أسباب وأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي وماهي عوامل الخطر

يعد مرض من أبرز الأمراض التي تتعلق بالمفاصل،ومن أسباب وأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي التي يكثر الأسئلة حولها وهذه نسبةً لخطورتها إذا أهملت ولم يتم معالجتها، لأننا كما نعرف أن هذا الالتهاب يحدث للغشاء الزليلي الذي يحاوط المفصل فيؤدي إلى تورمه، لهذا يجب معرفة كافة المعلومات التي تتعلق به وأيضاً العلاج الأنسب له.

أسباب وأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي وماهي عوامل الخطر

يظهر هذا المرض في حالة انتقال كريات الدم البيضاء في الدم، التي لها وظيفة هجومية ضد الأجسام الغريبة التي تدخل، مثل : البكتيريا والفيروسات، من دورة الجسم الدموية للأغشية الزليلية التي تحيط بالمفاصل، ونستنتج من ذلك أن كريات الدم البيضاء هي التي تؤدي بدورها للالتهابات في الغشاء الزليلي.

  • ينتج الالتهاب إطلاق البروتينات، التي ينتج عنها مع مرور الوقت لتكثف في الغشاء الزليلي.
  • قد تتسبب البروتينات أيضاً في إلحاق الضرر بـ : الغضاريف، العظام، الأوتار، الأربطة القريبة من المفصل.
  • وينتج ذلك فقدان المفصل شكله الطبيعي بشكل تدريجي، ويبدأ في التقوس، ومع مرور الوقت يقف تماماً ويصبح الفرد غير قادراً على استخدامه في أي شيء.
الجنس والعمر والتاريخ العائلي من عوامل خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي
التقدم في العمر والجنس والتدخين من عوامل الخطر للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي والتاريخ المرضي كذلك

التهاب المفاصل الروماتويدي

يبحث الكثير من الأشخاص عن كافة المعلومات الخاصة بـ التهاب المفاصل الروماتويدي، فتكون هذه المعلومات كما يلي :

  • نجد أن التهاباب المفاصل الروماتيدي ينتج تغليف مايعرف بالغشاء الزليلي بالمفاصل فينتج عنه تورم وتضخم في المفصل مسبباً آلام حادة،
  • يؤدي هذه مع مرور الوقت دون علاج يؤدي في النهاية إلى تشويه المفصل بصورة كاملة.
  • في بعض الحالات عندما يصاب الإنسان بهذا المرض لا يستطيع القيام بأبسط الأشياء، مثل : المشي لمسافات قصيرة.
  • الجدير بالذكر أن هذا المرض نسبة إصابته للنساء أعلى قليلاً من الرجال، أي ما يقارب ضعف النسبة.
  • أحيانا يظهر عند النساء ما بين سن 40 عاماً إلى 60 عاماً، وعلى الرغم من ذلك فإن الأطفال والشباب قد يصابوا به.
  • إلى الآن لم يتم التوصل إلى علاج نهائي للمرض هذا، ولكن يستطيع المريض أن يتعايش مع هذا المرض لمدة طويلة.ولا بد على المريض أن يتبع نظام حياة مناسب لإصابته حتى لا تتفاقم حالته.

هنا قد تجد أيضاً :- 10 اعشاب لعلاج التهاب المفاصل

أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

هناك العديد من العلامات الخاصة بالتهابات المفاصل الروماتويدي التي عندما يشعر بها الفرد يستنتج أنه مريض بهذا المرض، ومن هذه الأعراض نجد التالي :

  • شعور الفرد بآلام شديدة في المفاصل.
  • ملاحظة تورم في المفاصل والمنطقة التي تحيط به.
  • إصابة الفرد بحساسية المفاصل للمس.
  • وجود أحمرار في كفي اليد، وفي بعض الحالات يكون الاحمرار مصحوب بالتورم.
  • ظهور نتوءات صلبة تحت الجلد في كلا الذراعين، وهي ما تسمى القعيدات الروماتويدية.
  • شعور الفرد الدائم بالإرهاق.
  • يشعر الفرد بالتصلب في فترة الصباح وتستمر هذه الحالة نصف ساعة تقريباً.
  • إصابة الفرد بالحمى.
  • ملاحظة فقدان الوزن الكبير.

الأعراض الأولية للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي التي تصيب المفاصل الصغيرة في باديء الأمر تكون كما يلي :

مواضيع ذات صلة
  • في أغلب الأحيان يتسبب هذا المرض في عدد من المشاكل في كثير من المفاصل في نفس الوقت.
  • يصيب هذا الالتهاب في أول مرحلة له المفاصل الصغيرة، مثل : مفصل المعصم، الكفين، الكاحلين، كفي القدمين.
  • كلما تقدم التهاب المفاصل الروماتيدي يمكن للفرد أن يشعر بكافة أعراضه، التي توجد في : الكتفين، المرفقين، الركبتين، حوض الوركين، الفك، وأيضاً العنق.

هنا قد تجد أيضاً :- اهم اعراض التهاب المفاصل

عوامل خطر الإصابة

نجد أن هناك عدد من العوامل تزيد نسبة خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، ومن هذه العوامل نجد التالي :

  • الجنس: نجد أن النساء هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • العمر:يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي في كثير من الأحيان بين عمر 40 عاماً إلى 60 عاماً كما قد يصيب هذا الالتهاب الأشخاص في مختلف الأعمار حتى الأطفال والشباب.
  • التاريخ العائلي:تزداد نسبة الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيدي عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مع هذا المرض ولا يوجد إثبات علمي على أن التهاب المفاصل الروماتيدي ينتقل عن طريق الوراثة، ولكن نسبة إصابة الأفراد بهذا المرض تزداد بالوراثة.
  • التدخين:عادة التدخين تزيد من خطر إصابة الفرد بهذا المرض، وعندما يقلع الفرد عن التدخين تقل عنده نسبة خطر الإصابة به.[1]

يجب على كافة الأفراد الذين لديهم تاريخ مرضي مع التهاب المفاصل الروماتيدي أن يتوخوا الحذر لأنهم أكثر قابلية للإصابة به في المستقبل، لهذا يجب عليهم أن يتبعوا كافة طرق الوقاية والنصائح التي تقيهم من الإصابة بهذا المرض.

المراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى