الأمراض

أنواع أمراض القلب

يعتبر القلب هو أهم عضو في جسم الإنسان، حيث يبدأ بالنبض منذ وجود الجنين في الرحم، ورغم صغر حجمه فهو في حجم قبضة اليد، إلا أنه يوثر في جميع وظائف الجسم، وغالباً يكون معدل نبضات القلب 70 نبضة في الدقيقة، ولكن من الممكن أن يتعرض القلب للتلف أو بعض الأمراض نتيجة لبعض العوامل الخطرة، حيث تصل نسبة الوفاة نتيجة لأمراض القلب إلى 25% من حالات الوفاة.

أنواع أمراض القلب

أعراض الأوعية الدموية

وهي الأمراض الناتجة عن تصلب الشرايين وتراكم الدهون داخل الشريان، ومع مرور الوقت ونتيجة لارتفاع ضغط الدم، تعيق تلك الدهون حركه الدم وانتقاله لأجزاء الجسم وأنسجته المختلفة.

وتختلف أعراض الأوعية الدموية بين الرجال والنساء، حيث من الممكن أن يشعر الرجل بألم في الصدر، بينما النساء فهن أكثر عرضه للإصابة بأعراض أخرى مثل: الغثيان، وضيق التنفس، والتعب الشديد، هذا إلى جانب انقباض الصدر.

ويعتبر مرض القلب التاجي هو الأكثر شيوعاً، وقد يؤدي إلى العديد من المضاعفات التي قد تصاحب الأمراض الناتجة عن تصلب الشرايين أعراض مثل: تنميل في الساقين والذراعين، وصعوبة في التنفس، وضيق الصدر.

عدم انتظام نبضات القلب

إن عدم انتظام نبضات القلب بالنسبة لشخص طبيعي وسليم لا يعاني من أمراض القلب، لا يسبب أي خطورة على الحياة ما لم يتعرض لضربة كهربائية أو تعاطي المخدرات.

وبالرغم من أن العوامل الطبيعية وضغوطات الحياة والتوتر قد تسبب بعض الاضطرابات في نبضات القلب إلا أن حدوثها بشكل متكرر يدل على وجود خلل في الشحنات الكهربائية للقلب، فمن الممكن أن تكون نبضات القلب سريعة جداً بشكل غير طبيعي أو بطيئة جداً، وقد يكون السبب في ذلك هو الإصابة بالرجفان.

عيوب القلب الخلقية

يبدأ قلب الجنين في التكوين بعد شهر من بداية الحمل، وهنا من الممكن حدوث بعض الاضطرابات والعيوب الخلقية في تكوين القلب، نتيجة لخلل في الجينات، أو تناول بعض العقاقير دون إرشاد من الطبيب، أو تناول الكحول، أو المواد المخدرة أثناء فترة الحمل.

ويمكن اكتشاف هذا العيب الخلقي في فترة الحمل أو بعد الولادة مباشرة، وذلك لظهور أعراض معينة منها: ازرقاق في الجسم، وتضخم الساقين، وانتفاخ البطن، وضيق في التنفس أثناء الرضاعة.

وأيضاً من الممكن تأخر اكتشاف المرض لفترة الطفولة أو مرحلة البلوغ في بعض الحالات الأقل خطورة، حيث يظهر على الطفل الإرهاق والتعب الشديد، وضيق التنفس بعد ممارسة التمارين الرياضية، وتورم في الكاحلين أو اليدين أو القدمين.

عدوى القلب

من الممكن أن تصاب عضلة القلب بالتهاب في الغشاء الداخلي الذي يفصل بين حجرات القلب وصماماته نتيجة لعدوى فيروسية، ومن أعراض هذه العدوى: الإرهاق، وضيق التنفس، وارتفاع درجة الحرارة، والسعال، واضطرابات في نبضات القلب، وانتفاخ في البطن أو الساقين، والطفح الجلدي بدون سبب.

أمراض صمامات القلب

تعمل صمامات القلب على تنظيم حركة تدفق الدم داخل القلب، ومن الجدير بالذكر أن القلب يحتوي على أربعة صمامات هم: الصمام الأبهر، والصمام التاجي، والصمام الرئوي، وصمام ثلاثي الشرفات.

وقد يؤدي أي خلل فيهم إلى ارتفاع الضغط على القلب وظهور بعض الأعراض مثل: ضربات القلب الغير منتظمة، والإرهاق، وضيق التنفس، وألم في الصدر، وتورم في القدمين أو الكاحلين، وفقدان الوعي.

الفشل القلبي

يمكن أن يصاب الشخص بالفشل القلبي نتيجة لضرر في عضلة القلب يفقده القدرة على ضح الدم بالطريقة الطبيعية والضرورية لتزويد الجسم بالأكسجين اللازم.

ومن الجدير بالذكر أن مرض الفشل القلبي لا يمكن علاجه، إلا أن العلاجات المتوفرة تسيطر على الأعراض وتحسين الحالة الصحية للمريض، ويمكن أن يصاب الشخص بالفشل القلبي نتيجة لنوبة قلبية، أو مرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم.

زر الذهاب إلى الأعلى