أسباب وعلاج الصداع خلف الرأس

أسباب وعلاج الصداع خلف الرأس، من الموضوعات الهامة التي يبحث الكثير عن إجابة لها، فالصداع خلف الرأس من الآلام المزعجة التي قلما ينجو منها شخص، وهذا الصداع قد يكون في شكل ألم عارض، أو يتحول إلى صداع مزمن، يتكرر على فترات، وهو ما يسبب للمصاب الكثير من القلق والتوتر، ويؤثر على حالته البدنية والنفسية.

أسباب وعلاج الصداع خلف الرأس

  • صداع الرأس من الخلف ( بالإنجليزية : Headache ) يمثل أحد المشاكل والأعراض المرضية الأكثر انتشارًا بين الأشخاص.
  • صداع الرأس عبارة عن ألم مزعج في المنطقة الخلفية من الرأس ، وأعلى الرقبة، وعلى جانبي العنق.
  • يشعر المصاب بالتعب ، والألم المفاجئ، والذي يمنعه من النوم او الراحة.
  • هناك العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بصداع الرأس من الخلف

أسباب الصداع خلف الرأس

نتعرف على أهم أسباب الشعور بالصداع الذ يصيب مؤخرة الرأس، وأعلى الرقبة، والتي من أشهرها ما يلي:

الصداع النصفي

  • يعد الصداع النصفي من الأعراض التي تصاحب غالبًا الشعور بآلام الصداع خلف الرأس.
  • يبدأ المصاب بالشعور بأن أحد جانبي الرأس ثقيل، وينبض بقوة، ويتملكة الألم في نصف الرأس.
  • مع استمرار الألم يتحول الصداع إلى المنطقة الخلفية من الرأس وعلى جانبي العنق، مما يسبب صعوبة للمصاب في النوم على ظهره، أو تحريك الرقبة بحرية.

التهاب المفاصل

  • قد يتسائل البعض عن العلاقة بين الصداع خلف الرأس، وبين التهاب المفاصل في الركبة أو القدم، لكن المقصود بالتهاب المفاصل هنا هو التهاب فقرات العنق، ومفاصل الرقبة، والعمود الفقري.
  • من أكثر أنواع التهابات المفاصل التي تتسبب في الشعور بصداع الرأس من الخلف هو التهاب المفاصل الروماتويدي(بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis) .
  • قد يتسبب التهاب المفاصل في فقرات العنق والرقبة  إلى انتفاخ المنطقة المحيطة بالرقبة، ويسبب كذلك الصعوبة في تحريك الرأس، ويؤدي إلى خشونة الفقرات العنقية، هذا الالتهاب قد تسبب زيادة في أعراض الصداع وقوته.

شاهد أيضًا: المكملات الغذائية

الانزلاق الغضروفي

  • يعد الانزلاق الغضروفي في منطفة الفقرات العنقية ، من الأسباب المباشرة التي تؤدي إلى الشعور بالصداع الخلفي.
  • يتسبب الانزلاق الغضروفي (بالإنجليزية: Herniated disks)، إلى وجود ألم مستمر ،وكأنه نبض بالألم في منطقة الرأس من الخلف، والرقبة.
  • يتطور إهمال الانزلاق الغضروفي إلى معاناة المصاب، وعدم قدرته على النوم، وتصلب الرقبة وعدم القدرة على تحريكها.

تلف الأعصاب القذالية

  • تلف الأعصاب القذالية أحد الأسباب التي تؤدي إلى الصداع خلف الرأس.
  • الأعصاب القذالية هي تلك الأعصاب التي تحيط بالحبل الشوكي على طول امتداده.
  • التهاب هذه الأعصاب خاصة في المنطقةالعلوية من الحبل الشوكي بالقرب من العنق ، يؤدي إلى الإصابة بالصداع الخلفي.
  • شعور المريض  بوخز عنيف في مؤخرة الرقبة،  وألم حاد في فروة الرأس، والإحساس وكأن هناك طعنة تصيبه على فترات قصيرة في منطقة العنق والرقبة.

الجلوس بوضعية غير سليمة

  • الجلوس بوضعيات غير سليمة لفترات طويلة أحد المسببات للشعور بالصداع.
  • الجلوس بوضعية خاطئة، يتسبب في زيادة الضغط على فقرات العمود الفقري، وكذلك زيادة الضغط على الأكتاف والرقبة.
  • زيادة الضغط على منطقة العنق، وفقرات الرقبة يسبب احتقان في الأنسجة الخلفية حول العنق.
  • هذا الاحتقان قد يؤدي إلى شعور الشخص بالصداع، والالم في المنطقةالخلفية من الرأس.

ارتفاع الضغط داخل الرأس

  • ارتفاع الضغط داخل الجمجمة والرأس ، يعد من أسباب الإصابة بالصداع، ويحدث هذا الارتفاع في الضغط نتيجة زيادة كمية السائل الدماغي الشوكي.
  • هذا السائل يحيط بالجمجمة من الداخل، وهو سائل عديم اللون، لكن زيادته عن الحد الطبيعي تؤدي إلى شعور المصاب بألم مضاعف، وقد تسبب التهاب في الأنسجة المحيطة بأعلى الرقبة من الخلف.

