الحمل و الولادةخاص للمرأة

كثرة نوم الحامل في الشهور الأولى

فئة كبيرة من النساء قد تقلق بسبب ملاحظة كثرة نوم الحامل خاصة في الشهور الأولى، ولكن هذا أمر طبيعي ويصاحب كثرة النوم الكثير من التغييرات الأخرى التي تحدث لجسد الأم، حيث تشعر بالتعب و الإجهاد والإرهاق بشكل مستمر مما يدفعها النوم لعدد ساعات أكبر مما هي معتادة في أيامها العادية.

من الطبيعي أن تشعر المرأة في الشهور الأولى الثلاثة من الحمل تغيرات نفسية وجسدية، وذلك لأن الجسم لم يعد مثل السابق، بل أصبح يعمل بشكل مضاعف من أجل ضمان تطور طبيعي للجنين، وتجهيز الأعضاء مرحلة الولادة وكذلك الرضاعة.

شاهد أيضًا : افضل نوم للحامل في الشهر الثالث – أعراض الحمل في الشهر الثالث

أسباب كثرة نوم الحامل في الشهور الأولى

نوم الحامل
علامات الحمل في الشهور الأولى

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها كثرة نوم الحامل، أهمها زيادة معدلات عمل الأعضاء الحيوية في الجسم مثل القلب وكذلك الرئتين، وذلك لضمان وصول كمية كافية من الدم المحمل بالأكسجين والعناصر الغذائية للجنين من أجل النمو والتطور، كما أن الحامل في الشهور الأولى تصاب بتغيرات كبيرة في الهرمونات، منها ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الدم أثناء الحمل والذي يؤدي إلى زيادة معدل النوم.

الجدير بالذكر أن هرمون البروجسترون قد يتسبب في الإصابة بالأرق ليلًا، و لكن تحسن نسبته ورجوعها إلى الطبيعة في الدم مرة أخرى يختفي تأثيره تمامًا.

شاهد أيضًا :  افضل نوم للحامل في الشهر السادس 

نصائح لنوم أفضل في الشهور الأولى

نوم الحامل
وضعيات النوم للحامل

مع التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة الحامل في الشهور الأولى، وكذلك المشاعر المتغيرة التي تشعر بها والتي تكون ممزوجة بمشاعر الفرح والقلق، هناك بعض النصائح التي يمكن أن توفر للمرأة صحة و نوم أفضل في الشهور الأولى من الحمل وهي الآتية:

شاهد أيضًا : وضعيات نوم الحامل تبعا لحالتها المرضية

• فرض روتين على الحامل قبل النوم لضمان نوم أفضل

عند ملاحظة كثرة نوم الحامل أو حتى الإصابة بالأرق يجب أن تلتزم المرأة الحامل خصوصا في الشهور الأولى بسرير واحد فقط، و كذلك مواعيد النوم والاستيقاظ محددة، ومن الأفضل دائما الحصول على إضاءة مريحة للأعصاب في غرفة النوم وخاصة في وقت الليل و كذلك الحفاظ على درجة حرارة معتدلة.

كما يجب الابتعاد التام عن استخدام أي أجهزة إلكترونية خاصة في الوقت النوم أو قبله بنصف ساعة على الأقل، في حالة عدم استطاعة الحامل في الاستغراق في النوم بعد 30 دقيقة من المحاولة يفضل أن تنهض تمامًا عن السرير، كما يمكن عمل مساج وجلسات تدليك خفيفة قبل الذهاب إلى النوم من أجل ضمان استرخاء الجسم.

• الانتظام على المكملات الغذائية للحامل

المكملات الغذائية وقت الحمل ضرورية للغاية ولكن يفضل دائما أن يكون استخدامها تحت إشراف طبيب مختص، لأن كل مرحلة في الحمل تحتاج إلى نوم معين من العناصر الغذائية، وكذلك يمكن استشارة طبيب حول المكملات الغذائية العشبية و المشروبات الدافئة من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على ارتخاء الجسم و تساعد على النوم بشكل أفضل، وتنظم من الهرمونات الخاصة بالجسم مثل النعناع والكراوية.

• ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة

يفضل من اليوم الأول في الحمل الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة للحامل مثل اليوغا أو كيجل، والتي تساعد على تجديد نشاط الدورة الدموية في الجسم وكذلك تعمل على القضاء على الأرق، حيث تساعد على نوم المرأة الحامل التي تعاني من الأرق من 6 إلى 8 ساعات يوميا[1].

شاهد أيضًا : 7 طرق لعلاج اضطرابات النوم لدى الحامل

وضعيات النوم الصحيحة للمرأة الحامل

نوم الحامل
لقئ في الصباح

• في الشهور الأولى من الحمل

هناك بعض المعتقدات الموروثة بين الأجيال بأن الحامل في الشهور الأولى يجب أن تستلقي دائما على الظهر، ولكن هذه المعلومة غير صحيحة، يمكن للحامل أن تنام على الجانبين أكثر خصوصا على الجانب الأيسر، لأن هذه الوضعية تزيد من تدفق الدم وكذلك العناصر الغذائية و الأكسجين ليصل بشكل أفضل للوظائف الحيوية للأم مثل الكلى، وكذلك تعمل على توصيل أفضل للدم للجنين.

