الدورة الشهرية

تجربتي مع انقطاع الدورة

مع اقتراب المرأة من مرحلة انقطاع الحيض، تراودها الكثير من الأسئلة حول تلك المرحلة وما هي الأعراض التي تشعر بها، وكيف تستعد لها؟، واليوم عبر فقراتنا التالية سنتعرف على تجربتي مع انقطاع الدورة الشهرية.

تجربتي مع انقطاع الدورة

  • قبل البدء في مرحلة انقطاع الدورة تواجه السيدات حالة من الاضطرابات في الهرمونات على العديد من الجوانب المختلفة.
  • كما تواجه المرأة ما يعرف بالهبات الساخنة.
  • وفيها تشعر المرأة بحالة من ارتفاع الحرارة في أماكن متفرقة بالجسم، بالإضافة إلى حالات من التعرق الشديد.

سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها

  • يذكر أن السن الطبيعي التي تبدأ فيه الدورة الشهرية بالانقطاع هو بداية من 45 عامًا.
  • ومن الممكن أن تستمر دورتك الشهرية حتى عمر 55 عامًا ثم تنقطع.
  • كما يذكر أن انقطاع الطمث قد يحدث قبل بلوغك الأربعين وذلك في حالات نادرة تمامًا.
  • فامرأة واحدة من كل 100 امرأة تتعرض لتلك الحالة، وهو ما يعرف باسم قصور المبايض المبكر.
  • يتوقف وصول المرأة إلى مرحلة انقطاع الطمث مبكرًا أو متأخرًا على عدة عناصر من ضمنها:
  1. العوامل الوراثية.
  2. التاريخ المرضي للمرأة.
  3. الحالة النفسية.
  • أما عن السنوات التي تسبق مرحلة انقطاع دورتك فتكثر بها الأعراض التي تنذرك باقتراب موعد انقطاع الطمث.
  • وتبدأ الأعراض في الظهور بداية من 3 إلى 5 سنوات قبل الانقطاع النهائي لها.
تجربتي مع انقطاع الدورة الشهرية
انقطاع الدورة الشهرية

هنا قد تجد أيضًا … الأكل المناسب أثناء الدورة الشهرية

أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين

يذكر أن الأعراض التالية هي أعراض انقطاع الطمث بشكل عام، وليست مرتبطة بسن الخمسين فقط، ومن بينها:

الهبات الساخنة وهي:

  1. عبارة عن شعور فجائي بوجود حرارة في مختلف أنحاء الجسم.
  2. الشعور بالتعرق بشكل مبالغ به أثناء النوم.
  3. بالإضافة إلى ارتفاع معدل الخفقان.
  4. وقد تبدأ الهبات مع انقطاع الطمث أو قبل حدوث الانقطاع.

وجود جفاف في المهبل

  • الشعور بعدم الارتياح أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.
  • كما تقل الرغبة الجنسية لدى السيدات في تلك الفترة.
  • مواجهة صعوبة النوم، أو الشعور بالرغبة الزائدة في النوم لساعات طويلة.

الإصابة بمشاكل في الجهاز البولي منها:

  • الإصابة بالبكتيريا.
  • كما تكون المرأة أكثر عرضة للعدوى البولية في هذا الوقت.
  • أو حدوث تسرب قليل في البول، ويمكن علاج ذلك بأدوية بسيطة.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • تقلبات مزاجية مستمرة.
  • زيادة مشاعر القلق والتوتر.

كما من الممكن أن تشعر المرأة ببعض المشاكل في كلا من الذاكرة والتركيز.

  • حدوث زيادة في الوزن، ويرجع ذلك لقلة معدلات الحرق في الجسم.
  • يتأثر شعر المرأة بتلك المرحلة وربما يصاب بالترقق وصولًا إلى التساقط.
  • كما يحدث جفاف في الجلد بشكل عام.
  • الإصابة بالصداع بشكل متكرر وربما يكون مفاجئ في الكثير من الأحيان.
  • الشعور بألم في المفاصل
  • وجود اضطراب في الدورة الشهرية وعدم انتظامها، ويعد هذا أهم دلالة على اقتراب مرحلة انقطاع الطمث، فربما تتوقف دورتك الشهرية لشهر أو شهرين بدون أي سبب واضح.

يذكر أنه لا يجب أن تشعري بكافة تلك الأعراض مجتمعة، ويمكن الشعور ببعضها فقط، كما يجب عليكِ متابعة الطبيب الخاص بكِ خلال تلك الفترة للاطمئنان على سلامة وضعك الصحي وتناول الأدوية اللازمة إذا كنت بحاجة. [1]

هنا قد تجد أيضًا … العناية أثناء الدورة الشهرية وكيفية العناية بالمنطقة الحساسة وقت الدورة

إلى متى تستمر أعراض انقطاع الدورة

  • من الممكن أن تدوم أعراض انقطاع الدورة الشهرية لمدة تصل إلى 4 سنوات.
  • وأوضحت الدراسات أنه امرأة واحدة من كل 10 سيدات قد تستمر الأعراض لديهن لمدة تصل إلى 12 عامًا.
تجربتي مع انقطاع الدورة الشهرية
أعراض انقطاع الدورة الشهرية

الفرق بين انقطاع الدورة والحمل

  • إذا كنتي غير متأكدة من كونك حامل أم أن تلك أعراض انقطاع الطمث فيمكنك القيام بالتالي:
  1. إجراء اختبار حمل من الصيدلية.
  2. عمل تحليل دم.
  3. التوجه إلى الأخصائي المتابع لحالتك.
  • كما أن أعراض الحمل تختلف عن أعراض انقطاع الطمث إلى حد ما فمن ضمنها:
  1. الشعور بالغثيان.
  2. وجود حساسية تجاه أطعمة محددة.
  3. الشعور بالإمساك وعدم انتظام حركة الجهاز الهضمي.

هنا قد تجد أيضًا … أعراض الدورة الشهرية قبل أسبوع ونصائح للتخفيف من هذه الأعراض

تنشيط المبايض بعد انقطاع الدورة

تبحث السيدات خلال السنوات الأخيرة عن كيفية القيام بتنشيط المبايض بعد انقطاع الدورة الشهرية، وبالتالي تنشيط حركة التبويض مرة أخرى، ومدى إمكانية حدوث هذا، وللإجابة على هذا نجد:

  • بالفعل أشارت الدراسات إلى إمكانية القيام بذلك، حيث يتم تنشيط البويضات مرة ثانية عن طريق القيام بحقن المبايض بالبلازما التي تحتوي على الصفائح الدموية.
  • فيتم أخذ عينة دم من المرأة ثم فصلها في المعامل المختصة والحصول على البلازما منها.
  • ومن المتوقع أن ينتج عن تلك الخطوات تدفق للدم في المبايض، وحدوث تجدد في لأنسجة.
  • وبالفعل عند تطببق تلك الخطوات على بعض السيدات في العقد الرابع من عمرهن، واللاتي واجهن انقطاع الطمث لعدة أشهر، نتج عنها بعد 30 حتى 90 يوم:
  1. عودة حركة الحيض الطبيعية.
  2. تنشيط المبايض.
  3. وجود بويضات كاملة النضوج.

وبهذا نكون وصلنا لنهاية موضوعنا وتعرفنا على كافة الأمور المتعلقة بانقطاع الطمث وأعراض ذلك، وما هو السن المعتاد لبلوغ المرأة تلك المرحلة، آملين أن يعود عليكن موضوعنا بالنفع والفائدة.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى