فوائد الزيوت

فوائد زيت الأوريجانو لجرثومة المعدة وكيفية استخدامه

يستخدم زيت الأوريجانو في علاج العديد من الحالات الجلدية وأمراض الجهاز الهضمي، ومنها التهاب القولون والانتفاخ، وذلك لأنه يحتوي على مواد مضادة للفطريات والبكتيريا وخصائص مضادة، لذلك نتعرف فيما يلي على فوائد زيت الأوريجانو لجرثومة المعدة وكيفية استخدامه.

زيت الأوريجانو
فوائد زيت الأوريجانو لجرثومة المعدة

فوائد زيت الأوريجانو لجرثومة المعدة

عند الإصابة بجرثومة المعدة تتجه الجرثومة إلى المعدة والأثنى عشر حيث يتم إطلاق إنزيم يسمى”اليورياز”، وذلك لكي يحمي الجرثومة من حمض المعدة، فتتسبب جرثومة المعدة في إصابة الجهاز الهضمي بالقرح والالتهابات الشديدة، لذلك يتطلب القضاء عليها إلى المضادات الحيوية ومركبات الفينولات ومثبطات مضخة البروتون.

لهذا السبب يتم استخدام زيت الأوريجانو، نظرًا لاحتوائه على أحد مركبات الفينولات التي تساهم في تثبيط وقتل الجرثومة ويسمى “الكارفاكرول”.

فوائد زيت الأوريجانو

يقدم زيت الأوريجانو مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية والعلاجية، والتي تتمثل في النقاط التالية:

علاج مشكلات الجهاز الهضمي

يستخدم زيت الأوريجانو في علاج الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي كما يلي:

  • يقضي على طفيليات الأمعاء التي تتسبب في الإصابة بحالات الانتفاخ والإسهال.
  • يقي من الإصابة بمتلازمة الأمعاء المتسربة، وهي حالة تتسبب في تلف جدار الأمعاء، مما يسمح  بتسرب البكتيريا والسموم إلى مجرى الدم.

علاج التهاب القولون

يمكن استخدام زيت الأوريجانو بغرض علاج التهابات القولون، وذلك نظرًا لنجاحه في علاج مجموعة من الفئران المصابة في دراسة أجريت عليهم من قبل العلماء، حيث ساهم زيت الأوريجانو في خفض نسبة الالتهابات، ومن الجدير بالذكر أن الدراسات على البشر ما زالت مستمرة.

خفض مستوى الكوليسترول

يحتوي زيت الأوريجانو على مركبات الفينولات والثيمول، وهي مركبات قد أثبتت الدراسات الطبية فاعليتها على 32 شخص من بين 48 لديهم ارتفاع في مستوى الكوليسترول في خفض نسبة مستويات الكوليسترول الضار في الدم.

محاربة الفطريات وعدوى الخميرة

يحتوي زيت الأوريجانو على مواد مضادة للبكتيريا والفطريات، لذلك يساهم في محاربة وعلاج الحالات التالية:

  • عدوى الخميرة أو داء المبيضات، وهي أحدى أنواع الفطريات التي تصاب بها الأمعاء والجلد أيضًا، وتسبب التهابات فطرية في الفم والمهبل.
  • مرض كرون.
  • التهاب القولون التقرحي.
  • التهابات الجلد الفطرية، ومنها على سبيل المثال: التينيا.

القضاء على البكتيريا

نظرًا لاحتواء زيت الأوريجانو على مركبات الفينولات، فإنه يساهم في علاج الحالات التالية:

  • يقضي على بكتيريا المكورات العنقودية، والتي ينتج عنها التهابات الجلد والأمراض المعوية والنزلات المعوية.
  • كما يعمل على القضاء على بكتيريا الآي كولاي/ E. coli التي تتسبب في  التهابات المسالك البولية وأمراض الجهاز التنفسي.

محاربة الجذور الحر

يستخدم أيضًا زيت الأوريجانو في وقاية جسم الإنسان من الأمراض التي تنتج عن الجذور الحرة، مثل أمراض القلب وصلب الشرايين والسرطان وأعراض التقدم بالسن والتهاب المفاصل، وذلك لأنه يحتوي على مجموعة قوية من مضادات الأكسدة، مثل حمض الروزمارينيك.

تخفيف حدة الآلام

يعد زيت الأوريجانو أحد الزيوت التي لديها القدرة على تخفيف حدة الآلام وتسكينها، لأنه يحتوي على كمية وفيرة من مركبات الفينولات، ولا سيما مركب الكارفاكرول.

إنقاص الوزن الزائد

أفادت الدراسات إلى فاعلية زيت الأوريجانو في إنقاص الوزن وتقليل نسبة الدهون المتراكمة، حيث يعمل الأوريجانو على تعطيل تكون خلايا الدهون، وذلك حسب دراسات تم إجرائها على مجموعة من الفئران التي تتناول نصف الغذاء مع زيت الأوريجانو، فكانت النتيجة أنها اكتسبت دهونًا ووزنًا أقل من المجموعة الأخرى التي تناولت نفس الطعام دون زيت الأوريجانو.

علاج تسوس الأسنان

يعد زيت الأوريجانو من الطرق التي يلجأ إليها البعض من أجل علاج مشكلة تسوس الأسنان التي تزداد بمرور الوقت نتيجة زيادة استهلاك أطعمة كالحلويات والمشروبات الغازية، وذلك لأن زيت الأوريجانو يمتلك خصائص مضادة للأكسدة وكذلك الفطريات، ومنها على سبيل المثال: مركب الفينول والبوليفينول، والتي تساهم في حماية الفم والأسنان من نمو البكتيريا والفطريات.

محاربة السرطان

توجد بعض الأبحاث والدراسات الطبية التي تثبت فاعلية مركب الكارفاكرول في تثبيط نمو الخلايا السرطانية وقتلها، ولا سيما سرطان الكبد وسرطان الثدي وسرطان الرئة، لهذا يساهم زيت الأوريجانو في محاربة السرطان.

الحفاظ على صحة الأمعاء

يقي زيت الأوريجانو الأمعاء ويحافظ عليها لأنه:

  • يعمل زيت الأوريجانو على حماية جدار الأمعاء ووقايته من التلف الناجم عن الطفيليات.
  • كذلك يحفظ الأمعاء من الأعراض الناتجة عن وجود تلك الطفيليات، ومنها على سبيل المثال: حالات الانتفاخ والإسهال.
  • يقوم بالحد من خروج البكتيريا وتسربها إلى مجرى الدم.
  • يعمل على تقليل عدد البكتيريا الإشريكية القولونية في الأمعاء.

علاج الجيوب الأنفية

قد يساعد زيت الأوريجانو في علاج اضطرابات الجيوب الأنفية، حيث يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا، مما يعمل على وقاية الجيوب الأنفية من الإصابة بالاضطرابات الناجمة عن الفطريات والبكتيريا.

علاج نزلات البرد

يساهم زيت الأوريجانو في علاج نزلات البرد والإنفلونزا لأنه يحتوي على مكونات تحد من أعراض البرد والسعال.

علاج احتقان الحلق

تفيد بعض الدراسات بأن زيت الأوريجانو له تأثير في التهاب الحلق، وذلك لأنه يحتوي على مواد ومركبات تعمل على تخفيف حدة الالتهابات البكتيرية والالتهابات الفيروسية كذلك، علاوة على ذلك فإنه يقوم بتعزيز عمل المضاد الحيوي الإريتروميسين، وهو من المضادات التي تستخدم للبكتيريا العقدية.

قد تجد هنا أيضًا .. الأمراض التي يعالجها زيت الأوريجانو

استخدامات زيت الأوريجانو

يدخل زيت الأوريجانو في استخدامات أخرى، ومنها الطهي حيث يمكن استخدام الأوريجانو المجفف في الطهي أو زيت الأوريجانو كأحد أنواع التوابل للطهي، وذلك لأنه يمتلك نكهة قوية تضيف نكهة لذيذة للأطباق.

 زيت الأوريجانو
كيفية استخدام زيت الأوريجانو

كيفية استخدام زيت الأوريجانو

يمكن استخدام زيت الأوريجانو على هيئة سائل زيتي أو كبسولات بالطرق التالية:

  • جرثومة المعدة والبكتيريا: أضف 4 نقاط زيت الأوريجانو إلى مقدار كوب من الماء، وتناوله مرتين في اليوم.
  • التهابات الحلق وفطريات الفم: أضف نقتين من زيت الأوريجانو إلى مقدار نصف كوب من الماء، وقم باستخدامه كغرغرة أو غسول للفم 3 مرات في اليوم.
  • فطريات الجلد والأظافر: أضف نقطة واحدة من زيت الأوريجانو مع ملعق صغيرة من زيت الزيتون أو زيت اللوز الحلو أز زيت الأرجان أو زيت الجوجوبا، ثم قم بتوزيعها على البشرة باستخدام قطعة قطن.
  • علاج نزلات البرد: أضف نقطتين من زيت الأوريجانو إلى مقدار كوبين من الماء المغلي، ثم قم باستنشاقه.

قد تجد هنا أيضًا .. فوائد الأوريغانو الصحية

الآثار الجانبية لزيت الأوريجانو

يعتبر زيت الأوريجانو آمنًا بشكل عام في حالة استهلاكه بشكل معتدل، لكن قد ينتج عنه بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • خفض مستوى السكر في الدم.
  • الإصابة باضطرابات المعدة.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • ظهور طفح جلدي.
  • الإصابة بتقلصات في الرحم أو الإجهاض.
  • الحساسية التي قد يعاني منها البعض كواحدة من عائلة اللامياسية، مثل النعناع والريحان واللافندر والبردقوش والزعتر والأوريجانو.
  • تحسس العينين.
  • الإصابة بنزيف، لذلك لا ينبغي استهلاك زيت الأوريجانو مع المكملات الغذائية والأدوية المضادة لتخثر الدم.

الفئات الممنوعة من استخدام زيت الأوريجانو

يحذر على الفئات التالية من استهلاك زيت الأوريجانو لتجنب الآثار الجانبية المضرة لحالاتهم الصحية:

  • الحوامل.
  • مرضى السكري.
  • الأشخاص المصابون بحساسية ضد عائلة نباتات اللامياسية.
  • من يتناولون أدوية مضادة لتخثر الدم.

قد تجد هنا أيضًا .. زيت الاوريجانو لعلاج داء المبيضات ( عدوى الخميرة )

زيت الأوريجانو

يتم استخلاص زيت الأوريجانو من نبات الأوريجانو الذي ينتمي إلى العائلة اللامياسية وهي عائلة الزعتر والنعناع واللافندر، وينمو في الأصل في مناطق كمنطقة البحر الأبيض المتوسط وغرب وجنوب غرب أوروبا، وهناك العديد من البلاد تنتج زيت الأوريجانو، منها اليونان وتركيا.

يدخل زيت الأوريجانو في عدة مجالات نتيجة احتوائه على مركبات طبيعية مفيدة، كذلك يستخدم في علاج العديد من المشكلات الصحية ومجال الطهي والمشروبات[1].

وفي الختام نصل إل نهاية موضوعنا عن فوائد زيت الأوريجانو لجرثومة المعدة وكيفية استخدامه، كما قدمنا لكم مجموعة من الفوائد المتنوعة لزيت الأوريجانو وتعرفنا على الآثار الجانبية له ومن هم الفئات المحذورة من استهلاكه بالإضافة غلى ذلك.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى