اعراض الفطر الاسود في الانف

تعد اعراض الفطر الاسود من أكثر ما يشغل بال الكثير في الفترة الأخيرة، وكيفية انتقاله وهل له علاج أما لا، ولهذا نقدم لكم اليوم اعراض الفطر الاسود في الانف وأبرز الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالفطر الأسود وكيفية انتقال الفطر وطرق علاجه.

اعراض الفطر الاسود
اعراض الفطر الاسود في الانف

اعراض الفطر الاسود في الانف

تظهر الأعراض التالية على الأنف عند الإصابة بمرض الفطر الأسود الأنفي الدماغي:

  • الصداع.
  • احتقان الأنف.
  • انتفاخ وبروز العيون.
  • آلام الجيوب الأنفية.
  • احمرار الجلد الموجود فوق الجيوب الأنفية.
  • ظهور قشور سوداء داخل تجاويف الأنف.
  • ظهور أعراض الحمى.

ما هي عدوى الفطر الاسود

عدوى الفطر الأسود هو مرض ينتج عن عدوى فطرية نادرة، وتحدث نتيجة نوع معين من الفطريات تدعي الفطريات المخاطية، وهي فطريات توجد في البيئة الرطبة.

عادة يصيب مرض الفطر الأسود الأغشية المخاطية في جسم الإنسان، ومنها على سبيل المثال:

  • الجيوب الأنفية.
  • الجلد.
  • الدماغ.
  • الرئتين.

جدير بالذكر أن فئة الأشخاص الذين لديهم مناعة ضعيف أو من يتناولون أدوية مثبطة للمناعة هم أكثر عرضة للإصابة بعدوى الفطر الأسود، كذلك قد تنتج الإصابة بالفطر الأسود بعد الإصابة بالحروق او الجروح، أو نتيجة استنشاق جزيئات الفطر أو المواد المتعفنة، ومنها السماد أو الفاكهة أو الخبز.

أنواع عدوى الفطر الأسود

تشمل عدوى الفطر الأسود عدة أنواع، وهي:

  • عدوى الأنف أو التهاب الجيوب الأنفية والدماغ: وهي حالة مرضية تبدأ بالإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، بعد ذلك يمتد الالتهاب ليصيب الأعصاب التي تخرج من الدماغ بالتورم، وقد يتسبب هذا النوع من عدوى الفطر الأسود بالإصابة بالجلطات الدموية، وبالتالي تتسبب في سد الأوعية الدموية إلى الدماغ.
  • داء الغشاء المخاطي الرئوي: وهي عدوى رئوية تتفاقم فيها حالة الالتهاب الرئوي بشكل سريع، وفي بعض الحالات قد يصل الأمر إلى انتشار الالتهاب إلى القلب وتجويف الصدر والدماغ كذلك.
  • التهاب بعض أجزاء الجسم: وفي  تلك الحالة قد تصل الالتهابات الناجمة عن عدوى الفطر الأسود إلى الجهاز الهضمي أو الكلى أو الجلد.

أعراض الإصابة بالفطر الأسود

يمكن اختلاف ظهور الأعراض المصاحبة بعدوى الفطر الأسود في نوع العدوى المصاب بها المريض، حيث يتم تقسيم الأعراض كما يلي:

الأعراض المصاحبة لعدوى الفطر الأسود الأنفي الدماغي

تتمثل أعراض مرض الفطر الأسود الأنفي الدماغي فيما يلي:

  • احتقان الأنف.
  • الصداع.
  • انتفاخ العيون وبروزها.
  • احمرار الجلد الموجود فوق الجيوب الأنفية.
  • ظهور أعراض الحمى.
  • وجود القشور السوداء داخل تجاويف الأنف.

الأعراض المصاحبة لعدوى الفطر الأسود الرئوي

تأتي أعراض عدوى الفطر الأسود الرئوي على النحو التالي:

  • صعوبة وضيق في التنفس.
  • السعال.
  • الحمى.
  • ظهور دم أثناء السعال.

الأعراض المصاحبة لعدوى الفطر الأسود في الكلى

  • ألم في المنطقة العليا للبطن أو الظهر.
  • الإصابة بأعراض الحمى.

الأعراض المصاحبة لعدوى الفطر الأسود في الجهاز الهضمي

  • الشعور بألم في البطن.
  • الإسهال.
  • تقيؤ الدم.
  • ظهور دم في البراز.

الأعراض المصاحبة لعدوى الفطر الأسود في الجلد

تتضمن أعراض عدوى الفطر الأسود في الجلد الآتي:

  • الانتشار السريع للإصابة في مختلف المناطق من الجلد.
  • تحول الجلد المصاب إلى اللون الأسود.
  • الحمى.
  • التقرحات الجلدية.
  • الاحمرار.
  • التورم.
  • البثور.
  • ارتفاع حرارة المنطقة المصابة بالالتهاب.

أسباب مرض الفطر الأسود

تحدث الإصابة بمرض الفطر الأسود نتيجة الأسباب التالية:

إصابة الجلد

قد تحدث الإصابة بعدوى الفطر الأسود على الجلد عند إصابة الجلد بالجروح أو الحروق.

