علاقة خطيرة بين سرطان القولون و الجوال

كشفت الدراسات مؤخرًا عن العلاقة بين سرطان القولون والجوال وخاصة استخدامه قبل النوم، وما يسببه استخدام الجوال أثناء الاستلقاء ليلًا على السرير من أضرار أولها زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون، وهو ما سوف نتعرف عليها في السطور القادمة.

العلاقة بين سرطان القولون و الجوال

يعمل استخدام الهاتف الجوال أثناء فترة ما قبل الخلود إلى النوم على زيادة نسبة الإصابة بسرطان القولون بنسبة 60%، وذلك نتيجة زيادة تأثير الضوء الأزرق الضار المنبعث من الجوال.

علاوة على ذلك يؤدي استخدام الجوال في ذلك الوقت إلى تقليل إنتاج هرمون النوم الميلاتونين الذي يزداد في فترة الليل، وبالتالي تصاب الساعة البيولوجية بخلل وتزداد فرص نمو الخلايا الخبيثة.

سرطان القولون
أعراض سرطان القولون

أعراض سرطان القولون

تظهر مجموعة من الأعراض على المصاب بسرطان القولون، ومنها:

  • حدوث تغيرات في عملية الإخراج منها ظهور دم في البراز.
  • تغير في حركة الأمعاء بشكل مستمر، مثل: زيادة عدد مرات الإخراج عن المعدل الطبيعي أو نقصانها.
  • بالإضافة إلى ذلك تغير شكل البراز فيظهر على شكل شريط أو قلم.
  • الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي، ومنها على سبيل المثال: التقلصات أو الألم في البطن وزيادة مرات خروج الغازات عن المعدل الطبيعي.
  • التعب والضعف والشعور بالإرهاق بشكل مزمن.
  • فقر الدم  والذي يتمثل في نقص عدد كريات الدم الحمراء.
  • فقدان الوزن بشكل غير مبرر.

اقرأ هنا أيضًا: أعراض سرطان القولون وأسبابه وماهي نسبة الشفاء

سرطان القولون
أعراض سرطان القولون عند الأطفال

أعراض سرطان القولون عند الأطفال

تزداد أعراض سرطان القولون عند الأطفال مع زيادة تقدم المرض، ومن بين تلك الأعراض ما يلي:

  • فقدان الوزن غير مبرر.
  • فقدان الشهية.
  • ألم في البطن.
  • القيء والغثيان.
  • الإصابة بحالات الإمساك والإسهال بشكل متكرر.
  • ضيق قطر البراز.
  • مغص وغازات.
  • الإصابة بنزيف شرجي أو ظهور دم مع البراز.
  • ظهور أعراض فقر الدم، والتي تتمثل في الدوخة والإرهاق والضعف العام وشحوب الوجه وتسارع نبضات القلب وضيق التنفس.
  • وجود كتل في البطن.

مضاعفات وأعراض متقدمة

  • ثقب القولون.
  • ألم شديد في البطن.
  • انسداد القولون.

عوامل الخطر للإصابة بسرطان القولون

هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، وهي:

  • التقدم في السن وخاصة عند تخطي 50 عام.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة من سرطان القولون.
  • تاريخ مرضي بالإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • الإصابة بالأمراض المعولية الالتهابية، مثل التهاب القولون التقرحي.
  • إتباع نظام غذائي قليل الألياف وعالي الدهون.
  • الإصابة بالسكري.
  • الأمريكيون من أصول أفريقية.
  • نمط الحياة الذي يفتقد النشاط البدني.
  • الإصابة بالسمنة.
  • الإفراط في استخدام الكحول.
  • التدخين.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي.

اقرأ هنا أيضًا: 6 اطعمة تساعد في الوقاية من سرطان القولون

من سرطان القولون
الوقاية من سرطان القولون

الوقاية من سرطان القولون

تتمثل طرق الوقاية من الإصابة بسرطان القولون في إتباع عادات صحية وتغيير نمط وشكل الحياة اليومي، مثل:

  • تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، وذلك لإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية والعناصر المغذية والألياف الغذائية ومضادات الأكسدة التي تزيد من قوة جهاز المناعة.
  • ممارسة الرياضة باستمرار وزيادة النشاط البدني.
  • الإقلاع عن التدخين وتناول المشروبات التي تحتوي على الكحول.
  • الحفاظ على وزن صحي من خلال تقليل السعرات الحرارية وممارسة الرياضة وإتباع نظام غذائي صحي ومتوازن[1].

وفي الختام نكون قد قدمنا لكم موضوعًا عن العلاقة بين سرطان القولون والجوال، كما أوضحنا لكم أعراض سرطان القولون عند الكبار والأطفال، وكيفية الوقاية من الإصابة بسرطان القولون.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى