دراسة حديثة: إصابة واحدة بارتجاج الدماغ تزيد من خطر الإصابة بداء باركنسون

HealthDay News : 18-Apr-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن التعرض لارتجاج الدماغ، ولو لمرة واحدة، يزيد من خطر الإصابة بداء باركنسون بنسبة 56 في المائة.

وكان الباحثون قد استندوا للوصول إلى هذه النتيجة على تحليل بيانات أكثر من 300 ألف جندي أمريكي متقاعد.

يقول المعد الرئيسي للدراسة الدكتور راكيل جاردنر، أستاذ العلوم العصبية بجامعة كاليفورنيا الأمريكية: “تشير الإحصائيات إلى أن ما نسبته 40 في المائة من البالغين يتعرضون لإصابات في الرأس على مدار حياتهم، وهو ما يُعطي أهمية لنتائج الدراسة.”

ولكن جاردنر يؤكد أنه رغم هذه النتائج، فلا يزال خطر الإصابة بداء باركنسون ضئيلاً، وأن الإصابة في الرأس لا تعني بأن الشخص سوف يُصاب بالمرض مستقبلاً. فإذا افترضنا أن معدل الإصابة بداء باركنسون بين تعداد السكان العام هو 2%، فإن معدل الإصابة بداء باركنسون بين المصابين بارتجاج في الدماغ يبلغ 3%.

وبحسب الباحثين، فإن نتائج هذه الدراسة تصب في صالح النظرة العامة التي أخذها الناس حول العلاقة بين داء باركنسون وارتجاج الدماغ، إذ إنه من المعروف بأن الملاكم الشهير محمد علي كلاي كان مصاباً بداء باركنسون في أواخر حياته.

جرى نشر نتائج الدراسة في الثامن عشر من شهر أبريل الحالي في مجلة العلوم العصبية Neurology.

هيلث داي نيوز، سيرينا جوردون

SOURCES: Raquel Gardner, M.D., assistant professor, neurology, University of California, San Francisco, and San Francisco VA Medical Center; Rachel Dolhun, M.D., vice president, medical communications, the Michael J. Fox Foundation for Parkinson’s Research; April 18, 2018, Neurology

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=733039

مواضيع ذات صلة

By Serena Gordon
HealthDay Reporter

زر الذهاب إلى الأعلى