كمية الثوم المسموح بها يومياً

يمتلك الثوم مكانة خاصة داخل كل مطبخ وتتم إضافته في تحضير الكثير من الأطباق لأنه يضفي نكهة قوية ورائحة مميزة،  كما أنه يحتوي على كثير من المواد المفيدة، بالإضافة إلى فوائده الصحية الكثيرة والتي نتعرف عليها فيما يلي بجانب كمية الثوم المسموح بها يومياً.

كمية الثوم المسموح بها يومياً

تعتبر كمية الثوم المسموح بها يومياً أو ما يحتاجه الشخص هو ما يعادل 4 جرام، أي فص أو اثنين من الثوم، ويحتاج إلى 200 – 400 جرام من مستخلص، مع العلم أنه لا ينبغي الإفراط في تناول الثوم، وذلك لتجنب الشعور بحرقة عند البلع ورائحة الفم الكريهة إضافة إلى ذلك.

القيمة الغذائية للثوم

يحتوي كل 28 جرام من الثوم على العناصر الغذائية التالية:

  • 23% من الاحتياج اليومي لعنصر المغنسيوم.
  • 9 جرام من الكربوهيدرات.
  • 17% من فيتامين ب6.
  • 6% من عنصر السيلينيوم.
  • 0.6 جرام من الألياف الغذائية.
  • 1.8 جرام من البروتين.
  • 15% من فيتامين سي.
  • 42 سعر حراري.
  • بالإضافة إلى فيتامين ب1 والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والفسفور.

قد تجد هنا أيضًا … فوائد مذهلة عند اكل فص ثوم يوميا

الثمو الصحية 1
فوائد الثوم الصحية

فوائد الثوم

تتمثل فوائد الثوم الصحية والعلاجية في النقاط التالية:

الوقاية من الإصابة بنزلات البرد

يساعد تناول الثوم على تعزيز مناعة الجسم، مما يعمل على تقليل فرص الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا بنسبة تتجاوز 50% من المعدل الطبيعي للإصابة.

حسين النشاط البدني

يعمل الثوم على تحسين قدرة الجسم على العمل والنشاط البدني والحد من الإجهاد والتعب، فعلى سبيل المثال: يخفض استهلاك زيت الثوم معدل ضربات القلب بنسبة 12% لمرضى القلب ويحسن نشاطهم البدني.

ضبط مستوى ضغط الدم

يساعد استهلاك 600 – 1500 جرام من الثوم على خفض مستوى ضغط الدم المرتفع، مما يعمل على خفض نسبة الإصابة بأمراض القلب، ومنها السكتات الدماغية والنوبات القلبية.

الوقاية من الزهايمر

يعمل الثوم على الحماية من الإصابة بالتلف التأكسدي الذي يتسبب في ظهور علامات الشيخوخة، وذلك نظرًا لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة، وبالتالي فإن مركبات الثوم تساهم في خفض فرص الإصابة بأمراض الدماغ، ومنها على سبيل المثال: الخرف ومرض الزهايمر.

ضبط مستوى الكوليسترول

الكوليسترول الضار في الدم يعد من العوامل التي تعمل على الإصابة بأمراض القلب، لذلك فإن خفض نسبته في الجسم يساهم في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، حيث يعمل استهلاك الثوم على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم بنسبة تتراوح من 10 إلى 15%.

الوقاية من السرطان

نظرًا لاحتواء الثوم على مجموعة من مضادات الأكسدة، فإن استهلاكه يساهم في وقاية الجسم من الإصابة ببعض أنواع السرطان، ومنها على سبيل المثال: سرطان المعدة وسرطان القولون وسرطان الرئة.

التخلص من السموم

يحتوي الثوم على مركبات تساعد في حماية الجسم من تلف أعضائه، والتي تتسبب فيها السموم المعدنية الثقيلة، ويعمل الثوم على تخفيف الأعراض المصاحبة لتلك السموم مثل حدوث تغير في ضغط الدم  والإصابة الصداع.

كيفية تناول الثوم على الريق

للاستفادة من فوائد الثوم الصحية يمكن تناولها على الريق في الصباح، وذلك من خلال إحدى الطرق التالية:

  • تقطيع الثوم إلى قطع أو شرائح صغيرة الحجم، ثم غليه مع كوب من الماء ثم تناوله مع الإفطار.
  • كما يمكن فرم فصوص الثوم وتناولها قبل تناول الإفطار.
  • يمكن أيضًا إضافة الثوم إلى إحدى مكونات الإفطار، مثل عجة البيض.
  • يمكن عمل تتبيلة للسلطة وتناولها في وجبة الإفطار، وذلك عن طريق إضافة التوابل وزيت الزيتون والخل وملعقة صغيرة من العسل مع الثوم المفروم ثم تضاف تلك المكونات إلى طبق السلطة لتعزز من فائدته ولتوازن الحموضة كذلك.