كما أن النوم على الجانب الأيسر يعمل على التقليل من التورم القديم واليدين في حالة كانت الحامل تعاني من زيادة حجمها في الشهور الأولى.

• في الشهور الأخيرة من الحمل

مع زيادة حمل البطن على الحمل والإحساس بالثقل والإرهاق، يفضل البعد تماما عن النوم على الظهر خاصة في الشهور الثلاثة الأخيرة، حيث إن فئة كبيرة من الحوامل قد تشعر بآلام وأوجاع مستمر في الظهر يفضل في هذه الحالة النوم على الجانبين مع وضع وسادة بجانب البطن للتخفيف من الثقل.

أما في حالة كانت الحامل تعاني من مشكلة في التنفس فيجب النوم على الوسائل على أحد الجانبين، ويمنع تمامًا النوم على الظهر حتى يتم التخفيف من عبء الرئتين والتنفس بشكل أفضل، كذلك الأمر في حالة الإصابة بمشاكل في البواسير يجب الابتعاد عن النوم على الظهر لمنع تعريض منطقة المستقيم للضغط.

إذا كانت الحامل تعاني من الحموضة يحب وضع وسادة أسفل الكتفين مع ضرورة رفع الجزء العلوي من الجسم قليلًا مقارنة بالجزء السفلي من أجل القضاء على إحساس الحموضة والحرقة في الصدر.

شاهد أيضًا : قلة النوم للحامل

وضعيات النوم غير صحيحة للحامل

نوم الحامل
النوم على البطن للمرأة الحامل

• في الشهور الأولى

مع صغر حجم البطن يمكن النوم على الظهر والجانبين اتخاذ الوضعيات المريحة للمرأة من أجل النوم بشكل أفضل، وفي حالة رغبة الحامل في النوم على البطن يفضل الابتعاد عن تلك العادة طوال فترة الحمل، ومع كثرة نوم الحامل في الشهور الأولى يوصي الأطباء دائما بالنوم على الجانب الأيسر.

• في الشهور الأخيرة

يجب الابتعاد عن النوم على الظهر ، ذلك لأن تلك الوضعية قد تعيق وصول الدم بكمية كافية سواء كان للجنين أو لبعض الأعضاء النشطة في جسم الأم، لان مع زيادة الوزن وكبر حجم البطن يتم الضغط على منطقة الرحم وكذلك على الأوعية الدموية المسؤولة عن نقل الدم من خلالها، كما تلاحظ الحامل عند النوم على الظهر صعوبة التنفس و الإحساس بالحموضة، وفي بعض الأحيان يزداد معدل الحركة الخاص بالجنين لعدم شعوره بالراحة.

كما يجب الامتناع عن النوم على البطن، لأن الأطباء أكدوا على ضرر هذه العادة على الجنين وكذلك على صحة الأم، حيث تشعر المرأة بعدها بأوجاع في في البطن وأسفل الظهر.

يلاحظ أن كثرة نوم الحامل قد اختفى في الشهور الأخيرة، وتصاب المرأة بالأرق و الصعوبة في النوم لسببان هما القلق والتوتر من مرحلة الولادة، والسبب الثاني هو كبر حجم البطن والضغط المستمر على الرئة وصعوبة التنفس.

شاهد أيضًا : 5 طرق للتغلب على الارق عند الحامل

أعراض الحمل في الشهور الأولى

نوم الحامل
غثيان الصباح

إلى جانب كثرة نوم الحامل، تشعر الأم بكثير من التغييرات الأخرى في الجسم، وهي الآتية:

الغثيان في الصباح من أبرز علامات الحمل حيث إن معظم الحوامل تشعر في الفترة الصباحية بالإعياء والغثيان.
• انتفاخ الثديين والإحساس ببعض الآلام في هذه المنطقة.
• الإرهاق المستمر والتعب بشكل عام في الجسم.
• الشعور بأوجاع في منطقة أسفل الظهر.
• الصداع المستمر لعدة ساعات، وأرجع الأطباء السبب في الإصابة بالصداع هو الارتفاع في هرمونات الجسم بشكل مفاجئ.
• التبول بشكل متكرر وأكثر مما هو طبيعي عند المرأة.
• الإصابة بتقلبات مزاجية مفاجئة.

شاهد أيضًا : طريقة النوم الصحيحة للحامل 

من الطبيعي أن تشعر المرأة الحامل في الشهور الأولى بكثير من التغيرات سواء عن طريق كثر نوم الحامل أو التقلبات المزاجية أو حتى اشتهاء نوع معين من الطعام والنفور عن آخر، ولكن من الضروري معرفة وضعيات النوم الصحيحة الخاصة بالحامل في الشهور المختلفة من الحمل، وكذلك استشارة طبيب حول قلق تشعر به الحامل من أجل التقليل من الإحساس بالقلق والتوتر الذي يصيب المرأة الحامل، كما يجب الاهتمام بالمكملات الغذائية ووضع جدول غذائي مناسب للأم من قبل الطبيب المختص لضمان تطور أفضل ونمو طبيعي للجنين.

المراجع   [ + ]

زر الذهاب إلى الأعلى