الفرق بين المنى والمذي وهل يبطل الصيام

يعد الفرق بين المنى والمذي ظاهرًا في صفات كل منهما، وحالة الإنسان الجسدية بعد خروجهما، لذلك تعد معرفة الفرق بينهما أمرًا ضروريًا للمسلم أثناء الصيام في رمضان، ومعرفة هل خروج أحدهما يبطل الصيام أم لا، لذلك نتعرف على الفرق بينهما فيما يلي.

ما الفرق بين المنى والمذي
ما الفرق بين المنى والمذي

الفرق بين المنى والمذي وهل يبطل الصيام

يمكن الاختلاف بين المني والمذي في النقاط التالية:

  • يشترط خروج المني وجود شهوة، أما المذي فيخرج في حالة المداعبة أو التفكير أو الرغبة في الجماع.
  • يعقب خروج المني فتور في الجسم وإرهاق، أما المذي فلا.
  • يكون لون المني أبيضًا يميل إلى الاصفرار، أما المذي فلا لون له، بل يكون شفافًا.
  • قد لا يحس الإنسان بخروج المذي، أما في الحالة المني فيخرج دفقًا.
  • كما أن المني سميك وثخين، أما المذي رقيق ويخرج على شكل قطرات.
  • يعد المني طاهرًا، ويوجب غسل الجنابة، أما المذي فهو نجس، ويبطل الطهارة عند خروجه لذلك يوجب الوضوء.

جدير بالذكر أن خروج المذي لا يبطل الصيام أو يفسده، لكن المني يبطله، وذلك نتيجة أن خروجه يشترط الشهوة والجماع، وهو من مبطلات الصيام.

اقرأ هنا أيضًا: حكم تأخير الغسل من الجنابة في رمضان وهل يجوز الصيام

هل المذي يوجب الغسل

لا يوجب خروج المذي الغسل، بل يعد خروجه يقض الوضوء، ويبطل الصلاة إذا خرج أثناء الصلاة، وهو ما اتفق عليه العلماء أن البراز أو البول أو الريح أو المذي تبطل الطهارة وتوجب تجديد الوضوء كذلك.

اقرأ هنا أيضًا: كيفية استقبال شهر رمضان المبارك بالتفاصيل

ما هو حكم الودي

الودي هو سائل أبيض سميك، ليس له رائحة، ويخرج قبل أو بعد البول، وخروج لا يقترن بلذة أو شهوة، وقد يتسبب حمل الأشياء الثيلة أو تناول بعض أنواع الطعام في خروج الودي.

يأخذ الودي نفس أحكام البول، فهو نجس وينقض الوضوء ولا يوجب الغسل عند خروجه، ويوجب تجديد الوضوء قبل الصلاة وغسل ما أصاب بالإضافة إلى ذلك.

هو الصيام
ما هو الصيام

ما هو الصيام

الصيام هو الامتناع عن كل ما يفسده أو يبطله بنية عبادة وطاعة الله سبحانه وتعالى، وهو وسيلة يعبر بها المسلم عن امتنانه وتقديره لنعم الله التي تحيط به من كل جانب، فيمتنع عن الأكل والشرب والجماع.

كذلك يعد الصيام أحد أركان الإسلام الخمس، وهو وسيلة تدرب المرء على تجنب الوقوع فيما يحرمه الله، حيث يعلمه الصيام كيف يتحكم في رغباته وكيف يقودها وليس العكس.

قد تجد هنا أيضاً:-  أهم المسائل والفتاوى التي تسأل المرأه عنها من غسل وطهاره وغيرها

ما هي مبطلات الصيام

هناك مجموعة من المبطلات التي إذا فعلها المرء المسلم بشكل متعمد في أثناء صيامه يكن صيامه باطل وفاسد، وهي:

  • يبطل صيام المرء إذا أكل أو شرب متعمدًا، وكل ما يحل محلهما كذلك له نفس الحكم ويبطل الصيام، مثل السوائل الوريدية التي تقوم بتغذية الجسم تمامًا مثل الطعام والشراب.
  • التقيؤ بشكل متعمد يبطل الصيام، وهو إخراج ما تحتويه المعدة من طعام أو سوائل.
  • أما إذا كان التقيؤ بغير قصد أو نتيجة مرض، فلا يبطل الصيام.
  • كذلك يبطل صيام المرأة في حالة الحيض والنفاس وهي فترة ما بعد الولادة، كما يجب على المرأة في كلا الحالتين تعويض تلك الأيام والصيام فيما بعد.
  • كما أن الخضوع للحجامة في أثناء الصيام يبطله، وذلك لأن خروج الدم يكون من الجلد وليس الأوردة.
  • علاوة على ذلك، يعد الجماع أو القذف المتعمد أو المداعبة التي تؤدي إلى القذف أو الإثارة المتعمدة أو العادة السرية في الصيام من مبطلاته.
  • كما أن يوجب التوبة والاستغفار وصوم التعويض عن هذا اليوم وتحرير رقبة عبد من العبودية، وإن لم يكن متوفرًا، فتكون الكفارة صيام شهرين متتاليين.
  • أما إذا كان الشخص لا يستطيع أن يصوم، فينبغي عليه أن يطعم 60 مسكين[1].

وفي الختام نكون قد أوضحنا لكم الفرق بين المنى والمذي، كذلك تعرفنا على صفات كل منهما وهل يبطل الصيام بخروج أحدهما، بالإضافة إلى ذلك قدمنا لكم توضيحًا لمبطلات الصيام.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى