علاج ارتفاع ضغط الدم بالثوم وطريقة تناوله

علاج ارتفاع ضغط الدم بالثوم يقوم العديد من المرضى بضغط الدم المرتفع بالبحث عن حقيقة هذا الأمر، وخاصة لما هو معروف عن الثوم من احتوائه على العديد من الفوائد الصحية والغذائية أيضاً، ومن المعروف أنه يعمل على تقوية عضلة القلب لهذا يواظب البعض من مرضى القلب والشرايين على تناوله، أضافة إلى ذلك أنه حل سريع وصحي في نفس الوقت لتقليل معدلات ضغط الدم المرتفع، والذي قد ينتج عنه الكثير من الآثار الضارة مثل الإصابة بالجلطة.

علاج ارتفاع ضغط الدم بالثوم

  • ثبت علمياً أن الثوم له القدرة على خفض معدلات ضغط الدم المرتفع بل يمكنه السيطرة عليه أيضاً.
  • على الرغم من ذلك يجب أن يواظب المريض على تناول الأدوية التي نصح بها الطبيب، لأنها قد تتسبب في حدوث مضاعفات صحية خطيرة لهؤلاء المرضى، والتي يمكن أن تصل للإصابة بالسكتات الدماغية أو النوبات القلبية.
  •  وفي حال رغب المريض في تقليل جرعة الدواء الذي يتناوله،  يجب عليه أن يقوم باستشارة الطبيب المعالج  ويجب عليه أن يلتزم بكل تعليماته.
  •  لا ينصح أيضاً باستخدام الثوم كعلاج لخفض معدل ضغط الدم، إلا بعد أخذ رأي الطبيب أيضاً حتى لا يتسبب في خفض معدلاته بشكل مفرط يؤثر بعد ذلك سلبياً على صحته.

قد تجد أيضًا: أفضل علاج لضغط الدم المرتفع بالأعشاب

كيف يساهم الثوم في علاج ضغط الدم

علاج ارتفاع ضغط الدم بالثوم 
كيف يساهم الثوم في علاج ضغط الدم
  • تناول الثوم يحفز من نشاط الجسم في إنتاج أكسيد النتيريك، والذي يساهم بدوره في توسعة حجم الأوعية الدموية مما يعزز من عملية ضخ الدم، مما ينتج عنها الانخفاض في معدلات ضغط الدم.
  • صرح أحد الأطباء أن تناول الثوم يساعد على تقليل معدلات ضغط الدم المرتفع بالنسبة لكلاً من ضغط الدم الإنقباضي وضغط الدم الإنبساطي.
  • أكدت أحد التجارب التي تم خوضها على 79 مريض من مرضى ضغط الدم المرتفع الإنقباضي الغير منضبط، أن تناول الثوم يومياً بمقدار يتراوح ما بين 480 وحتى 960 مليجرام، ساعد كلاً منهم على خفض معدلات الضغط بشكل ملحوظ.
  • يحتوي الثوم على مادة الأليسين والتي تعد واحد من أقوى المواد المضادة للأكسدة، زيادة على دورها في تقليل معدل ضغط الدم المرتفع.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • ويعمل على تقوية أداء الجهاز المناعي ووظائفه.
  • أثبتت بعض الدراسات العلمية أن المريض الذي يتناول فصوص الثوم الطازجة، يعطى نفس النتيجة التي يأخذها من دواء الذي يعالج ارتفاع ضغط الدم. [1]

علاج ارتفاع ضغط الدم بمكملات الثوم

  • ظهرت بعض الأبحاث التي تؤكد فعالية مكملات الثوم ونجاحها في علاج ارتفاع ضغط الدم وذكرت أن تأثيرها هو ذاته التأثير الذي يحصل عليه المريض عند تناوله لأدوية الضغط.
  • وقالت واحدة من الأطباء بجامعة أديلايد الأسترالية أن مكملات الثوم يمكنها أن تصبح علاج بديل لأدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • ولقد قامت  هذه الطبيبة والفريق الذي معها بعمل تجربة على 11 مريض من مرضى ضغط الدم المرتفع.
  • جعلتهم يتناولون الثوم البودرة بشكل يومي لفترة تتراوح من 12 وحتى 23 أسبوع.
  • كان ذلك بمقدار من 600 وحتى 900 مليجرام.
  • وبعد أن قاموا بجمع كل هذه المعلومات وعملوا على تحليلها والتي أظهرت في النهاية أن مكملات الثوم قامت بخفض ضغط الدم المرتفع الإنقباضي بمعدل وصل إلى 4.6 ملم زئبقي.

قد تجد أيضًا: علاج ضغط الدم المرتفع علاج نهائي بالاعشاب الطبيعية

طرق مختلفة لتناول الثوم

  • ينصح أن يتم وضع بعضاً من فصوص الثوم إلى السلطة الخضراء، ومن أجل التغلب على رائحته ينصح بتناول الخس أو النعناع أو التفاح.
  • يمكن لمريض ارتفاع ضغط الدم أن يتناول الثوم في شكل أقراص وهذا يعد نوع من أنواع مكملات الثوم.
  • مريض ضغط الدم المرتفع يمكن أن يتناول من 2 إلى 3 فصوص ثوم يومياً.
  • يمكن أن يقوم بتقطيعها أو طحنها من ثم يتناولها.
  • إضافة بودرة الثوم إلى كل أصناف الطعام التي يتم طهيها بشكل يومي.
  • يضاف الثوم المفروم أو المهروس إلى أنواع السلطات والمقبلات المختلفة.
  • يفضل أن يتم ترك الثوم بعد تقطيعه لمدة 5 دقائق قبل تناول السلطة حتى يظهر تركيز مادة الأليسين داخل الطعام.
  • يوجد البعض الآخر الذي يستخدم زيت الثوم المقطر والنوع الآخر هو الثوم المعتق.

محاذير استخدام الثوم

  • الإفراط في تناول الثوم قد يتسبب في حدوث نزيف بالأنف.
  • ينصح أن يتناول المريض بداء السكرى الثوم بشكل غير مفرط كي لا يتسبب له في خفض معدلات السكر بالدم عن معدلها الطبيعي.
  • يتسبب الإفراط في تناول الثوم بحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • يمكن أن يصاب المريض بتهيج شديد في منطقة المعدة مع صعوبة في عملية هضم الطعام.
  • المريض الذي  سيخضع لعملية جراحية عليه أن يتوقف فوراً عن تناول الثوم قبل أن تتم بمدة لا تقل عن 15 يوماً، حتى لا يترك أثراً سلبياً ضاراً على معدلات كلاً من الضغط والسكر في الدم، وكي يحد من فرص إصابته بالنزيف أثناء إجراء العملية.

في النهاية، ومن خلال ما عرضناه معكم نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوع اليوم، وقد تناولنا فيه علاج ارتفاع ضغط الدم بالثوم ، للتواصل معنا يرجى ترك تعليق بالأسفل.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى