تعريف النص المعلوماتي

تعريف النص المعلوماتي; النص المعلوماتي هو عبارة عن نص يتمكن الكاتب من خلاله من توصيل معلومات إلى القارئ، وذلك عن طريق بداية النص المكتوب بواسطة جمل افتتاحية، بسيطة وواضحة، وتقدم المعنى المطلوب بطريقة إجمالية، ويتبع الجملة المفتاحية شرح تفصيلي للموضوع، يشتمل على كافة المعلومات الخاصة بالموضوع من بيانات ودراسات وأبحاث، وكلها تكون بنفس الأسلوب البسيط الواضح، الذي يمنح  القارئ متعة في القراءة، وفهم الموضوع بكل سهولة وسلاسة، وبدون أي تعقيد او جمل مُعقدة ومُركبة أو استعارات، تجعل فهم الموضوع يحتاج لبحث.

تعريف النص المعلوماتي

يحتوي النص المعلوماتي على عدة مميزات ينفرد بها وتجعله له صفاته المميزة:

  1. النص المعلوماتي ينفرد بالوضوح في الأفكار والمفاهيم، بعيدًا عن المصطلحات الأدبية المعقدة.
  2. غني بالحقائق وبعيد كل البُعد عن التزييف والكذب والشائعات.
  3. الدقة في شرح المعلومة والتأكد من مصداقية المصدر، من الأمور التي يتم مراعاتها بشدة، خلال كتابة النص المعلوماتي.
  4. التسلسل في سرد النقاط الخاصة بالموضوع واحدة من أهم ما يميز هذا النص.
  5. حسن اختيار الألفاظ والتعبير بشكل مباشر عن المحتوى، من السمات الرئيسية للنص المعلوماتي.
  6. النصوص المعلوماتية كلها حقائق مؤكدة، مبنية على أسس ولها اثباتات، وليست من نسج خيال الكاتب[1]youtube.com ، النص المعلوماتي، 13/9/2020.

شاهد أيضًا: مقومات وخصائص النص المعلوماتي

أهم خصائص النصوص المعلوماتية

  1. يتم من خلال النص استخدام الدراسات والاحصائيات، التي تختص بالموضوع، وذلك لأنها تتناول مواضيع وحقائق مؤكدة ومثبتة بالفعل، وهذا لتأكيد مصداقية الكاتب.
  2. يميل الكاتب أثناء كتابته للنص إلى الموضوعية والحيادية، وعدم اتخاذ أي جانب ضد جانب آخر، وكذلك الوضوح التام في التعبير.
  3. يتم الاستعانة بالصور والرسومات التوضيحية، من أجل سهولة توصيل المعلومة للقارئ، بشكل يجعل فهمه للأمر أكثر وضوحًا.
  4. يكتب النص بشكل مُنظم ومُنسق في صورة عناوين جانبية، ينبثق منها عناوين فرعية، ويتم تقسيمه إلى فقرات، من أجل سهولة توضيح المعلومة بشكل مُفصل.
  5. يبتعد الكاتب عن الألفاظ اللغوية الغير مفهومة، والتعبيرات المجازية، ويتم كتابة النص كامل بواسطة عبارات سهلة الفهم والاستيعاب.
  6. يظهر ضمن النص وصف توضيحي وتفصيلي، حسب الموضوع، أي أن الوصف قد يكون وصف شخص ما، أو وصف مكان حيث أن تلك النصوص تتحدث عن حقائق.
  7. يكثر ضمن النص استخدام الأفعال، سواء كانت في زمن الماضي أو المضارع، وأحيانًا يلجأ الكاتب إلى الفعل المبني للمجهول.
  8. يتم الاستغناء عن فكرة الترتيب الزمني، ويتم سرد الموضوع وفقًا لما يخدم جانب وضوح الفكرة.
  9. يعتمد الكاتب على الحقائق والأمور المؤكدة، والتي يجب أن تكون موثقة ومؤكدة، بالبراهين والأدلة.
  10. يبدأ النص دائما بالجملة الافتتاحية التي تشرح ملخص الموضوع، يليها شرح تفصيلي، من أجل توضيح الموضوع بشكل كامل.
  11. يلجأ الكاتب إلى المصطلحات الخاصة بالموضوع، من أجل سهولة الشرح وتوضيح المعلومة بشكل مبسط.
  12. يستغنى الكاتب عن التواريخ ضمن تلك النوعية من النصوص.
  13. تعد واحدةمن أهم النصوص غير الأدبية في نصوص اللغة العربية[2]bouhoot.blogspot.coml ، خصائص النص المعلوماتي، 13/9/2020.

