رمضان والسكر أهم النصائح لمريض السكري في شهر رمضان

شهر رمضان والسكر وكيفية تعامل مريض السكري مع الصيام من أهم الموضوعات التي ينبغي العناية بها للمريض بالسكر وللمحيطين به؛ حيث إن ارتفاع السكر في الدَّم أو انخفاضه المفاجئ بسبب الصيام من الأمور المحفوفة بالخطر التي يجب تجنبها ومتابعة الطبيب لمنع تكراراها، لاسيما بالنسبة لمرضى السكري من كبار السن أو الحوامل ومرضى السكر والضغط بشكل خاص.

رمضان والسكر وأهم النصائح في الصيام

يعد مرض السكر من أكثر الأمراض المنتشرة في العالم والمنطقة العربية، ومرض السكر في الصيام يكون عرضة لارتفاع السكر أو انخفاضه، كما قد يكون عرضه للإصابة بالجلطات الدموية؛ لذلك فإن أطباء السكر يقدمون عدد من النصائح التي من المهم الالتزام بها لمريض السكري، ومن هذه النصائح ما يلي:

1. قياس السكر المتكرر

من المهم لمريض السكر الإكثار من قياس السكر في الدَّم عدة مرات في اليوم خلال مدّة الصيام وبعد الإفطار، ومن أهم الأوقات التي يوصي بها الأطباء لقياس السكر في الصباح وفي منتصف النهار وبعد صلاة العصر وقبل الإفطار مباشرة وبعد صلاة التراويح وقبل تناول السَّحُور. كما من المهم قياس نسبة السكر عند الشعور بهبوط أو تعب مفاجئ في الجسم.

2. ممارسة الرياضة بعد الإفطار بمدة كافية

ممارسة الرياضة من العادات المفيدة بشكل خاص لمريض السكر، لكن من المهم ألا يمارس مريض السكري الرياضة في أثناء مدّة الصيام وذلك حتى لا يؤدي ذلك إلى فقد الكثير من السوائل التي يحتاج إليها الجسم. كما يتجنب مريض السكر ممارسة الرياضة بعد الإفطار مباشرة، وأفضل وقت لممارسة الرياضة هو بعد الإفطار بساعتين.

3. الأطعمة الغنية بالألياف

من أهم النصائح التي يوجهها الأطباء لمريض السكري الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف عند الإفطار، وهو ما يساعد في زيادة مدّة امتصاص الطعام، ومن ثم تجنب الارتفاع المفاجئ في سكر الدَّم. ومن أهم الأطعمة الغنية بالألياف الخضروات الطازجة والفواكه والبقوليات.[1]

رمضان والسكر في الصيام
الطعام لمريض السكر

4. كثرة تناول السوائل

أيضًا  من نصائح رمضان والسكر ومما يساعد في ضبط السكر خلال مدّة الصيام الإكثار من تناول السوائل سواء في الفطور أو بين الفطور والسحور، ويجب الحرص على تقليل شرب عصائر الفاكهة المحلاة، والاكتفاء بالماء والسوائل غير المحلاة وتناول الفواكه والخضروات الطازجة.

تجد هنا: 10 اطعمة مفيدة لمريض السكر

5. الاعتدال في تناول الطعام

كما يوجه أطباء السكري إلى أهمية تجنب الإسراف في تناول الطعام على مائدة الفطور، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في نسبة السكر والشعور بالدوار والصداع وسائر أعراض مرض السكري. الأفضل أن يتم تناول إفطار خفيف، مع شرب كميات كبيرة من الماء، ومن ثم بعد صلاة التراويح يبدأ المريض في تناول الوجبة الرئيسة للإفطار بحيث تكون المعدة قد تهيأت واستعدت لتناول الطعام، بالإضافة إلى أن الصائم يقل شعوره بالجوع فيعتدل في تناول الطعام.

جدول غذائي لمرضى السكري في رمضان

  • الفطور: خمس ملاعق من الأرز أو نصف رغيف من الخبز الأسمر+ كوب من شوربة الخضار وطبق من السلطة كبير+ صدر فرخة أو قطعة لحم خالية من الدهون+ ثلاث تمرات يبدأ بها الإفطار، وكوب من العصائر غير المحلاة.
  • السَّحُور: رغيف من الخبز الأسمر أو عدد 2 توست أسمر+ حبتان من الخيار وحبة من الطماطم+ كوب من الزبادي أو اللبنة+ حبة فاكهة صغيرة مثل التفاح أو ألجوافه.
  • وبين الإفطار والسحور يجب على مريض السكر الإكثار من شرب الماء، وتناول الكثير من الفواكه الطازجة والخضروات الغنية بالألياف الطبيعية.
شهر رمضان والسكر
شهر رمضان والسكر

عطش مريض السكري في رمضان

كثيرًا ما يشعر مريض السكري بالعطش في نهار رمضان أكثر من غيره من الصائمين، ولتجنب ذلك الشعور من المهم اتباع هذه النصائح بين رمضان والسكر:

  • التقليل من فترات التعرض لأشعة الشمس لتجنب التعرق وفقد الكثير من السوائل.
  • الحرص على البقاء في أماكن جيدة التهوية وغير رطبة لتجنب الشعور بالإجهاد والعطش.
  • تجنب تناول البروتينات لا سيما البروتين الحيواني في وجبة السَّحُور والاكتفاء بتناوله على وجبة الإفطار، حيث يزيد البروتين من الشعور بالعطش.
  • عدم تناول الأطعمة المملحة على وجبة السَّحُور من أهم نصائح رمضان والسكر.
  • تناول الخضروات على السَّحُور مثل الخس والخيار والطماطم التي تساعد في احتفاظ الجسم بالماء والسوائل خلال فترة النهار.
  • ارتداء الملابس القطنية المريحة التي تقلل من الشعور بالحرارة وتقلل من التعرق.

وبذلك نكون قد تعرفنا على سلوك الصائم بين رمضان والسكر، وتعرفنا على أهم النصائح التي ينبغي لمريض السكر اتباعها لمنع الشعور بالعطش أو تجنب ارتفاع السكر وانخفاضه المفاجئ.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى