جوالات و تكنولوجيا

إلى محبي ألعاب الفيديو.. مخاطرها قاتلة ومنافعها رائعة

إن التطور المذهل الذي وصلت له ألعاب الفيديو أمر لا يصدق؛ فتلك الألعاب شكلت عالماً افتراضياً بحيث لم تعد مجرد أمور مسلية أو ملهية، بل أصبحت بمنزلة الحياة بالنسبة لملايين الأشخاص حول العالم.

ومن الطبيعي أن تؤثر تلك الألعاب بشكل مباشر في صحة البشر سواء في الجانب النفسي أو العضوي؛ فلقد أصبحت بمنزلة القنابل الموقوتة التي إذا اعتدلت في ممارستها فإنها سوف تنعكس على جسدك وعقلك بالمنفعة الكبيرة ولكن إذا تمكنت  منك واستحوذت على حياتك؛ فهي بكل بساطة قد تقتلك!

– أضرارها: 

1- الجلطات المميتة

لا تندهش فالانغماس في ممارسة ألعاب الفيديو قاتل؛ لأنه يؤثر في حالة الأوردة والشرايين التي تحمل الدماء ويجعلها تتخثر بداخلها، وهو ما يسبب بحدوث وتكون الجلطات.

والحقيقة أن هناك شابًّا بريطانيًّا قد لقي حتفه بسبب الإصابة بعدة جلطات بعد أن ظل يلعب لمدة 12 ساعة متواصلة بألعاب الفيديو، وهذه الحالة لم تكن الوحيدة، فلقد كاد شاب نيوزلندي يتعرض للوفاة بعدما ظل يوماً كاملاً أمام جهاز البلايستيشن لكن سرعة نقله إلى المشفى أنقذت حياته في اللحظات الأخيرة.

2- أضرار القلب 

ذكرت شبكة “سى إن إن” الإخبارية الأمريكية في تقرير لها عام 2015 أنه تم العثور على رجل يبلغ من العمر 32 عاماً فى هونج كونج ميتاً فى مقهى إنترنت بعد اللعب لمدة ثلاثة أيام متتالية دون توقف.

أما سبب الوفاة فكانت لأن قلبه توقف عن العمل بسبب الإرهاق التام وقلة النوم والثبات في وضعية جسدية لعدد ساعات طويل.

3- التهابات المفاصل

في الحقيقة لا يتوقف الأمر على المفاصل فقط، بل الأوتار والأربطة؛ فاستخدام أصابع اليدين بشكل مطول وبوضعية الحركة نفسها سوف يؤدي إلى حدوث التهابات في المعصمين واليدين وصولاً إلى الساعدين والمرفقين.

4- آلام أسفل الظهر

img1.grunge.comyou could mess up your lo 270dbb120ab1d0beee88952c5d4afad9737f18fc

 نشرت المجلة الأوروبية الطبية لأوجاع العظام  دراسة طبية عام 1999 أثبتت أن أوجاع أسفل الظهر نتيجة حتمية لا مفر لها بالنسبة للأشخاص الذين يقضون العديد من الساعات أمام ألعاب الفيديو أو الحواسيب أو حتى مشاهدة التلفزيون فالجلوس لساعات عديدة بالوضعية نفسها دون أن تشعر يولد ضغطاً كبيراً جداً على فقرات وعضلات  ظهرك.

5- أضرار العين

بالتأكيد هو أمر ليس غريباً أن تصاب العين بالكثير من الأضرار والأوجاع بسبب التحديق لساعات في الشاشات المختلفة سواء أجهزة التلفاز وأجهزة الكمبيوتر أوالهواتف.

6- الأضرار العقلية 

أظهرت دراسة في مجال الطب النفسي أن لعب ألعاب الفيديو لساعات طويلة بشكل يومي يؤدي إلى العديد من التغيرات العقلية الضارة مثل طريقة التفكير والاهتمامات والتغيرات السلوكية السيئة كالعصبية الزائدة والقلق.

7- الصرع 

img4.grunge.comif you have epilepsy it c 220635acae7dfe1c96a93eb66c70c206f6be05fa

مع استفحال ظاهرة إدمان ألعاب الفيديو في اَواخر التسعينيات وأوئل الألفينيات نشر المعهد الطبي الأمريكي دراسة حذر فيها من يعاني من نوبات الصرع من ممارسة ألعاب الفيديو لعدد ساعات طويل خلال اليوم؛ لأنه تزيد الانفعالات العقلية في عقول البشر، وبالتالي ترفع من احتمالية الدخول في نوبة من الصرع لمن يعانون من المرض.

8- السمنة 

بغض النظر عن الألعاب التي تتطلب الحركة الجسدية فإن ألعاب الفيديو تعتبر من أهم مسببات الوزن الزائد والإصابة بمرض السمنة بالنسبة للشباب على مستوى العالم.

ففي عام 2012 وجدت إحدى الدراسات أن الجلوس وعدم الحركة وتناول الأطعمة المختلفة دون وعي بسبب الانشغال الذهني بممارسة ألعاب الفيديو إحدى الطرق التي تسببت بالإصابة بالسمنة بالنسبة للكثير من الشباب والأطفال.

– منافعها:

1- عقل أقوى

في حالة ما إذا كنت تمارسن ألعاب الفيديو بشكل طبيعي وضمن فترة زمنية طبيعة غير مبالغ فيها فإنها سوف تمنحك قدرات عقلية أكثر قوة وعقلاً ذا كفاءة أعلى.

فلقد وجدت دراسة في عام 2013 أن المناطق المختلفة في الدماغ والمسؤولة عن الذاكرة والتخطيط والتفكير وإتقان المهارات وتحديد والتعرف إلى الطرق والأماكن الشديدة تكون في أعلى مستوياتها؛ فألعاب الفيديو لم تعد ترفيهية فقط، بل إنها تجبرك على التفكير والتخطيط من أجل اجتياز مراحلها المختلفة، وهو أمر جيد على المستوى العقلي بكل تأكيد.

كما أشارت الدراسة إلى أن ألعاب الفيديو من الممكن أن يتم استخدامها باعتبارها شكلاً من أشكال العلاج للمرضى الذين يعانون من الاضطرابات النفسية، بدءاً من مرض الزهايمر وصولاً إلى الفصام.

2- المهارات 

التناسق بين ما تراه عيناك وبين ما تفعله عضلاتك أمر ليس سهلاً، فعلى سبيل المثال قدرتك على ركوب الدراجة والمحافظة على الاتزان وتجنب السقوط هو دليل على التمتع بالتكامل بين المهارات الحسية والحركية؛ فالعين والعقل يعملان على التنسيق بين ما تتم رؤيته وما سوف يتم القيام به جسمانياً.

3- إيجاد الحلول 

img2.grunge.comtheyll keep your mind mor 85113efecac2628acc984615df3ad8718c52c6d2

كما ذكرنا من قبل عن احتياج ألعاب الفيديو في هذه الأيام إلى الكثير من التفكير والتخطيط والاستنتاجات؛ فلا نوجد لعبة سهلة، وهذا الأمر في الحقيقة يزيد من قدراتك على إيجاد الحلول ومواجهة المشكلات وتقوية الذاكرة -بحسب دراسة قامت بها جامعة أيوا الأمريكية.

ألعاب اللغز تجعلك تفكر، وتبين البحوث أنها يمكن أن تساعد على إبقاء عقلك حادًّا إذا كنت تلعبها باستمرار.

4- حياة اجتماعية أقوى 

مجرد التجمع بالأصدقاء أو التواصل مع الأشخاص عبر الإنترنت لممارسة ألعاب الفيديو أمر يجنبك الشعور بالوحدة والاكتئاب، ويجعلك نشطاً اجتماعياً وأكثر سعادة؛ فالتعاون والعمل الاجتماعي بالإضافة إلى التحدي كل تلك الأمور لها الكثير من الفوائد في عالمنا الواقعي وعلاقاتك الاجتماعية، وذلك بحسب تقرير تم نشره عام 2013 من قبل الجمعية الأمريكية لعلم النفس.

زر الذهاب إلى الأعلى