ألم الرقبة والأكتاف أسبابه وعلاجه

يُعاني الكثير من الأشخاص من الشعور بألم بالرقبة والأكتاف، الأمر الذي يؤثر بدوره على آداء الشخص لأدواره الحياتية، ويعتقد البعض أن سبب ألم الرقبة والأكتاف يرجع للتعب والإرهاق، بينما دائماً ما تشير آلام الأكتاف إلى عدة مشكلات صحية، ونتعرف في هذا المقال على أسباب وعلاج ألم الرقبة والأكتاف بخطوات بسيطة.

أسباب ألم الرقبة واللأكتاف

هناك العديد من أسباب الإصابة بآلام الرقبة والكتف ومنها:

الام الرقبة والصداع
الام الرقبة والصداع
  • الجلوس لفترات طويلة، سواء عند قيادة السيارة، أو القيام بالأعمال المكتبية، مما يؤدي لإنحناء العمود الفقري وصولاً إلى فقرات الرقبة.
  • القيام بحركة مفاجئة مثل طقطقة الرقبة، والتي تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة مستقبلاً، مثل إنزلاق غضاريف الرقبة، وإنفجار الشرايين التي تنقل الدم إلى المخ.
  • حمل الأشياء الثقيلة بصورة خاطئة، مما يسبب الضغط على عضلات الكتف، ويؤدي إلى حدوث الإنزلاق الغضروفي، مما يسبب آلاماً شديدة في الأكتاف والرقبة.
  • التعرض للحوادث، الناتج عنها الكسور في منطقة الرقبة والأكتاف.
  • وضعية النوم الغير صحيحة، مثل النوم على وسادات مرتفعة، مما يُرهق فقرات الرقبة والأكتاف.
  • إلتهاب الأربطة الموجودة في منطقة الأكتاف، والتي تعتبر الداعم الأساسي لعضلات الكتف.
علاج الم الرقبة من الخلف
علاج الم الرقبة من الخلف

طرق تشخيص ألم الرقبة والأكتاف

يتطلب علاج ألم الرقبة والأكتاف، تشخيص أسباب الألم، عن طريق عدة وسائل منها:

آشعة الرنين المغناطيسي

تستخدم موجات الرنين المغناطيسي، لرسم صورة كاملة للأعصاب والحبل الشوكي والعظام، التي توجد في منطقة الرقبة وذلك لتحديد سبب الألم.

الآشعة المقطعية

تقوم الآشعة المقطعية بأخذ صورة للهياكل المكونة للرقبة، وتحديد أماكن الفقرات والعظام بدقة.

تحليل الدم

في حالة الشعور بالألم بسبب وجود إلتهابات، يتطلب القيام بتحليل عينة من دم المريض لتحديد وجود الإلتهاب وأسبابه، ومن ثم إعطاء المريض المضاد الحيوي المناسب لعلاج الإلتهاب.

علاج الام الرقبة بالصور
علاج الام الرقبة بالصور

علاج ألم الرقبة والأكتاف والوقاية منها

هناك بعض الوسائل التي تعالج مشكلة ألم الرقبة والأكتاف، منها ما يلي:-

  • تجنُّب وضعية الجلوس الخاطئة.
  • تغيير وضعية الجلوس كل 15 دقيقة، لمن يقومون بالأعمال المكتبية، والقيادة لفترات طويلة.
  • إستخدام كمادات المياة الباردة، أو مكعبات الثلج، عن طريق وضعها على موضع الألم، لتخفيف الألم، وعلاج الإلتهابات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام، لتقوية عضلات الرقبة، والأكتاف.
  • إستخدام الوسادات الطبية، والتي توفر الراحة للجسم والرقبة، مما يساعد على النوم العميق، دون حدوث مشكلات في العمود الفقري أو الأكتاف.
  • إستخدام دعامة الرقبة، في حالة الإصابات الشديدة، مما يمثل خطورة على المريض، والتي تستوجب دعم الرقابة بدعامة بلاستيكية، للحفاظ على سلامة فقرات الرقبة، وتساهم في إعادة الفقرات إلى موضعها الطبيعي.
زر الذهاب إلى الأعلى