أفضل الأطعمة الصحية لفترة ما بعد الولادة

فترة ما بعد الولادة تختلف كثيراً في العديد من الأمور حيث تحتاج كل سيدة في تلك الفترة إلى الكثير من العناصر الغذائية والمعادن للجسم من أجل تعويض الفاقد في عملية الولادة وكذلك من أجل تقوية الجسم وتجهيزه لخوض فترة الرضاعة ومنح الطفل العناصر التي يحتاجها من أجل نمو صحي لذلك تقدم لكم مجلة رجيم عبر السطور التالية أفضل الأطعمة الصحية لفترة ما بعد الولادة.

لماذا يجب على الأم تغذية جيدة في مرحلة بعد الولادة؟

في فترة الحمل يحصل الجنين على جميع العناصر الغذائية له من الأم وبعد فترة الولادة يكون جسم الأم ضعيف يحتاج إلى الغذاء المدعوم بالعناصر الغذائية وتعويض الفاقد ليس من أجل صحتها فقط وإنما لكي تقوم بعملية الرضاعة الطبيعية بشكل طبيعي دون نقص في إفراز الغدد اللبنية.

قبل معرفة أنواع الطعام لابد من ذكر العناصر المهمة للأم بعد الولادة

  • فيتامين c: حيث يقوم بدعم جسم الأم أثناء هذه الفترة عن طريق رفع نسبة الحديد الموجود في الجسم وتعويض المفقود مع الدم ونزيف الولادة, الحديد يعمل على تحفيز إفراز هرمون البرولاكتين مما يزيد نسبة اللبن لذلك ينصح الأطباء الحوامل بعد الولادة بضرورة تناول الأغذية التي تحتوي على الحديد بالإضافة إلى تناول أقراص الحديد بعد كل وجبة.
  • فيتامين D: هذا الفيتامين مهم جدا لصحة الأم ورضيعها حيث أن نسبته المعتدلة تعمل على تقوية العظام وتحسين الحالة المزاجية للأم بالإضافة إلى أن يصل للطفل عن طريق اللبن مما يضفي عليه ببعض الفوائد العظيمة منها اكتمال النمو بطريقة طبيعية.
  • فيتامين A: من المعروف أن هذا الفيتامين له علاقة مباشرة بمشاكل البشرة والشعر, وبما أن الأم خلال فترة الحمل والولادة تتعرض لبعض الاضطرابات الهرمونية فـ هناك احتمال انخفاض نسبة فيتامين a لذلك على الأم بعد الولادة مباشرة أن تحرص جيدا على وفرته داخل الجسم وذلك عن طريق تحفيز تكوينه في الجسم الأطعمة الغذائية التي يتمثل بعضها في الكبدة, الجزر, البطاطا, الخس.
  • فيتامين E: تحتوي الأطعمة المحتوية على هذا الفيتامين على مضادات أكسدة قوية مثل الفلافونيدات و الفينول التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي للأم مما يحميها من الأمراض الفيروسية والمعدية التي تهدد صحتها وحياة طفلها كما يبعث القوة البدنية لها وتكون قادرة على تخطي هذه المرحلة الصعبة.
  • حمض الفوليك: مهم جدا من بداية فترة الحمل حتى نهاية الرضاعة وذلك لأنه يحمل مغذيات مهمة جدا لصحة الأم وتنتقل إلى الجنين فتحمي المخ والنخاع الشوكي الخاص به.

أهم الأغذية المفيدة للأم في فترة بعد الولادة

البامية: تحتوي على بعض الفيتامينات والعناصر المهمة مثل حمض الفوليك كما أنها تعمل على معدل سكر الدم, مطهرة للمعدة والأمعاء.

الخوخ, الكنتالوب, المانجو لكن بمعدل ضئيل, البرتقال: حيث أن جميع هذه الأنواع تمد الجسم بفيتامين c.

الأوميجا 3 التي تعمل على تحفيز جميع أنسجة الجسم للقيام بوظيفتها على الصورة المثالية بالإضافة إلى تحسين مزاج الأم بعد الولادة حيث تتعرض خلال هذه الفترة إلى اضطراب هرموني يقلل من إفراز هرمونات السعادة ويرفع معدل هرمون الأدرينالين, يمكن الحصول على الأوميجا من خلال المكسرات والأسماك( يجب الابتعاد عن الأنواع التي تحتوي على نسبة زئبق عالية التي تضر بالرضيع مثل القرش وأبو سيف) والتونة الخفيفة.

الأرز البني: يمد الجسم بسعرات حرارية كافية ويحفز إفراز هرمون البرولاكتين.

تناول شوربة العدس بالليمون تعمل كملين للأمعاء بعد الولادة مما يقلل فرصة الإصابة بالإمساك.

تناول الخبز والمعجنات المصنوعة من الحبوب الكاملة.

تناول مالايقل عن 15 ملليجرام من اللحوم خفيفة الدهون أو الدجاج والبقوليات يوميا.

