الحمل و الولادة

تجربتي مع الحلبة للحمل

تجربتي مع الحلبة للحمل, غالباً ما تهتم المرأة الحامل بمعرفة ما هى فوائد وأضرار بعض أنواع الأطعمة أو الأعشاب قبل أن تقدم على تناولها خوفا منها من التسبب بضرر على صحتها وصحة جنينها، وخاصة إذا لم يكن هذا النوع من الطعام معروف المخاطر وهنالك احتمالية لوجود أضرار له كالحلبة، فلا بأس من أن تتردد الحامل قبل أن تتناولها, لأنها بالرغم من فوائدها المختلفة للإنسان بشكل عام وللحامل بشكل خاص إلا أنها قد تسبب لها ولجنينها الضرر في حال تناولها بأوقات وكميات غير مناسبة، وسنذكر في هذا المقال بعض الأضرار والما هى فوائد الصحية للحلبة على الحامل.

أضرار الحلبة للحامل

أضرار مع الحلبة للحمل
أضرار مع الحلبة للحمل

يوصى بتجنب الإفراط في تناولها بكميات كبيرة، كما يجب تناول الحلبة بكميات معتدلة وفي الأوقات المناسبة لذلك،  حيث إن ذلك يزيد من مشاعر الغثيان والرغبة في التقيؤ، كما تشكل خطرا كبيرا على حياة الجنين وخاصة في المراحل الأخيرة من الحمل، كونها تتسبب في سيلان الدم، وتتعارض مع العديد من الأدوية كالأدوية الخاصة بتخثر الدم.

  • عند تناول كميات كميات كبيرة من الحلبة في أول فترات الحمل سيؤدي ذلك إلى حدوث انقباضات في الرحم قد تؤدي إلى سقوط الجنين، وعند تناولها في آخر فترة الحمل وقبل موعد الولادة المحدد قد تؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة.
  • تسبب الحلبة مشاكل وعيوب مختلفة في الجهاز الهضمي وذلك في حال الإفراط في تناولها خلال فترة الحمل.
  • تمنع الحلبة من امتصاص الحديد بالدم.
  • الحلبة تؤثر على كمية بعض الهرمونات في الجسم.
  • الحلبة تغير رائحة البول والعرق، وتسبب ظهور رائحة كريهة من الشخص.
  • قد تسبب الحلبة الحساسية للمرأة الحامل وبالتالي تؤدي إلى احتقان الأنف وصعوبة التنفس بالإضافة إلى التورم.
  • قد تسبب الحلبة حدوث نزف مهبلي في الفترة الآخيرة من الحمل.

 فوائد الحلبة للحامل

تحتوي الحلبة على العديد من الفيتامينات على رأسها فيتامين ج، وتضم مجموعة من العناصر المعدنية كالفسفور، والبوتاسيوم، والحديد، كما تحتوي على نسبة جيدة من البروتينات والنشويات وغيرها من العناصر الطبيعية الضرورية جدا لصحة الجسم، مما يجعلها غذاء مناسبا لتقوية وتنمية صحة المرأة الحامل التي تحتاج لعناية استثنائية خلال مراحل الحمل المختلفة.

  • تقوية وتنمية صحة المرأة خلال مراحل الحمل المختلفة، وذلك من خلال تقوية وتنمية الرحم، كما أنها تسهل من عملية الولادة، وتقلل إلى حد كبير من احتمالية الإجهاض والمخاطر الأخرى التي تواجه النساء عند عملية الولادة أو الوضع.
  • تساعد على ضبط معدل السكر في الدم، وتنظيم مستوى الإنسولين، مما يقي من تعرض المرأة الحامل لما يسمى بسكر الحمل، والذي يعد من المشكلات الصحية الشائعة التي تتعرض لها النساء الحوامل وتستمر لدى البعض إلى ما بعد فترة الولادة.
  • تساعد على خفض معدل الكولسترول الضار في الدم، وتزيد من الكولسترول الجيد، مما يعزز من تدفق الأكسجين إلى الدم، ويقي بالتالي من العديد من الأمراض على رأسها كلا من أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية وغيرها.
  • تحارب مشاكل وعيوب الجلد المختلفة، والتي تعاني منها النساء الحوامل بشكل كبير، منها مشاكل وعيوب تمدد الجلد، والبقع التي تظهر على البشرة، والهالات السوداء والعلامات و دلائل الداكنة والتغير الملحوظ في لون الجلد، حيث تحافظ على صحته ولونه الطبيعي، وتقي كذلك من نمو الحبوب والبثور على البشرة.
  • في حال تناول كمية مناسبة ومعتدلة من الحلبة أثناء فترة الحمل، تسبب خفض مستوى السكر بالدم مما يقي المراة من الإصابة بمرض سكري الحمل.
  • تساعد كمية بسيطة من الحلبة في حل مشكلة صغر حجم الثدي.
  • تعد الحلبة عاملا جيدا لمساعدة الأم على الحصول على ولدة سريعة وسهلة؛ لأنها تسبب إنقباضات الرحم.
  • الحلبة مهمة للمرأة المرضعة، حيث إنها تزيد من نسبة انتاج الحليب لديها.
  • الحلبة تعالج بعض المشاكل وعيوب الصحية كالبواسير، والضعف الجنسي.
  • الحلبة علاج الربو.
  • تستخدم الحلبة كملين للجهاز الهضمي.
  • تعالج الحلبة الحروق والقروح.
  • تستخدم الحلبة كفاتح للشهية.
  • الحلبة تخفض مستوى الكولسترول والدهون في جسم الإنسان.
  • الحلبة تخفض من الإصابة بتشنج العضلات.
  • الحلبة تزيد من نضارة البشرة.
  • الحلبة تستخدم لعلاج و دواء الدمامل.
زر الذهاب إلى الأعلى