رخصة الفطر في رمضان لمن تكون وحكم الفطر عمد بدون عذر

رخصة الفطر في رمضان هي الأعذار التي لا يأثم أصحابها إذا أفطروا في شهر رمضان، فقد أباح الشرع للصائم في حالات معينة الإفطار وترك الصيام ومن ثم قضاء هذه الأيام التي يفطرها أو الكفارة والإطعام حسب نوع العذر الذي بسببه يتم الفطر.

رخصة الفطر في رمضان

فرض الله سبحانه وتعالى الصوم على من يتمكن من تحمله من المسلمين، ورخصة الفطر في رمضان لأصحاب العذر الشرعي تتمثل فيما يلي:

المرض

  • يعد المرض من رخص الفطر في رمضان، فالمريض الذي يزداد عليه المرض بسبب الصيام أو يتأخر الشفاء عند الامتناع عن الأكل والشرب فإنه لا يصوم. وهذا الإذن بالإفطار يكون بتجربة المريض لحاله عند الصيام أو بأمر الطبيب المسلم.
  • إذا أفطر المريض في رمضان فإنه يلزمه القضاء بعد انتهاء شهر رمضان وذلك إذا كان المرض مما يُرجى معه الشفاء.
  • أما إذا كان المرض من الأمراض المزمنة الدائمة فأنه لا يصوم ويطعم عن كل يوم أفطره مسكين. والإطعام يكون نصف صاع عن كل يوم في رمضان من غالب قوت البلد، ونصف الصاع ما يعادل تقريبًا كيلو ونصف من الأرز أو الطحين أو التمر أو غيره من الأقوات.

رخصة الفطر في رمضان في السفر

  • كذلك السفر يعد من رخصة الفطر في رمضان. والمسافر له أن يصوم أو يفطر بالخيار، ولا يتعلق ترك الرخصة بنوع وسيلة النقل وهل هي مريحة أم لا، بل إن المسلم له أن يفطر ولو لم يشعر بأي إجهاد حال السفر.
  • كما أن الإفطار في رمضان بسبب السفر يكون بمجرد الشروع في السفر ولا ينتظر المسافر حتى يفارق المدينة التي يعيش فيها. وبعد انقضاء شهر رمضان يقوم بصيام الأيام التي أفطرها قبل دخول رمضان القادم.
السفر في رمضان
حكم المسافر في رمضان

الحمل والرضاع

  • من رخصة الفطر في رمضان الحمل والرضاعة، فإن المرأة الحامل لها أن تفطر في رمضان إذا خافت على نفسها أو على الجنين في بطنها، كذلك المرضع إذا خشيت على نفسها أو طفلها بسبب الصيام فلها أن تفطر.
  • وبعد انتهاء شهر رمضان تقوم المرأة بقضاء الأيام التي أفطرتها ولا كفارة لها على القول الراجح من أهل العلم. إلا أنها إذا أهملت القضاء حتى يدخل عليها رمضان الجديد فإنها تقضي وتطعم عن كل يوم مسكين نصف صاع.

الشيخوخة وكبر السن

السيخ الكبير السن أو المرأة العجوز لهما الرخصة في الفطر في رمضان، قال الله تعالى في كتابه الكريم “وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ”، وهذه الآية متعلقة بالكبير الهرم الذي يشق عليه الصيام، فإنه يفطر ويطعم عن كل يوم أفطره مسكين بعد انقضاء الشهر المبارك.

تجد هنا: المشقة المبيحة للفطر في رمضان من غير إثم على صاحبها

الجهد الشديد بسبب الجوع والعطش

من أصابه الجهد الشديد بسبب الصيام وأشرف على الهلاك فله أن يأكل ويشرب، بل يكون الفطر في حقه واجب حتى لا يلقي بنفسه في التهلكة. ومن ثم يمسك باقي اليوم توقيرًا لحرمة الشهر المبارك ويقضي بعد شهر رمضان عن اليوم الذي أفطره.

رخص الفطر في رمضان
اعذار الفطر في رمضان

حكم الإفطار في رمضان عمدًا

صيام رمضان ركن من أركان الإسلام الخمسة، ومن ثم فإن إفطار يوم من شهر رمضان يعد كبيرة من الكبائر التي تستوجب العقوبة على صاحبها ومرتكبها؛ لذلك فإن أهل العلم يرون أن المفطر في رمضان عمدًا لا كفارة عليه لعظم الجرم الذي اقترفه حتى لم يرو له كفارة تكافئه، لكنه يتوب إلى الله ويستغفر ويصوم عن ذلك اليوم بعد انقضاء الشهر. أما من أفطر في رمضان عمدًا بالجماع فإنه يلزمه مع التوبة والاستغفار الكفارة المغلظة، وهي صيام شهرين متتابعين بغير قطع بعد شهر رمضان، فإذا لم يجد فإنه يطعم ستين مسكينًا تكفيرًا عن ذلك الذنب.

حكم الصيام في السفر بالطائرة

قدمنا أن المسافر له رخصة في الفطر، فله أن يفطر أو يصوم. ومن ثم فإن المسافر بالطائرة له أن يصوم باعتبار أن وسائل النقل الحديثة توفر الراحة ولا يشعر معها المسلم بالتعب والإجهاد خلال الصيام،يرى بعض العلماء أن الصيام للمسافر في العصر الحديث أفضل من الفطر لانتفاء الجهد والتعب حال السفر.[1]

وبذلك نكون قد تعرفنا على رخصة الفطر في رمضان في حق من هي، كما تعرفنا على حكم من يفطر في شهر رمضان بغير عذر أو رخصة وحكم الصيام في السفر بالطائرة أو وسائل السفر الحديثة.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى