السعودية

تطور التقنية .. هل سيحرم السعوديات من القيادة مجددا؟

كشفت عدة دراسات عالمية تعنى بالتقنية الحديثة في مجال السيارات عن أنه خلال فترة ما بين 5 إلى 10 سنوات سيتم التعامل بالسيارات ذاتية القيادة، الأمر الذي سيشكل تهديدا لتحقيق حلم السعوديات بعد شهرين فقط من السماح لهن بالقيادة.

وفي ظل التطورات التي تشهدها المملكة في الآوانة الأخيرة لمواكبة كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا الحديثة تحقيقا لرؤية 2030، لا نستبعد مشاهدة سيارات ذاتية القيادة في شوارع المملكة لعدة أسباب، أبرزها ارتفاع نسبة الحوادث بالسعودية في التصنيف العالمي، وتعتبر ميزة الأمان في تلك السيارات مرتفعة، حيث أن نسبة خطأ التكنولوجيا، والإنسان الآلي الذي يعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي، تكون أقل من نسبة خطأ الإنسان العادي، كما إن السيارة مزودة بالكثير من التقنيات الحديثة لتحديد المسار بدقة، وللاستغاثة وغير ذلك.

وتعمل السيارات ذاتية القيادة من خلال نظام كمبيوتر متطور، يمكنها من القيادة بشكل احترافي والالتفاف وتفادي راكبي الدراجات النارية، فهي مثالية للمكفوفين، وذوي الاحتياجات الخاصة، كما أنها تستخدم خرائط دقيقة بتقنية ثلاثية الأبعاد، ومزودة بجهاز تحديد المواقع، ولا تحتوي على عجلة قيادة أو دواسات سرعة أو حتى فرامل، حيث تعتمد فقط على زر للحركة والتوقف.

وبعد أن لاقت فكرة السيارات ذاتية القيادة رواجا بدأت العديد من الشركات تتجه لإنتاج خط جديد من السيارات يواكب التقنيات الحديثة مثل “جنرال موتورز” و”غوغل” و”فورد موتور” وشركات أخرى، وسمحت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا بقانون للقيادة الذاتية في 4 ولايات، ولاية نيفادا وكاليفورنيا وميشيغان وفلوريدا.

زر الذهاب إلى الأعلى