التعرض لجزيئات الفطر الأسود

يصاب الإنسان بعدوى الفطر الأسود كذلك عند التعرض لجزيئات الفطر الأسود التي قد تتواجد في أيًا مما يأتي:

  • التربة الرطبة.
  • الخشب المتعفن.
  • السماد.
  • أوراق الشجر.

استنشاق الجراثيم المنتشرة في الهواء

قد يتسبب استنشاق الإنسان لجراثيم الفطر الأسود التي تنتشر في الهواء بالإصابة بعدوى الفطر الأسود، فتتضمن مناطق الإصابة ما يلي:

  • الجيوب الأنفية.
  • الوجه.
  • العين.
  • الرئتين.
  • الجهاز العصبي المركزي.

كيف يتم تشخيص عدوى الفطر الأسود

يتم تشخيص عدوى الفطر الأسود بعدة طرق مختلفة تعتمد بالأساس على الأعراض الظاهر على المريض وتاريخه المرضي كذلك، وتتمثل طرق التشخيص ما يلي:

  • الفحص السريري: حيث يقوم الطبيب بتحديد الأعراض التي ظهرت على الشخص المصاب.
  • زراعة الأنسجة: ويتم في تلك المرحلة زراعة عينة من المنطقة المصابة بالعدوى، وذلك بغرض تحديد نوع العدوى واختيار العلاج المناسب لها.
  • فحص الأنسجة: حيث تؤخذ العينات من المناطق المصابة بالعدوى ويتم فحصها تحت المجهر، ومن بين تلك العينات:
    • مخاط السعال.
    • سوائل الجهاز التنفسي.
  • خزعة الجلد: حيث يتم أخذ عينة من أنسجة الجلد المصاب ثم فحصها.
  • التصوير المقطعي: تستخدم تلك التقنية في تحديد موقع العدوى بشكل دقيق ومن أجل معرفة مدى انتشار العدوى في الجسم، ويتم عمل هذا الفحص للجيوب الأنفية أو الرئتين أو هيكل الوجه وبعض الأجزاء الأخرى للجسم كذلك.
  • اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل: يتم اللجوء إلى هذا الاختبار من أجل تحديد نوع العدوى المسببة، وذلك من خلال عمل نسخ لأجزاء محددة من الحمض النووي للجرثومة.
الأسود
مضاعفات مرض الفطر الأسود

مضاعفات مرض الفطر الأسود

إذا لم يتم التدخل بشكل فوري وسريع لعلاج مرض الفطر الأسود، قد تحدث بعض المضاعفات، ومنها:

  • الإصابة بالعمى.
  • انسداد الأوعية الدموية في الدماغ أو الرئتين.
  • تلف الأعصاب.
  • الوفاة.

علاج الفطر الأسود

ينبغي الإسراع في بدء العلاج في حالة الغصابة بعدوى الفطر الأسود، وفي أغلب الحالات يكون أول خطوة في العلاج هي منع نمو الفطريات والقضاء عليها، وذلك عن طريق تناول جرعة عالية من مضاد الفطريات سواء من خلال الحقن الوريدي أو عن طريق الفم، ومن بين أنواع مضادات الفطريات على سبيل المثال:

  • ايزافوكونازول.
  • الأمفوتريسين B.
  • بوساكونازول.

طرق الوقاية من الفطر الأسود

إلى الآن لم يتم عمل لقاح ضد الإصابة بعدوى الفطر الأسود، لكن يمكن تقليل خطر الإصابة به، ولا سيما الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، وذلك عن طريق إتباع النصائح التالية:

  • الابتعاد عن الأماكن التي يوجد بها غبار وتراب بشكل كبير، مثل مناطق الحفر أو مواقع البناء.
  • أما في حالة التواجد في أماكن يكثر فيها الغبار، فيجب ارتداء كمامة من نوع N95.
  • الابتعاد عن النشاطات المتعلقة بالتربة والمهام المرتبطة بالغبار والزرع مثل أعمال البستنة.
  • أما في حالة القيام بأعمال البستنة أو التواجد في أماكن ينتشر فيها الشجر أو العمل في فناء المنزل، فيجب ارتداء سروال طويل وحذاء طويل وقميص بأكمام طويلة بالإضافة إلى القفازات والكمامة.
  • الابتعاد عن المناطق التي تضررت نتيجة الفيضانات أو المياه بشكل عام أو الأعاصير.
  • يجب غسل وتنظيف الجلد بالماء والصابون بشكل جيد في حالة التعرض للغبار أو الأتربة.
  • أما الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بعدوى الفطر الأسود كمن يخضوعون لعملية زراعة أعضاء أو زراعة خلايا جذعية، فينبغي عليهم استعمال دواء مضاد للفطريات للوقاية من الإصابة[1].

وختامًا نصل إلى نهاية موضوعنا عن أعراض الفطر الأسود في الأنف، حيث تعرفنا على أهم الأعراض التي تظهر على المصاب بعدوى الفطر الأسود والأسباب الإصابة والمضاعفات وقدمنا لكم طرق الوقاية والعلاج علاوة على ذلك.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى