تعليم الطفل كيفية الصيام في شهر رمضان بدون ملل

تعليم الطفل كيفية الصيام من الأمور الهامة التي تسعى لها كل أسرة مسلمة تتبع ما أوصى به الرسول عليه الصلاة والسلام في اتباع الفرائض وتعليمها للأطفال حتى يتعود عليها في صغره وبالتالي لا يتركها عندما يكبر وتنتقل من الأب والأم إلى الأبناء تباعاً فتظل الفروض قائمة ومتوارثة ولا تنتهي وهناك قواعد يتمكن من خلالها الأب أو الأم من تعليم الطفل وتعويده على الصيام.

تعليم الطفل كيفية الصيام

هناك خطوات كثيرة يمكن اتباعها مع الطفل لجعل الصيام عادة وعبادة. إذا سرنا على ما ترك له لنا السلف الصالح من أثر. وما نسب لحديث عمر بن الخطاب في تربية الأبناء قال: لاعب ابنك سبعاً، وأدبه سبعاً، وآخه سبعاً، ثم ألق حبله على غاربه”. هذه القاعدة توضح أن استعداد الطف للتعلم والتأدب ومنها التعود على العبادات وأداء الفروض تبدأ من عمر السابعة.

طرق تعليم الطفل الصيام وقاعدة الترغيب والترهيب

  • قاعدة الترغيب والترهيب من القواعد العامة التي تساعد في تربية الأبناء وتعويدهم على الصيام.
  • تبدأ هذه القاعدة بالترغيب وهو الأصل في تحبيب الطفل في الصيام ويتم ذلك من خلال التالي:
  • شرح أهمية الصيام لجسم الإنسان وما تم الوصول إليه من معلومات طبية في هذا الشأن.
  • أهمية الصيام لتنقية الروح خاصة مع ما يصاحبه من عادات مثل المواظبة على الصلاة في المسجد. وقراءة القرآن.
  • اتباع وسائل الترغيب والتحفيز الأخرى مثل الهدايا العينية التي تساعده على الصيام وتحبه فيه من الأشياء التي يحبها الطفل مثل قراءة القصص.
  • إحضار قصص الأنبياء والصالحين وتعريف الطف على ما يقوم به الصحافة والسلف من أشياء حميدة في هذا الشهر.
  • ربط الصيام بفعل الصالحات من الأشياء مثل إفطار صائم.
  • لم شمل العائلة وجمع الأطفال الصائمين معاً يعطي دفعة للطفل على المواصلة في الصوم.
  • مشاركة الطفل في بعض الأعمال الخفيفة التي تلهيه عن التفكير في الطعام.
  • مشاركة الطفل في شراء الأطعمة من السوق وتركه يختار بعضها مما يجعله يفرح ويواصل الصيام.
  • إحضار بعض ألعاب الذكاء التي تجعل الطفل يستغرق فيها ولا يفكر في الطعام أثناء الصوم.
تعليم الطفل كيفية الصيام في شهر رمضان
كيفية الصيام في شهر رمضان

 تحفيز الطفل على فريضة الصيام

يبدأ الطفل في تقليد أبويه وإخوته الأكبر من الصغر وعندما يكون هناك طفل اكبر يصوم فهذا يشجع باقي إخوته على الصيام.

  • إذا كان الطفل الصغير يهتم بالصوم وتقليد الآخرين من سن صغيره فلا تنهره وشجعه على الاستمرار.
  • عندما يرغب الطفل في الطعام لا تلومه أو تعاتبه أو تقارنه بالآخرين.
  • يجب مراعاة حالة الطفل الصحية وقوته البدنية وعدم الضغط عليه كثيراً.
  • الحرص على إشراك الطفل في الاحتفال بهجة أول يوم وتركه يعلق الزينة ويشتري معك حاجات الشهر الكريم.
  • احرص على خصوصية الطفل في الاحتفاظ ببعض الأطعمة أو الحلوى وتخزينها في حجرته.

نجد هنا: رسائل و أدعية رمضان , أدعية رمضانية , كلمات رمضانية

  • راقب الطفل ولا تنهره وعلمه بطرق مختلفة ولا تستخدم الصياح فيه لأنه يعطي نتائج عكسية.
  • قد يكون التدرج في الصيام سبيل لبعض الأطفال على المواصلة وأنت أقرب إنسان لطفلك فتعلم حاجاته الأساسية وعامله بما يتناسب معه.
  • الصيام فريضة في مرحلة البلوغ فلا تكن قاسياً مع طفلك حتى لا يكره الفريضة وكن متعاوناً معه على قدر استطاعته فإن الفرائض تأتي بالترغيب لا بالترهيب.

في ختام المقال عن تعليم الطفل كيفية الصيام في شهر رمضان نتمنى لكم صوماً مقبولاً وإفطاراً شهياً، ودعوة لا ترد.[1]

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى