرات وغيرها.

– يجعل الوسواس القهري الإنسان غير مسؤول عن تصرفاته خلال سيطرة تلك الهواجس والأفكا، وعلي الرغم من ان المريض يعرف انه يقوم بتصرفات مبالغ فيها ولكنه لا يقدر علي التوقف، تستمر كل تلك الأعراض لمدة ساعة أو إثنين في اليوم وبعد القيام بكل تلك التصرفات يبدا المريض بالشعور بالراحة والتخفيف من شدة التوتر.

 

عوامل تزيد من فرص الإصابة بالوسواس القهري

 

هناك عدة عومل وظروف تزيد من نسب الإصابة بالوسواس القهري عند الإنسان وهي كالآتي:

– عوامل وراثية هي أبرز عوامل الإصابة بالوسواس القهري، إذا كان الإنسان يملك شجل مرضي للعائلة مثل الآبوين أو الأجداد بنسبة الإصابة بهذا المرض تزيد بشكل كبير.

– المرور بمواقف تزيد من التوتر والضغط والقلق وتزيد من الأدريالين كتعرض لصدمة مثلا أو حادثة تزيد من فرص الإصابة بالوسواس القهري.

– إصابة الإنسان بمرض نفسي مثل الاكتئاب أو اضطراب الشخصية يزيد من فرص إصابته بالوسواس القهري بشكل كبير.

 

الجدير بالذكر أن ممكن للوسواس القهري أن يقلب حياة الإنسان رأسا علي عقب حيث يمكنه ان يؤدي إلي كثير من الامراض كإلتهاب الجلد بسبب كثرة غسل اليدين ، أو الإصابة بأمراض في الجهاز التناسلي نتيجة الهواجس الجنسية ويمكن ان يتطور الامر ويصل إلي حد الإصابة بالإيدز، كذلك يمكن ان تسيطر فكرة الموت للتخلص من لاعذاب والتوتر والضغط أو إلي القتل.

 

علاج الوسواس القهري

 

هناك طريقتين لعلاج الوسواس القهري، الأولى هي الطريقة الدوائية عن طريق أخذ أدوية وحبوب في اليوم وهناك طريقة أخرى وهي الجلسات النفسية والعلاج النفسي المكثف، في بعض الاحيان قد يلجأ الطبيب لإستعمال الطريقتين مع شخص آخر وعلي الرغم من ان عدد كبير من الناس يستجيب للعلاج بسرعة كبيرة إلا أن هناك عدد من المرضى قد تظل الهواجس والأفكار الخاطئة مسيطرة عليهم من الحين إلي الآخر وحينها يجب أن يستقر في مصحة نفسية لتلقي العلاج المطلوب والتخلص من كل تلك الأفكار الغير حقيقة والهواجس التي تسيطر عليه والتكم في تصرفاته وتنظيم يومه بالشكل المطلوب.

شاركها.