العلاجات الدوائية لصداع مؤخرة الرأس

هناك بعض الادوية التي تساعد في علاج الصداع آخر الرأس ، ومن هذه الأدوية:

البيزوتيفين

  • البيزوتيفين (بالإنجليزية: Pizotifen) يعد هذا الدواء من أشهر الأدوية التي توصف في حالات الإصابة بالصداع النصفي، أو الصداع في مؤخرة الرأس.
  • تقوم فاعلية الدواء على التقليل من أثر المواد الكيميائية المسسبة للصداع مثل كالسيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin)، والتريبتامين (بالإنجليزيّة: Tryptamine).[1] headaches.org ،أدوية علاج الصداع خلف الرأس ، 13 / 9 / 2020 

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

  • تعد هذه الأنواع من الادوية المضادة للاكتئاب مثل دواء الأميتربتالين ، ذات تأثير فعال من التقليل من آلام الصداع ووجع الرأس.
  • تساعد هذه الأدوية في التخلص من التوتر، وتعطي المريض شعورًا بالاسترخاء والهدوء.

الميثيسيرجيد

  • الميثيسيرجيد (بالإنجليزية: Methysergide) يتمثل تأثير الميثيسيرجيد في التأثير على الأعصاب المكونة للجهاز العصبي المركزي.
  • يقوم الدواء بالتأثير ايجابيًا على العضلات الملساء المحيطة بالعنق.
  • زيادة ضخ الدم في هذه العضلات، وتنشيط الدورة الدموية فيها يساعد بشكل فعال على تهدئة الصداع، والتخلص من الآلام المصاحبة له.

شاهد أيضًا: علاج الانزلاق الغضروفي

علاج الصداع خلف الرأس بالطرق الطبيعية

  • قبل اللجوء إلى الطبيب للبحث عن علاج للصداع خلف الرأس ، فمن المهم التعرف على بعض العلاجات المنزلية، والطرق الطبيعية لعلاج الصداع خلف الرأس.
  • العلاجات الطبية والدوائية، قد تكون أسرع تأثيرًا، لكن في الغالب يكون لها آثار جانبية غير مرغوب فيها.
  • من العلاجات الطبيعيىة التي تساعد على التخفيف من آلام الصداع، وتساعد في علاجه ما يلي:

الزنجبيل

  • يعد الزنجيبل من الأعشاب الطبيعية التي لها الكثير من الفوائد للجسم والصحة بصفة عامة.
  • يحتوي الزنجبيل على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتي تساعد على تنشيط الجسم، وزيادة مناعته ضد الأمراض.
  • من فوائد الزنجبيل أيضًا انه يساعد في علاج الصداع وألم الرأس.
  • يعمل الزنجبيل على تهدئة ضغط الدم المرتفع، ويساعد في علاج التهاب الأغشية المحيطة بالرقبة.
  • كما يساعد في علاج حالات الشعور بالغثيان، ويقلل التوتر ، وهو الأمر الذي يساعد المريض على النوم.

حبوب المغنسيوم

  • المعنسيوم من المعادن المهمة للجسم، والتي لها دور في علاج حالات لاصداع خلف الرأس.
  • الدراسات التي أجريت على تناول المغنسيوم أثبتت أن المعدن يساهم في تليين العضلات والأنسجة المحيطة بالرقبة.
  • تناول 600 ملغ من المغنسيوم فياليوم له دور مساعد في علاج آلام الرأس ، والصداع.
  • مع ملاحظة أن الإفراط في تناول المغتسيوم، والمكملات الغذائية قد يؤثر بالسلب على الجهاز الهضمي.

الكمادات الساخنة

  • من العلاجات المنزلية لصداع مؤخرة الرأس، وضع الكمادات الدافئة .
  • الكمادات الدافئة تساعد على تنشيط الدورة الدموية في المنطقة المصابة.
  • كما تساعد الحرارة العالية على تسريع حركة الدم في الشرايين والأوردة، وهو الأمر الذي يساعد في علاج التهاب الفقرات، والتقليل من آلام تحريك الرقبة.
  • يمكن وضع كمادات ساخنة على أعلى العنق لمدة ربع ساعة، ثم الانتظار بعض الوقت، وغعادة الكرة مرة أخرى عدة مرات.

شاهد أيضًا: أعراض الديسك

نصائح لعلاج الصداع الخلفي

  • الابتعاد عن الضوضاء والأماكن المزعجة.
  • تقليل الإضاءة، والجلوس في الأماكن الخافتة الضوء يساعد بشكل فعال على تهدئة الاعصاب، وتقليل الالتهاب.
  • الحصول على قسط وافر من النوم لا يقل عن 6 ساعات في اليوم.
  • فحص قاع العين بصفة دورية عند طبيب مختص.
  • استخدام الواقي الفموي الذي يساعد على تقليل الضغط على الأسنان ، والجز عليها في فترات الليل.
  • تقليل الضغط على الأسنان يساعد بشكل فعال في تقليل الإصابة بالصداع النصفي، او الصداع في مؤخرة الرأس.

أسباب وعلاج الصداع خلف الرأس من الموضوعات الهامة التي تساعد معرفتها على تقلق الإصابة يهذا النوع من الصداع، كما ان العلاجات الطبية اوالمنزلية لها دور فعال وسريع في تقلق الإصابة بأعراض المرض.

المراجع   [ + ]

زر الذهاب إلى الأعلى