ثقافة ومعرفة

تعريف بمنظمة اليونيسيف

اليونيسيف (UNICEF ) هي اختصار ل (United Nations Children’s Emergency Fund ) أي منظمة الأمم المتحدة للطفولة ، تأسست هذه المنظمة عام 1946 أي بعد تأسيس الامم المتحدة بعام واحد ، وقامت منظمة اليونيسيف بالأساس لرعاية الطفولة وصغار السن من آثار الحرب العالمية الثانية والتي خلفت ملايين القتلى والجرحي وبالتالي خلفت الملايين من الأطفال الذين فقدوا عائلهم ومن يرعاهم  ، فتعمل المنظمة على الاهتمام بهؤلاء الاطفال  وبتعليمهم ورعايتهم والقيام على تحسين مستواهم المعيشي والاجتماعي .

 

اليونيسيف

وقامت منظمة اليونيسيف بالأساس على تبرعات الدول الاعضاء في الامم المتحدة و عندما تم تلبية احتياجات أطفال أوروبا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية  ، أكملت  اليونيسيف عملها بعد الحرب بوصفها منظمة تابعة للأمم المتحدة و هي الوكالة الحكومية الوحيدة المكرسة للأطفال على وجه الحصر، والمفوضة من قبل حكومات العالم لتعزيز وحماية حقوق الأطفال ورفاهيتهم. وتشترك منظمات المجتمع المدني، بما فيها الشركاء من المنظمات الدولية غير الحكومية، بشكل كبير في أعمال اليونيسيف في 158 دولة تمارس فيها اليونيسيف نشاطها. كما يتم التشاور مع المنظمات غير الحكومية في المقر الرئيسي حول صياغة السياسة. وحالياً توظف اليونيسيف أكثر من سبعة آلاف شخص يعملون في 155 بلد في سائر أنحاء العالم.

محطات مهمة في تاريخ المنظمة :

انشاء وكالة من أجل الأطفال

في عام 1959 تم الاعلان أن ما يعانيه الاطفال حول العالم أجمع من فقر وتهميش وضياع لحقوقهم في التعليم والعلاج ومقاومة المرض لابد ان ينتهي ، فدول العالم المتحضر الجديد بعد انتهاء الحرب يجب عليهم جعل الاطفال والاعتناء بهم من أولويات مهامهم ، و أن الدول المشتركة في الامم المتحدة لابد أن تبذل كل الجهود لتحقيق رفاهية الاطفال ، و رعايتهم و القيام على تعليمهم و علاجهم و منع عمالة الاطفال و الدفاع عن حقهم في الحياة الكريمة .

جائزة نوبل للسلام

في عام 1965 قام العالم بمنح منظمة اليونيسيف جائزة نوبل للسلام تقديراً لجهودها في رعاية الطفولة و حماية الاطفال من الاستغلال ،و تقديم المساعدات للدول لمواجهة مشاكل الاطفال لديهم .

عمليات التنمية للأطفال

في الفترة من عام 1965 الى عام 1975  قامت منظمة اليونيسيف بمهام عملية لتحقيق رسالتها في الاهتمام بالاطفال ورعايتم ، فقامت بعمل عقود لتنمية الدول التي لا يتمتع الأطفال فيها بحقوقهم ، وعملت منظمة اليونيسيف خلال هذه الفترة على رعاية الاسرة في الدول المختلفة ، وصرف اعانات مالية لعائل الاسر الكبيرة ، و الاهتمام بصرف وجبات غذائية لاطفال المدارس لتشجيعهم على اكمال دراستهم ، وركزت عل حملات العلاج المجاني للأطفال والتطعيمات لصغار السن ضد الامراض المختلفة .

اتفاقية حقوق الطفل

في عام 1990 تم عقد اتفاقية الطفل ، حيث ضم مؤتمر هذه الاتفاقية أكبر عدد من الدول ولقادة العالم من أجل الدفاع عن الاطفال و مواجهة المجاعات التي تواجه الاطفال ، وازالة الالغام من الدول التي تنتشر بها هذه الالغام والتي يكون الأطفال هم أكثر ضحاياها ، و منع الاتجار بالاطفال واستغلالهم في الاعمال الشاقة ، ومصادرة حقوقهم في التعليم والعلاج .

مهام منظمة اليونيسيف

تعليم الاطفال

تهدف منظمة اليونيسيف الى تعليم الاطفال و الاهتمام باكمال  مسيرتهم الدراسية ، وصرف الاعانات للدول الفقيرة لتشجيع برامج التعليم و التدريب .

حماية الاطفال

تعمل منظمة اليونيسيف على حماية الأطفال والدفاع عنهم ضد الاستغلال ،و التجارة بهم وحرمانهم من حقوقهم ، كما تعمل على توفير البيئة المناسبة للأطفال لممارسة حياتهم وطفولتهم بأمان ، وحمايتهم من خطر المجاعات و الالغام المزروعة في دولهم .

الرعاية والامداد

منظمة اليونيسيف

تعمل منظمة الامم المتحدة للطفولة ( يونيسف ) على توفير الدعم المالي لاستمرار رعاية الاطفال حول العالم ، و صرف الاعانات للدول الفقيرة حتى تستطيع مواجهة التزاماتها تجاه رعاياها من الأطفال ، كما تعمل على توفير الأدوية والتطعيمات اللازمة لمواجهة الأمراض المنتشرة بين الأطفال .

تقليل نسبة الوفيات بين الاطفال

بفضل جهود اليونيسيف حول العالم فقد قلت نسبة الوفيات بين الأطفال حديثي الولادة في معظم دول العالم النامي ، و ذلك بفضل برامج التوعية التي ترعاها منظمة اليونيسيف ، وبفضل التطعيمات والأدوية التي تحرص على اعطائها للحوامل .

الاستجابة للطوارئ

حيث تعمل منظمة اليونيسيف على مواجهة الحالات الطارئة ، و تساهم فس مساعدة عشرات العائلات سنوياً حول العالم و الذين أصيبوا بحالات طارئة تستدعي التدخل السريع لانقاذهم .

الادارة التنظيمية لمنطمة اليونيسيف

  • المجلس التنفيذي للمنظمة : و يتكون من 36 عضواً من مختلف الدول و  الحكومات، وينتخبهم المجلِس الاجتماعيّ والاقتصاديّ لِمُدَّة ثلاث سنوات، ومن مهام المجلِس مراقبة جميع أعمال اليونيسيف ومتابعة تنفيذ قراراتها  وتوجيهها و معرفة نتائج اعمالها وتنسيقها.
    المكاتب الإقليمية : وهي مكاتب تتابع تنفيذ قرارات المكاتب القطرية الموجودة في كل الدول و متابعة الأعمال الاجرائية لها فكل دولة من الدول الاعضاء في منظمة الامم المتحدة يتواجد بها مكتب بمنظمة اليونيسيف يقوم بجمع المعلومات عن حال الاطفال في هذه الدول ، و المشاكل التي تواجههم ، و تعمل على توفير الدعم و المساندة للحكومات في التغلب على هذه المشاكل و العراقيل .
  • اللجان الوطنية : و تهدف هذه اللجان الى نتابعة أعمال الطفل ، وتشرف على جمع التبرعات من الدول والحكومات لممارسة أعمال المنظمة والقيام بمهام رعاية الاطفال وتوصيل حقوقهم .
  • المكاتب المتخصصة : و تهدف هذه المكاتب الى توفير التطعيمات اللازمة لحماية الأطفال وحديثي الولادة من الامراض المنتشرة و الخطيرة و التي تشكل خطراً على حياة الاطفال ، مما يساهم في رفع نسبة المواليد و تقليل الوفيات في الاطفال و حديثي السن .

سفراء النوايا الحسنة

تعمل اليونيسيف على رعاية الأطفال والدفاع عن حقوقهم من خلال عدد من السفراء والممثلين لها ، وتحرص المنظمة على أن يكون هؤلاء السفراء من الشخصيات المشهورة و المحبوبة في العالم أو في الدول التي تنتمي اليها هذه الشخصيات وذلك لِأنّ المشاهير يجذبون الانتباه و الاهتمام، وهذا بدوره يُمكِّنهم من لفت أنظار العالَم نحو الأطفال و احتياجاتهم، و يستطيع المشاهير أن يقدموا رسائل واضِحة إلى أصحاب السُّلطة و طلب إحداث التَّغييرات المطلوبة، كما يستطيع المشاهير استخدام شهرتهم الواسعة في جمع التَّبرعات للأطفال و ضمان حقوقهم في التَّعليم والتَّغذية الجيِّدة والمُساواة و من المشاهير التي تعتمد عليهم المنظمة في توصيل رسالتها وخدماتها للدول ممثلين سينما و لاعبي كرة قدم و موسيقيين و شخصيات عامة مشهورة في كل بلد .

يونيسيف

و يعتبر اللاعب البرشلوني ليو ميسي نجم فريق برشلونة لكرة القدم سفيراً لِلنوايا الحسَنة لدى مُنظَّمة اليونيسيف، فقد تمّ تعيينه سفيراً في الحادي عشر من شهر مارس لعام 2004م، حيث كرَّس جزءاً من ثروته لليونيسف و دعَم مكاتبها في كل من إسبانيا والأرجنتين، وقد شارك في الكثير من الأعمال الَّتي تدعم اليونيسيف ففي عام 2007م شارك في حفل خيري لليونيسف تحت عنوان شمس لِلأطفال وكان قد جمع فيه أكثر من مليون دولار أمريكي من أجل دعم مشاريع اليونيسيف في الأرجنتين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى