فيتامينات

أين أجد معدن السيلينيوم

يُعتبر معدن السيلينيوم أحد المعادن التي يكون الجسم في حاجة للحصول عليها بصفة يومية، ولكن بكمية معينة، وهو يقوم بمجموعة من الأدوار، والتي تنعكس بالنفع علي معظم أجهزة الجسم، بالإضافة إلى قدرته على علاج بعض الأمراض والوقاية من بعضها، وهو موجود بنسب مختلفة في الكثير من الأطعمة التي نتناولها في حياتنا اليومية كاللحوم، الحبوب، الخضروات، ويجب الحصول على قدر معين منه في اليوم الواحد، وينتج عن نقصه في مجموعة من الآثار، والتي يُمكن إعتبارها دلالات على نقصه في الجسم.

فوائد معدن السيلينيوم

تشمل فوائد السيلينيوم العديد من أجهزة وأعضاء الجسم، فهو يعمل على:

تقوية جهاز المناعة

  • يعمل السيلينيوم على تقوية الجهاز المناعي للجسم، فيجعل الجسم أكثر قابلية، وقدرة على التغلب على الأمراض التي تواجهه، ومحاربتها إلى أن يشفى الفرد منها.
  • يُلاحظ أنه عندما يحدث نقص في هذا المعدن في جسم الإنسان، فإنه يُصاب بنزلات البرد بصفة مستمرة؛ نتيجة لضعف الجهاز المناعي.

تحسين صحة الغدة الدرقية

  • يُحفز هذا المعدن الغدة الدرقية على إنتاج الهرمونات المسئولة عنها، مما يجعلها قادرة على أداء مهمتها في الجسم بكفاءة.

تخفيف أعراض الربو

  • يُحسن عملية التنفس، التي يواجه مرضى الربو صعوبة في أدائها.
  • يعمل على خفض الإلتهاب الموجود في الشعب الهوائية، لذلك يُمكن القول بإنه يسيطر على نوبات الربو ويُقللها.

تحسين صحة القلب

  • يُحسن السيلينيوم صحة القلب بشكلٍ عام، نظرًا لقدرته على خفض نسبة الكوليسترول الضار الموجود في الجسم، مما يقي من الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • يحمي الجسم من تجلط الدم، فهو يُساهم في عملية تدفق الدم بإنتظام، كذلك يقي من تصلب الشرايين، وأيضًا النوبات التي تصيب القلب.

تحسين صحة الشعر

  • يُعالج الكثير من مشكلات الشعر مثل التساقط والقشرة، لهذا السبب كثيرًا ما نلاحظ وجوده كمكون من ضمن المكونات التي يُصنع بها الشامبو، ومنتجات الشعر.

إقرأ أيضًا: أهمية السيلينيوم للصحة

مصادر السيلينيوم الطبيعية

هناك العديد من المصادر الطبيعية التي من خلالها يُمكن الحصول على السيلينيوم، والكثير من المعادن والفيتامينات الأخرى، ومن هذه المصادر:

المأكولات البحرية

  • تُعتبر المأكولات البحرية من أهم المأكولات التي تحتوي على نسبة كبيرة من معدن السيلينيوم.
  • يوجد معدن السيلينيوم في كلًا من المحار النيء والملزمي، الجمبري، السلطعون، التونة، سمك الهلبوت والسلمون بكميات مختلفة.
  • فيلبغ نسبته في 85 جرام من جمبري حوالي 42.1 ميكروغرام، بينما تبلغ نسبته في 85 جرام المحار النيء 65.4 ميكروغرام.
  • يوجد بنسبة كبيرة أيضًا في الحبار، تصل إلى 169.8 ميكروغرام في 100 جرام من سمك الحبار.

اللحوم

  • جميع اللحوم تحتوي على عنصر السيلينيوم بصفة أساسية، ويكمن الإختلاف بينهم في الكمية، فعلى سبيل المثال يحتوي 85 جرام من لحم الدجاج على حوالي 22 ميكروغرام أو 25 كحد أقصى.
  • يوجد 31 ميكروغرام من السيلينيوم في 85 جرام من لحم الديك الرومي المدخن.
  • يحتوي 100 جرام من اللحم البقري على مقدار 40.3 ميكروغرام منه.

منتجات الألبان

  • تحتوي معظم منتجات الألبان على كميات كبيرة من معدن السيلينيوم، فهو يوجد في اللبن، الزبادي، وأيضًا أنواع محددة من الجبن.
  • تناول كوب من اللبن أو الزبادي يمنح الفرد 11% من الجرعة اليومية، التي يجب أن يحصل عليها الفرد من السيلينيوم.
  • يحصل الفرد على 20% من جرعة السيلينيوم اليومية من خلال تناوله 100 جرام من الجبن، وخاصةً الأجبان التي تحتوي على نسبة عالية منه، مثل الجبن الشيدر.

البيض

  • تشمل المعادن الموجودة في البيض معدن السيلينيوم، والذي يكون بنسبة كبيرة، خاصةً في البيض المسلوق.
  • يحتوي 100 جرام من البيض على 30.8 ميكروغرام من المعدن.

منتجات القمح

  • تندرج المنتجات المصنوعة من القمح تحت تصنيف مصادر معدن السيلينيوم، فالمعكرونة، خبز القمح وخبز البايغل، يوجد بهم نسبة كبيرة منه.
معدن السيلينيوم
مصادر معدن السيلينيوم

المكسرات

  • يُعتبر الجوز البرازيلي في مقدمة المكسرات الغنية بعنصر السيلينيوم، فكمية قليلة منه تحتوي على كمية من المعدن.
  • تحتوي 6 أو 8 حبات من الجوز البرازيلي على 544 ميكروغرام من المعدن، وهى بالطبع كمية هائلة لا يحتاجها الإنسان في اليوم الواحد، لذلك يُنصح بالإكتفاء بتناول حبة واحدة منه في اليوم.
  • تشمل المكسرات التي تحتوي على هذا المعدن المكاديميا، وأيضًا الكاجو.

الشوفان

  • يُعتبر الشوفان أيضًا من المصادر التي تمد الجسم بالسيلينيوم، فيُمكن الحصول على 34 ميكروغرام من المعدن من خلال تناول 100 جرام من الشوفان.

الخضروات

  • يكثر عدد الخضروات التي يوجد بها عنصر السيلينيوم، فمثلًا كوب من السبانخ يمنح الجسم 11 ميكروغرام من هذا المعدن، ويوجد أيضًا في البصل.
  • يُلاحظ أنه تختلف نسبة السيلينيوم الموجودة في الخضروات بإختلاف نسبته في التربة التي تم زراعة الخضروات فيها، فإذا كانت النسبة قليلة، تكون نسبته في الخضروات قليلة أيضًا، وإذا كانت معتدلة تكون بالكمية المناسبة لها في الخضروات.

إقرأ أيضًا: وين أحصل معدن السيلينيوم

معدن السيلينيوم
نقص معدن السيلينيوم

أعراض نقص معدن السيلينيوم

قد يحدث نقص في معدن السيلينيوم لأسباب مرضية مثل مرضى غسيل الكلى، ويُمكن الإستدلال على هذا النقص من خلال بضعة أعراض، تظهر على الفرد، ومن هذه الأعراض:

  • يُلاحظ تساقط الشعر بنسبة كبيرة عند الأشخاص الذين يعانون من نقص معدن السيلينيوم في جسمهم، فهو مسئول عن تقليل تساقطه، ولذلك عندما ينقص، فإن الشعر يبدأ في التساقط تلقائيًا.
  • يُمكن أن يكون ضعف الجهاز المناعي أحد الدلالات على وجود نقص في هذا المعدن، فيشعر الفرد بالتعب، والإرهاق طوال اليوم.
  • يُلاحظ أيضًا وجود صعوبة في التركيز، وعدم القدرة على التذكر بشكلٍ جيد، كما يندرج العقم، حدوث تغيير في لون البشرة، أمراض القلب تحت قائمة العلامات الدالة على نقص هذا المعدن.
  • يزداد الوزن بشكل مبالغ فيه، على الرغم من أنه قد يكون الطعام الذي يتناوله الفرد صحي، وقليل السعرات الحرارية.

الكميات الموّصى بها من السيلينيوم

كل فرد يحتاج إلى جرعة يومية من السيلينيوم؛ حتى يستطيع الجسم الحصول على فوائده، وتختلف هذه الجرعة بإختلاف العمر، ويمكن تقسيم الجرعات اليومية على النحو التالي:

  • يجب أن يحصل الطفل منذ ولادته حتى بلوغه 6 شهور على 15 ميكروغرام من السيلينيوم في اليوم.
  • تزداد النسبة مع تقدم الطفل في العمر فمنذ بلوغه 7 شهور حتى 3 سنوات يحتاج إلى 20 ميكروغرام منه في اليوم.
  • تبلغ الكمية التي يحتاجها الأطفال ذو الأربع سنوات حتى ثمان سنوات 30 ميكروغرام.
  • تصل جرعة السيلينيوم اليومية التي يجب أن يحصل عليها الأطفال منذ 9 سنوات حتى 13 سنة إلى 40 ميكروغرام.
  • تحتاج النساء والذكور إلى 55 ميكروغرام من السيلينيوم منذ بلوغهم 14 عام.
  • تزداد الكمية بالنسبة للنساء في فترة الحمل، فيتوجب أن يحصلن على 60 ميكروغرام، وفي فترة الرضاعة يجب أن يحصلن على 70 ميكروغرام.
  • تختلف أيضًا الكمية مع بعض الحالات المرضية، مثل الأشخاص المصابون بمتلازمة داون، فجسمهم يكون في حاجة إلى كمية كبيرة من المعدن، تصل إلى 217 ميكروغرام، وأيضًا في حالات نقصه من الجسم، فيُمكن أن يحتاج الجسم إلى حوالي 200 ميكروغرام منه لتعويض هذا النقص، ولكن في هذه الحالة يتم إستشارة الطبيب المتخصص قبل زيادة الجرعة.

إقرأ أيضًا: السيلينيوم وسيلة طبيعية تمنع تضخم البروستاتا

وفي النهاية يُمكننا القول أنه من الضروري أن يحصل الجسم على الكمية المناسبة لعمره من السيلينيوم في اليوم، ويُمكن تحقيق ذلك من خلال تناول أطعمة لذيذة خلال اليوم مثل المكسرات والأسماك، وينتج عن تناوله العديد من الفوائد بالنسبة للجسم ككل.

زر الذهاب إلى الأعلى