قميص الزعيم العالمي قُدم هدية لإعلامي عماني فاستغلته القناة القطرية لأغراض غير رياضية

تعليقاً على مقطع الفيديو المتداول أخيراً والذي يظهر فيه درع وقميص نادي الهلال في استوديو برنامج رياضي لإحدى القنوات، في محاولة لإيهام المتابعين بأن الإدارة الهلالية قدمته هدية للبرنامج رغم مقاطعته رسمياً وشعبياً.. أصدر المركز الإعلامي بنادي الهلال البارحة بياناً رسمياً أوضح فيه أن القميص والدرع قُدما هدية «شخصية» لإعلامي عماني تابع مراناً للفريق الكروي الأول أثناء مشاركته في مونديال العالم الذي أقيم في قطر، غير أن الإعلامي تجاوز أخلاقيات المهنة وافتقد للمصداقية عندما جير الإهداء لمصلحة القناة في محاولة منه للإساءة للنادي وإثارة البلبلة وتوظيف الأمر لأغراض لا علاقة لها بالرياضة وأهدافها السامية..

وجاء نص البيان الهلالي:

إشارة إلى المقطع المتداول لتقديم النادي قميصا ودرعا إلى برنامج رياضي تابع لإحدى القنوات.. يود مركز الأمير فهد بن سلمان الإعلامي التوضيح بأن القميص الموقع من لاعبي الفريق تم تقديمه بصفة شخصية لأحد الإعلاميين العمانيين الذين حضروا إلى مقر الفريق الأول لكرة القدم أثناء خوضه منافسات كأس العالم للأندية 2019م، حيث التقط الإعلامي صورا تذكارية مع لاعبي الفريق، وقدم له أحد منسوبي إدارة العلاقات العامة قميص النادي الموقع كهدية تذكارية، ولم يقدم الإهداء للبرنامج أو القناة كما ظهر في المقطع.

ويؤكد المركز أن محاولة الإعلامي تجيير الإهداء لمصلحة القناة أو برنامجها هي محاولة غير مهنية، ولا تمثل أدنى درجات المصداقية في العمل الإعلامي، حيث قصد منها الإساءة للنادي وإثارة البلبلة، وتوظيف هذا الأمر لأغراض لا علاقة لها بالرياضة أو أهدافها السامية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!