قد تجد هنا أيضًا … اضرار الثوم , فوائد الثوم قبل النوم , فوائد الثوم مع الزبادي , فوائد الثوم للبشرة

الثوم المعمر

ينتمي الثوم المعمر مع العسل إلى المخللات والذي يتم تحضيره بالطريقة التالية:

خطوات التحضير

  1. في بداية يتم تعقيم إناء من الزجاج عن طريق غلي الإناء في الماء.
  2. بعد ذلك يتم إضافة الثوم المقشر في الإناء مع العسل حتى يغطي مقدار العسل فصوص الثوم بشكل كامل.
  3. ثم يتم تغطية الإناء بالغطاء الخاص به، ثم يترك  3 أيام في حرارة الغرفة
  4. بعد مرور 72 ساعة يتم فتح الغطاء لتفريغ الهواء من الإناء، ونلاحظ وجود فقاعات في الداخل، وتلك إشارة على بدء تخمر الثوم.
  5. ثم نعيد غلق الإناء ونتركه لمدة أسبوع، ويتم تناوله بعد ذلك.
كمية الثوم المسموح بها يومياً
فوائد الثوم للنساء

فوائد الثوم للنساء

يقدم بلع الثوم على الريق للنساء مجموعة الفوائد الصحية التالية:

  • يعمل على تحسين وتنظيم دورة الطمث الشهرية.
  • يقي القلب من الإصابة بعدة أمراض.
  • يعزز أداء الجهاز المناعي.
  • يساعد في تسهيل عملة امتصاص الجسم للعناصر الغذائية.
  • كذلك يعمل على تطهير جسم المرأة من السموم، وذلك نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • يساعد الثوم في زيادة الاستروجين في العظام لدى السيدات، وعليه فإنه يساهم في تحسين صحة العظام ويقي من الإصابة بهشاشة العظام.
  • يعمل تناول الثوم على الريق على الوقاية من الإصابة بالسرطان.
  • يفيد تناول الثوم على الريق للنساء في علاج نزلات البرد كذلك.
  • يحمي الجسم من الإصابة بالعدوى البكتيرية والفيروسية.
  • علاوة على ذلك، يساهم الثوم في زيادة كثافة وطول شعر النساء.

قد تجد هنا أيضًا … وصفات الثوم العلاجيه – اسرار الثوم الصحية و الجمالية

الفئات الممنوعة من الثوم

يحذر على كل مما يأتي من استهلاك الثوم:

  • النساء الحوامل: قد يشكل استهلاك الثوم خطرًا على الحامل وذلك بالتزامن مع تناول الأدوية التي تتناولها المرأة الحامل في أثناء فترة الحمل أو الرضاعة.
  • الأطفال: لا يعد استهلاك الثوم بنسبة كبيرة آمنًا على الأطفال ولا ينصح باستخدامه بشكل موضعي بالإضافة إلى ذلك.
  • الأشخاص المصابون باضطرابات النزيف: يجب على مرضى اضطرابات النزيف تجنب استهلاك الثوم، وذلك لأنه قد يزيد من خطر الإصابة بنزيف الدم، ولا سيما في عند الخضوع إلى إجراء عمليات جراحية.
  • مرضى السكري: يخفض استهلاك الثوم من مستويات السكر في الدم بشكل كبير، لذلك لا يجب على مرضى السكري من الإفراط في تناوله.
  • مرض الضغط المنخفض: لأن الثوم يساهم في خفض مستوى ضغط الدم المرتفع، لهذا السبب فإنه لا ينصح لمرضى الضغط المنخفض  باستهلاك الثوم بنسبة كبيرة.
  • الأشخاص المصابون بمشكلات الجهاز الهضمي: قد يتسبب الإفراط في تناول الثوم إلى تهيج الهاز الهضمي أو الإصابة بالتهاب، ولا سيما من يعانون من مشكلات في المعدة والجهاز الهضمي[1].

وفي الختام نكون قد انتهينا من موضوعنا عن كمية الثوم المسموح بها يومياً، حيث تعرفنا على المجموعة المتعددة لفوائد الثوم الصحية والقيمة الغذائية للثوم والفوائد الصحية التي يقدمها الثوم للنساء، بالإضافة إلى كيفية تناول الثوم على الريق.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى