صحة القلب

علاج تصلب الشرايين

من أحد الأمراض الخطيرة التي يعاني منها بعض الأشخاص، مرض (تصلب الشرايين)، وهو يحدث نتيجة تراكم الدهون في تلك المنطقة، مما يؤدي إلي انسدادها وهذا الذي يجعل الإنسان يعاني من تصلب الشرايين، ولعل تطور الطب أتاح إمكانية علاج مرض تصلب الشرايين بالأدوية، وبجانب إتباع نظام غذائي، كما ينوه الأطباء دوما على ضرورة إتباع بعض النصائح التي تقي من الإصابة بهذا المرض، والذي يمكن أن يجعل حياة الإنسان مهددة بالخطر.

images 2
علاج تصلب الشرايين

ما يحدث للإنسان عند الإصابة بتصلب الشرايين

ما يجعل الإنسان على قيد الحياة هو القلب، والأكسجين، والذي يستمد طاقته عن طريق شرايين صغيرة فروعها في عضلة القلب، وعندما يحدث في تلك الشرايين ترسبات ذهنية يحدث بها انسداد فتعيق حركة الدم، وبالتالي عضلة القلب لا تحصل على ما يكفيها من الدم، ويزداد الأمر سوءا عندما يقوم الإنسان بمجهود إضافي يحتاج منه طاقة أكبر، وهنا يتعرض الإنسان للنوبة ويشعر بألم في الصدر نتيجة حدوث تصلب بالشرايين.

أعراض الإصابة بتصلب الشرايين

  • الشعور بألم غير محتمل في الجانب الأيسر من الصدر.
  • حدوث عرق غزير.
  • اختلال التوازن.
  • الصداع المستمر.
  • الشعور بصعوبة في البلع.
  • الإصابة بالغثيان.
  • الشعور بتنميل في الأطراف وألم شديد فيهم.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس.
  • وفي الغالب تطيل مدة الشعور بهذه الأعراض لمدة تزيد عن نصف ساعة، وعندما يأخذ المصاب قسطا من الراحة يشعر بالتحسن على الفور، نظرا لتخيف الحمل على عضلة القلب.
  • أسباب الإصابة بتصلب الشرايين
  • ممارسة التدخين.
  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بالسمنة.
  • عدم التحرك كثيرا وعدم ممارسة التمارين الرياضية على الإطلاق.
  • العوامل الوراثية.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم المرتفع.
  • زيادة الوزن.
  • عدم إتباع نظام غذائي صحي.
  • الإجهاد الفكري والبدني بشكل كبير.
  • التعرض للأزمات النفسية والعصبية كنوبات الاكتئاب، والتوتر، والقلق.
  • الإفراط في تناول الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدسم، والدهون.
  • الإصابة بارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.

    heart 1
    علاج تصلب الشرايين

أنواع تصلب الشرايين

  • تصلب شرايين القدم
  • والأكثر شيوعا بالإصابة بتصلب شرايين القدم هم الأشخاص المصابون بالسكر.
  • تصلب شرايين الرقبة
  • وتحدث بسبب عدم وصول الدم للمخ، وأكثر المصابين بهذا النوع هم المدخنين، والمصابون بارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.
  • تصلب شرايين الفخذ
  • وهذا النوع الأكثر تأثيرا حيث يعد أكبر الشرايين، وله عملا هاما في جسم الإنسان، بدايته عند الرباط الإربي، ونهايته عند فوق الركبة، وعندما يبدأ الدم في التجلط، تتكون الشحوم، وتصاب بالجلطات، أو بالانسداد.
  • وعندما يصاب الإنسان بتصلب شرايين الفخذ تتغير لون القدم للون الغامق، ويشعر بالتشنجات، وبرودة الأطراف.
  • خطر الإصابة بمرض تصلب الشرايين
  • يمكن أن يؤدي الإصابة بتصلب الشرايين إلي الإصابة بالجلطة، أو الذبحة الصدرية.
  • الإصابة بمضاعفات في الكلى نتيجة الترسبات في شرايين الكلى.
  • تشوش الرؤية.
  • عدم القدرة على التحرك.
  • الإصابة بجلطة الشرايين.

طرق الوقاية من الإصابة بتصلب الشرايين

  • الحرص على إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على ألياف، وفيتامينات، والابتعاد عن تناول الأكلات التي تحتوي على دهون، ودسم، وسكريات.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية.
  • عدم التعرض للضغوط العصبية الشديدة.
  • الحصول على الوزن المثالي.
  • القيام بإجراء التحاليل الطبية والفحوصات اللازمة لمعرفة نسبة كلا من السكر، والكولسترول، والكلى.
  • التوقف عن التدخين نهائيا.
  • إن كان يوجد تاريخ مرضي للعائلة يجب زيارة الطبيب ومعرفة تطور الحالة أول بأول.

    Arteriosclerosis
    علاج تصلب الشرايين

 الأكلات المناسبة لمرضى تصلب الشرايين

  • من أجل الوقاية من الإصابة بمرض تصلب الشرايين، أو عدم التعرض لمخاطر المرض يجب أن يهتم الإنسان بتناول بعض الأكلات على مدار اليوم، وليأخذها نظام مدى الحياة حتى يحظى بحياة صحية خالية من الأمراض، بجانب ممارسة التمارين الرياضية حتى وإن اقتصرت على رياضة المشي.
  • تناول الدجاج الأبيض.
  • بجانب تناول الشعير، والشاي الأخضر، والأسود، والشوفان، والكاكاو، وجميع الأكلات التي تحتوي على الكالسيوم، وفيتامين سي، وحمض الفوليك.
  • تناول ثلاث مرات في الأسبوع وجبة من الأسماك أي نوع يتوفر لديكم.
  • الحرص على أن تكون الزيوت نباتية والابتعاد عن الدهون الحيوانية نهائيا.
  • إدخال كلا من البصل والثوم في الأكلات اليومية.

طرق علاج مرض تصلب الشرايين

في بداية الإصابة بمرض تصلب الشرايين يأمر الطبيب بالقيام بالفحوصات اللازمة التي تجعله يعلم أين يوج مكان الانسداد، مثل عمل فحوصات الدم، وتخطيط صدى القلب، وعمل أشعة سينية للصدر، ومقياس مؤشر الضغط الكاحلي العضدي، وعمل تخطيط للقلب الكهربائي، وتصوير الأوعية الدموية، وعمل صورة للقلب والدماغ معا تسمى باسم التصوير المقطعي المحوسب، والتي تجعله يعالج الأمر بطريقة علمية سليمة، ويوجد طريقتان لعلاج مرض تصلب الشرايين.

الطريقة الأولى

علاج تصلب الشرايين بالأدوية التي تساهم في ضبط نسبة مستوى الكولسترول في الدم، وأيضا تعمل على وقاية الإنسان من تدهور الحالة والإصابة بالجلطات، والتي تسهل سير الدم في الشرايين.

الطريقة الثانية

وهي التي يلجأ لها بعض الأشخاص الذين يفضلون العلاج بالطرق الطبيعية حتى وإن تطلب الأمر الانتظار لأيام طويلة للحصول على النتيجة المطلوبة، وهذه بعض من الوصفات لعلاج تصلب الشرايين

  • هي إدخال الثوم في الأكلات، أو تناول فصا واحدا من الثوم في صباح كل يوم على الريق، فهو يقي من الإصابة بالجلطات، وتصلب الشرايين، وتقوي عمل الجهاز المناعي، أو عند طريق وضع ثلاث فصوص من الثوم مع كوب من الحليب على النار وتركه حتى يغلي تماما، ثم نرفعه من على النار وتركه حتى يبرد ثم يتم تناول  كوب كل يوم قبل الخلود للنوم مباشرة.
  • الكركم مكون مليء بمواد مضادة للأكسدة، ولهذا يمكن الاستفادة به في علاج تصلب الشرايين ويتم تحضير الوصفة عن طريق ( كوب من الحليب السائل + معلقة من الكركم + نصف معلقة من العسل)، ويتم غلي الثلاث مكونات جيدا وتناول كوبين من الحليب على مدار اليوم.
  • الفلفل الأسود يساعد بشكل كبير في خفض نسبة الكولسترول في الدم، ويساهم في تنظيم عملية الدورة الدموية وفي هذه الوصفة سنضع (معلقة من الفلفل الأسود + كوب من الماء)، ويتم غلي المكونين معا ويتم تناول الكوب مرتان في اليوم، والمداومة على تناوله لأسابيع كثيرة لحين الشعور بالتحسن.
  • تناول ماء مغلي اللوبيا عن طريق غلي بعض من بذور اللوبيا مع لتر من الماء وتركه على النار حتى تمام الغليان لمدة ربع ساعة، وتناول مائها على مدار اليوم والمداومة على تناولها على مدار ثلاث أسابيع متتالية.
  • ثمانية ثمرات من الليمون + ثمانية فصوص من الثوم +8 قطع من الزنجبيل حجمها 4 أو 5 سم ، نقوم بغسل الليمون ويقطع لشرائح، ويقشر الثوم ويفرم ناعم، ويقطع الزنجبيل ويترك في الخلاط الكهربائي ونخلطهم جيدا، ثم يترك الخليط لمدة 15 دقيقة ، نضع مع المكونات السابقة مقدار 4 لتر من الماء ونتركه على النار حتى يصبح القوام سميك نوعا ما ويترك في زجاجة وتترك في الثلاجة ، في كل يوم يتم تناول كوبا صغيرا من الخليط على الريق، وكوبين آخرين على مدار اليوم، يساعد الخليط في منع تراكم الصفائح الدموية، وأيضا يقي الإنسان من الإصابة بتصلب الشرايين.
  • حيث تم إجراء عدة دراسات على بعض الأشخاص ممن تناولوا هذا المشروب واستطاعوا التغلب على مرض تصلب الشرايين، وأيضا يساعد في ضبط نسبة مستوى الكولسترول في الدم،  بسبب تفاعل كلا من الزنجبيل، والليمون، والثوم، التي تنتقل للشرايين، وتطرد الكولسترول والدهون منها بطريقة فعالة.
زر الذهاب إلى الأعلى