التمر والرطب: به قيمة غذائية عالية.

العسل الأبيض: تناول العسل على الريق يوميا كفيل بتقوية الجهاز المناعي وإضافة عناصر غذائية ضرورية للنمو ومن أفضل الأنواع عسل السدر.

أهم المشروبات الصحية للأم في فترة ما بعد الولادة

  • يعد الماء سيد هذه المشروبات دون نقاش.
  • الحلبة: تعمل على تحفيز الغدد اللبنية لإنتاج اللبن.
  • شاي ورق التوت الأحمر: يحتوي على مضادات أكسدة قوية تعمل على تخليص الرحم من بقايا نزيف الولادة وإعادة تقويته كما يعمل الشاي على تحفيز إفراز اللبن.
  • الحبة السوداء: لها فائدة عظيمة يكفي أنها ذكرت في الطب النبوي, يجب التنويه على عدم طحن الحبة السوداء لأنها قد تسبب مشاكل للكبد.
  • النعناع: يعمل على استرخاء الجسم وتهدئته كما أنه طارد للغازات ويمنع الانتفاخات.
  • مشروب القرفة: حيث له تأثير قوي جدا في تنظيف الرحم بعد الولادة.
  • العصائر الفريش: تمد الجسم بالفيتامينات والحيوية, يفضل أن لا تحتوي على نسبة مفرطة من السكر لإعطاء أفضل نتيجة.

تعليمات غذائية صحية لسلامة الأم والجنين بعد الولادة

  • تناول الوجبات الغذائية على 6 مرات يوميا وعدم الاكتفاء بالوجبات الثلاثة فقط, ليس معنى ذلك الإفراط في الطعام بل تخصيص وجبة سناك بين الوجبات الأساسية تتكون من سلطة خضار أو سلطة فاكهة.
  • تناول طبق الشوربة ضروري جدا مع وجبة الغداء وليكن شوربة دجاج أو شوربة خضار غير دسمة فهي غنية بالعناصر المهمة من ناحية ومريحة للأمعاء وسهلة الهضم من ناحية أخرى.
  • التركيز على الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم الضروري جدا من أجل عظام الأم واكتمال بنية الجنين, ومن أمثلة هذه الأطعمة: المكسرات, التين المجفف, السبانخ, الملوخية, البروكلي, البرتقال, البيض, اللبن.
  • تناول الأطعمة التي تعمل على رفع نسبة الهيموجلوبين في الجسم وذلك من خلال الأطعمة الغنية بالحديد الذي يصل نسبه منه إلى الرضيع من خلال الرضاعة يوميا, تتمثل تلك الأطعمة في: البنجر, العسل الأسود, الكبدة البلدي, البروكلي.
  • خلال فترة ما بعد الولادة يكون معدل الهضم لدى الأم ليس على الوتيرة السابقة كما أنه إذا حدث عسر هضم وأصيبت بإمساك تشعر بألم شديد عند عملية الإخراج, لذلك يفضل تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية سهلة الهضم مثل الخبز المصنوع من الدقيق الأسمر, البطاطا, قرع العسل, التفاح, الأفوكادو, البرقوق.
  • المثبت علميا أن نسبة البروتين الطبيعية في الجسم مهمة لبناء وتجديد الخلايا, لذلك ينصح الأم بعد الولادة الاهتمام بالبروتين خلال الوجبة الغذائية.
  • تناول مخبوزات الشوفان الغنية بالكربوهيدرات البسيطة والألياف.
  • تناول بعض الأعشاب التي تعمل على منع حدوث جفاف وتقوم بـ تليين الأمعاء مثل: الحلبة, الزنجبيل, الكمون.
  • ضرورة إدخال الثوم في الوجبات الغذائية يوميا.
  • الحرص على شرب كميات مياه وافرة يوميا تتناسب مع وزن الأم بالإضافة إلى تناول 2 كوب لبن يوميا.

كما ذكرنا أهم الأطعمة يجب ذكر الأنواع التي يجب الابتعاد عنها خلال فترة ما بعد الولادة

  • الابتعاد التام عن المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل الشاي والقهوة.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن المشروبات الغازية.
  • تجنب الوجبات السريعة التي تحتوي على الدهون الغير مشبعة.
  • عدم تناول الأطعمة الحارة وكذلك التي لها مذاق قوي مثل الفلفل والبابريكا.
  • الابتعاد عن الأسماك المملحة مثل الرنجة والفسيخ وكذلك المخللات.
  • التقليل من السمان الأبيضان الملح والسكر ويفضل استبدال الملح الناعم بالملح الخشن مع تقليل استخدامه أيضا.
  • تجنب شرب الماء البارد: أي شربه بدرجة حرارة الغرفة, السبب العلمي في ذلك أنه الماء البارد يقوم بحبس الدم داخل الرحم واستمرار نزول الإفرازات.
  • عدم الإفراط في تناول الخضروات والفاكهة التي تحتوي على نسبة لزوجة عالية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!