كيف يساعد أنزيم “أروماتاس” في نمو العضلات وفقدان الدهون؟!

انزيم “أروماتاس” هو المسؤول عن تركيب هرمون الاستروجين (الهرمونات الأنثوية) في كل من الرجال والنساء على حد سواء، علما بأن الاستروجين الزائد يمكن أن يكون مصدر قلق لعدد من الأسباب.

والاستروجين هو هرمون الدهون التي يتم إفرازه بشكل طبيعي في النساء وبكميات صغيرة في الرجال، والمستويات الصغيرة من هرمون الاستروجين مهم للرجال من أجل تنظيم الرغبة الجنسية، وتحسين وظيفة الدماغ وصحة القلب.

ويقوم جسم الإنسان بتحويل هرمون التستوستيرون إلى هرمون الاستروجين من خلال انزيم أروماتاس، ويحدث هذا التحول أساسا في الكبد والدماغ والأنسجة الدهنية، الذي قد يعوق الفرد عن الحصول على مكاسب عضلية.

ومن الطلاق الشائعة في كسب العضلات استخدام مكملات غذائية تمنع افراز انزيم الاروماتاس، كما يمكن التلاعب في مستويات أروماتاس، من خلال الحفاظ على انخفاض الدهون في الجسم، خاصة الخلايا الدهنية الموجودة بمنطقة المعدة.

وفيما يلي مجموعة من النصائح لتخفيض انزيم أروماتاس:

1) العمل على تقليل الدهون في الجسم بشكل عام.

2) الحد من الأنسجة الدهنية الحشوية، والتي غالبا ما تقوم بتكوين الدهون حول الخصر.

3) عدم الإفراط في تناول السكريات التي تنتج الانسولين.

4) تأكد من أن النظام الغذائي الخاص بك يتضمن المغذيات والمغذيات النباتية مثل فيتامين (د)، المغنيسيوم.

5) تقليل الالتهاب في الجسم من خلال تناول زيت السمك.

6) تقليل التوتر، والإجهاد المزمن حيث أن هرمون الكورتيزول يؤدي إلى التهاب يعمل على تحفيز إنتاج أروماتاس.

7) تناول الكثير من فيتامين C والألياف الغذائية والشاي أخضر

زر الذهاب إلى الأعلى