العناية بالبشرة

أسباب و علاج جفاف البشرة

أسباب و علاج جفاف البشرة

تتعرض بشرة الإنسان للعديد من المشاكل نتيجة الظروف البيئية والصحية والنفسية المختلفة التي تواجهه، مما يؤثر سلباً على صحتها فيصيبها بالتشققات والجفاف من فترة لأخرى. ولعل أغلب حالات جفاف البشرة قصيرة الأمد يكثر حدوثها في فصل الشتاء، أو بسبب عدم عناية الشخص بشكل كافٍ ببشرته واتباعه لسلوكيات خاطئة تؤثر على حيوية وصحة بشرته. وجفاف البشرة عموماً ليس مشكلة خطيرة، ويمكن من خلال ازدياد اهتمام الشخص بعنايتها يستطيع إعادة بناء البشرة السطحية وجعل مظهرها مشرقاً ناعماً وصحياً.

أعراض جفاف الجلد

الشعور برغبة شديدة أو خفيفة بالحك.
انكماش الجلد وانعدام ليونته. تَقَشر الجلد وتساقطه.
ظهور خطوط تشبه التجاعيد. تغيّر لون الجلد إلى الأحمر، وزيادة احمراره مع ازدياد الحالة، أو ظهور بقع منتشره بالجسم.
ظهور تشقّقات في الجلد وجروح، ويمكن حدوث نزيف نتيجة التشقّقات إذا كانت عميقة.
زيادة قسوة وجفاف الجلد إذا تعرض للماء والرياح.

 

أسباب جفاف البشرة

  • كثرة التعرض لأشعة الشمس خاصةً في فصل الصيف دون استخدام واقي ضد أشعة الشمس يتناسب ولون البشرة وطبيعتها؛ فأشعة الشمس تحتوي على أشعةٍ ضارةٍ تتسبب في إتلاف الطبقة الخارجية للبشرة مع كثرة التعرض لها.
  • انخفاض رطوبة الطقس في فصل الشتاء.
  • الخروج في درجات الحرارة المنخفضة شتاءً.
  • اتباع نظام غذائي سيء أو غير متنوعٍ.
  • الإصابة بأمراضٍ جلدية كالتهاب الجلد، والصدفية، والأكزيما.
  • أمراض الغدة الدرقية والتي تؤثر سلبًا على إفرازاتها.
  • مرض السكري.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية التي تزيد من تخلص الماء من الجسم كمُدرات البول، وأدوية حب الشباب، وأدوية خفض الكوليسترول.
  • انخفاض معدل إنتاج الدهون من الخلايا الدهنية الموجودة تحت الجلد والتي يقل نشاطها مع التقدم في العمر.
  • كثرة السباحة في المسابح؛ فالماء يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الكلور المُجفف للبشرة.
  • الاستحمام أو غسل الوجه واليدين بالماء الساخن الذي يعمل على إزالة الزيوت الطبيعية من البشرة الخارجية.
  • استخدام الصابون أو جل الاستحمام أو الشامبو المحتوي على الكحول والعطور.
  • الإفراط في غسل بشرة الوجه بالصابون الذي يعمل على نزّع كافة الزيوت الطبيعية من الوجه وبالتالي التسبب في جفاف الوجه وتشققه.

الوقاية من جفاف البشرة

  • الاستخدام اليومي للكريمات والمستحضرات المرطبة للبشرة خاصةً قبل النوم، وبعد الاستحمام أو غسل الوجه، وقبل الخروج من المنزل والتعرض للعوامل البيئية المختلفة.
  • استخدام واقي الشمس المناسب بحيث تكون درجة الحماية أعلى من 15.
  • تدليك البشرة بالزيوت النباتية الطبيعية، كما يمكنكِ إضافة تلك الزيوت إلى الخلطات والوصفات الطبيعية الخاصة بالبشرة الجافة.
  • الاستحمام بالماء الفاتر بدلًا من الماء الساخن.
  • استخدام مستحضرات التجميل سواءً كانت للوجه أو للجسم الطبيعية التركيب الخالية من الكحوليات والمواد الصناعية والعطور.
  • استشارة طبيب الجلدية في حال استمرار الجفاف أو تفاقم الوضع الصحي إلى احمرار وحكة وتشققات غائرة في البشرة؛ فهنا لا بد من التدخل الطبي والعلاج الدوائي بالكريمات المحتوية على مركبات الستيرويد ومنها: هيدروكورتيزون، والأدوية المضادة للحكة مثل: لوراتادين، وسيتيريزين.

 

علاج جفاف الجلد

يفضل استخدام نوع صابون صحي، بحيث يحتوي على العناصر والزيوت التي تفيد الجلد مثل الصابون النابلسي.
تناول أطعمة مفيدة تحتوب على العناصر الغذائية المناسبة، كالسبانخ، البقدونس، الفواكه.
استخدام وصفات طبيعيّة ترطب البشرة مثل: استخدام الجليسرين مع الليمون.
تنظيف الجلد جيداً وتجفيفه، ويفضل الاغتسال بماء فاتر أو بارد وخاصة للوجه؛ لأن الماء البارد يعتبر منشطاً للدورة الدموية.
تجنب التعرض لحرارة الشمس وأشعتها الحارقة، وعدم تعريض الجلد للهواء البارد لمدة طويلة.
شرب الماء بكمية كافية لسد حاجة الجسم، حيث يفضل شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب يومياً، لما له من فوائد في المحافظة على بشرة رطبة.

زر الذهاب إلى الأعلى