سمات النصوص المعلوماتية

تنقسم سمات النص المعلوماتي إلى قسمين هما كالتالي:

السمات البنائية

السمات البنائية للنص المعلوماتي هي السمات بناء النص ذاته، أي شكله النهائي الذي يظهر عليه، فقد يظهر في صورة مقال مثل الموجود بين يديكم الآن، أو على أي صورة أخرى، وفي تلك الحالة يتكون من:

  1. المقدمة وهي عبارة عن تمهيد لموضوع النص وتوضيحها بشكل إجمالي، بالصورة التي تجعل القارئ يرغب في التعرف على المزيد حول هذا الموضوع.
  2. العرض وهو المحتوى الرئيسي الذي يستهدفه النص، والذي يتم شرحه بطريقة واضحة وبسيطة، مقسم إلى فقرات وعناوين جانبية، وعناوين فرعية، ويرجو منها الكاتب توضيح المعلومة، بدون أي تعقيد أو مصطلحات غامضة.
  3. الخاتمة وهي نهاية المقال، وتكون في صورة ملخص بسيط للمعلومات الموجودة داخل المقال، بشكل مبسط للغاية ولا يتجاوز سطرين أو ثلاثة أسطر، على أكثر تقدير.

السمات الأسلوبية

السمات الاسلوبية هي الأساليب التي يستخدمها الكاتب، من أجل توصيل المعلومة بشكل واضح، وتلك السمات هي:

  1. لغة التعميم هي اللغة المسيطرة على كتابة النص، حيث أن النص ليس من وحي خيال الكاتب، بل هو نقل لمعلومة بطريقة واضحة ومبسطة، بدون أي إضافات من جانب الكاتب، وإبداع الكاتب هنا في مثل تلك النصوص، لا يأتي في التأليف وجلب الأفكار، ولكن في طريقة السرد البسيطة، التي تجعل المعلومة واضحة وظاهرة أمام القارئ.
  2. الأفعال المضارعة هي الغالبة في هذا النص، حيث أن النص لا يعترف بالترتيب الزمني كما سبق وذكرنا في الفقرات السابقة، لذلك قد نجد سرد الاحداث قد يكون في الوقت الحاضر، ثم ينتقل إلى الماضي، ويعود بعد ذلك إلى الحاضر مرة أخرى.
  3. المصطلحات التي يضمها النص تكون دائمًا متعلقة بالموضوع، ويختلف الأمر حسب الموضوع محل النص، حيث نجد بعض المصطلحات التي ترتبط بكل موضوع، والتي تخصه هو دون غيره.
  4. النص المعلوماتي يقدم معلومات وحقائق مؤكدة ومثبتة، لذلك نجده دائمًا مدعومًا بالأدلة والاحصائيات والأرقام، من أجل تأكيد مصداقية المعلومة.

في نهاية مقالنا هذا، نرجو أن نكون قد وضحنا ماهية وتعريف النص المعلوماتي بالتفصيل، وكذلك وضحنا أهم ما يميزه مع شرح تفصيلي لخصائصه كاملة، مع بيان الفرق بين الخصائص الأساسية والخصائص البنائية، وشرح كل منهما تفصيليًا.

المراجع   [ + ]

زر الذهاب إلى الأعلى