خسائر تكسر الظهر.. صافي مردود البترول الروسي 6.2 دولار لكل طنّ

تظهر حسابات أجرتها “رويترز”، أن أرباح التصدير الروسية من شحنات خام الأورال عبر ميناء بريمورسك على بحر البلطيق وميناء نوفوروسيسك على البحر الأسود؛ أصبحت سلبية هذا الأسبوع مع ملامسة أسعار برنت أدنى مستوياتها في 18 عامًا. وبحسب البيانات: فتلك هي المرة الأولى في 20 عامًا التي يصبح فيها مردود صادرات النفط الروسية سلبيًّا. وعلى مدى العامين الأخيرين، كان متوسط الخصم السعري 1.27 دولار للشحنات المصدّرة من موانئ البلطيق، وهذا الأسبوع بلغ خصم تحميلات ميناء بريمورسك 4.35 دولار للبرميل عن خام القياس الأوروبي.

ويُحسب صافي المردود، أو أرباح طرح وحدة النفط الواحدة في السوق، من واقع برنت المؤرخ، مخصومًا منه رسوم التصدير الروسية لشهر التصدير وتكاليف النقل. ووفقًا للحسابات التي أجرتها “رويترز”: بلغ صافي مردود خام الأورال المصدر من بريمورسك سالب 485 روبلًا (6.20 دولار) للطن، وسالب 487 روبلًا (6.21 دولار) للطن عند الشحن من ميناء نوفوروسيسك على البحر الأسود. وتقوم تلك الحسابات على أساس رسوم تصدير لشهر مارس (آذار)، تبلغ 66.9 دولارًا للطن وسعر برنت المؤرخ في 30 مارس.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!