أسباب اضطرابات الأكل

أسباب اضطرابات الأكل عديدة ومتنوعة، وتنتشر هذه المشكلة بكثرة في فترات المراهقة، وقد يحدث العديد من التطورات المختلفة خلال المراحل العُمرية، ولا يقتصر سبب اضطراب الأكل على سبب صحي مُعين، فهناك العديد من المشاكل النفسية التي قد تؤدي إلى ظهور خلل في تناول الطعام، ويحدث أن تكون هذه المُشكلة قابلة للحل إلا أنه قد تتسبب العواقب والأضرار لمشاكل كبيرة وقد تؤدي إلى الموت.

وقد أكد الأطباء أن مشكلة أضطربات الطعام لا يُمكن أن يتم الجزم بها، أو يُمكن تحديد الشخص الذي سيُصاب بها، فهي من المشاكل التي تنجُم عن الكثير من العوامل البيئية، البيولوجية، والنفسية أيضًا حيثُ يتطور اضطراب الطعام ابتداء من الأكل بنهم إلى فقدان الشهية.

أسباب اضطرابات الأكل

أسباب اضطرابات الأكل

قامت العديد من الدراسات حول الأسباب المُتعلقة حول اضطرابات الطعام وكانت إحدى أكبر العوامل هي الصحة العقلية للفرد، بالإضافة إلى شكل الجسم وهو يلعب دورًا كبيرًا في هذا [1] اضطراب الأكل .

وقد يعتقد الكثير من الأشخاص أن هؤلاء الذين يعانون من مشكلة اضطرابات الطعام هم أشخاص يحاولون جذب الانتباه، ولكن ترجع أسباب اضطرابات الأكل إلى العديد من الأشياء الكبيرة فوق المتوقع فمثلًا:.

الصحة النفسية

  • تعد الصحة النفسية أو الصحة العقلية من أكثر ما يؤثر على الشخص، فهناك القلق، والتعرض للاكتئاب، وعدم احترام الذات، بالإضافة إلى الاعتداءات الجنسية أثناء فترات الطفولة، ولا ننسى نصيب الضغوطات الاجتماعية مثل التنمر وضغط الأقران.

شكل الجسم

  • يعد شكل الجسم سبب من أسباب اضطرابات الأكل، فهناك الكثير من التعليقات التي يسمعها الأشخاص حول أوزانهم سواء كانوا يتصفون بالسُمنة أو يتصفون بالنحافة، فهي تعليقات تؤثر بشكل سلبي على نفسية الشخص مما تجعله يأكل بنهم أو يمتنع عن تناول الطعام.
  • يُمكن أن تُسبب مشاكل الطفولة المتعددة كمشاكل التغذية، أو إصابات الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى عدم الرضا على شكل الجسم.

اضطراب الضعف الجنسي

  • تعد اضطرابات الضعف الجنسي من الأشكال غير مفهومة لأضطراب الطعام، ويرجع هذا لبعض الاضطرابات البيولوجية والبيئية،والنفسية والتي تتمثل في:.
  1. وظائف الهرمونات غير المنتظمة
  2. علم الوراثة والذي يُمثل علاقة أساسية بين اضطراب الطعام وجينات الفرد.
  3. النقص الغذائي.
  • العوامل النفسية فتتمثل في : عدم احترام النفس، الصور السلبية للجسم.
  • العوامل البيئية هي: حدوث خلل أسري، بعض الوظائف التي تُحف النحافة مثل البالية، وعارضات الأزياء، والرياضات التي تحث على الفقدان الوزن والحفاظ على رشاقته مثل: التجديف، السباحة، الغوص، المصارعة، الركض لمسافة طويلة، ولا ننسى الاعتداءات الجنسية في سن الطفولة، الضغط الثقافي، ضغط الأقران.

عوامل وراثية

  • تعد العوامل الوراثية والعائلات التي لديها تاريخ اضطرابات طعام هي الأكثر عُرضه لهذه المُشكلة، وقد يرجع هذا السبب لوجود بعض العائلات التي تُحدد قوائم مُعينة عند تناول بعض أنواع الأطعمة المُختلفة.
  • وأكدت الدراسات الجينية ان هناك نسبة تتراوح ما بين 40%-60% أن العائلات المُصابة بـ فقدان الشهية العصبي، والشره المرضي العصبي، واضطراب الأكل بنهم سببه الأساسي من التأثير الجيني.

العوامل البيئية

  • هناك الكثير من العوامل البيئية التي تُسبب اضطرابات الأكل والتي تتمثل في: الأحداث والتأثيرات المختلفة في حياة الأشخاص، الوزن، وسائط النظام الغذائي، الأعلام، وسائط الأقران، الجنس، العرق، الثقافات الاجتماعية المختلفة..

أنواع اضطرابات الأكل

في العديد من حالات اضطرابات الأكل يظهر عامل الخطر مباشرة قبل ظهور أسباب اضطرابات الأكل، ولهذا لابد أن تكون قادر على التلاعب بعوامل خطر المرض، ولنُعطي مثال على ذلك فمثلًا؛ هناك عامل خطر أساسي للإصابة بسرطان الرئة وهو عامل يأتي مباشرةٍ قبل الإصابة بالمرض، ولكن عدم التدخين سيقلل من فرصة الإصابة بهذا المرض فمثلًا:.

فقدان الشهية العصبي

  • يعد فقدان الشهية العصبي من أسباب اضطرابات الأكل الأساسية أيضًا، فهم يعملون على تقييد تناولهم للطعام خوفًا من زيادة أوزانهم، وستجد العديد من هؤلاء يقومون بالحد من تناول طعامهم.
  • يُمكن أن يُسبب فقدان الشهية العديد من الأمراض التي تتمثل في حدوث تلف في المخ، فشل الأعضاء المتعدد، هشاشة عظام، مشاكل في القلب، وأخيرًا العقم ويتعرض هذه الفئة الأخيرة للموت بشكل كبير.

الشره المرضي العصبي

  • يعد هذا النوع من اضطرابات الأكل من الأسباب التي تؤدي إلى شعور الفرد بالخزي والذنب، فمثلًا الإفراط في تناول الطعام بسبب ممارسة الرياضة بشكل المُفرط، أو استخدام المُلينات بشكل كبير.
  • يقوم أغلب النساء والرجال بتناول الطعام في الخفاء، وبالتالي فإن شعورهم المتكرر بالذنب قد يُسبب لهم الكثير من مشاكل  الجهاز الهضمي وهو من أسباب الشره العصبي.

اضطراب الشراهة عند تناول الطعام

  • يعد الأشخاص الذين يتناولون الطعام بشراهة هم أكثر الأشخاص الذين لديهم عدم قدرة على السيطرة على الأكل، وهو يختلف عن الشره العصبي فهو لا يتبعه العديد من الأشكال التعويضية كالصيام أو التطهير، أو ممارسة الرياضة التعويضية[2] أسباب اضطرابات الأكل .
  • يقوم هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل بشراهة للتعرض بشكل كبير للكثير من مشاكل القلب، وتصلب الشرايين، ومن هنا يبدأ ظهور الشعور بالذنب مما يجعلهم يطورون أسباب اضطرابات الأكل.

شاهد أيضًا: اضطرابات الشهية – اسباب وعلاج مرض فقدان الشهية

علامات وأعراض الضعف الجنسي

يعد الضعف الجنسي عند الرجال والنساء من اكثر ما قد يؤثر عليهم بشكل قوي، مما يجعلهم قد يقدمون على الطعام او يمتنعون عنه حسب الحالة وتشخيصها فمثلًا:

  • اتباع نظام غذائي مزمن على الرغم من نقص الوزن بشكل خطير.
  • حدوث تقلبات في الوزن بشكل مُستمر.
  • يجعل من الشخص مهووس بالسعرات الحرارية ومحتوى الطعام.
  • ينخرط ضمن بعض الطقوس عند تناول الطعام؛ فيتناول الطعام بمفرده، أو يُقطع الطعام لقطع صغيرة، أو قد يُخفي الطعام.
  • يشعر الشخص دائمًا بالخمول والأكتئاب.
  • يجعل نفسه منطوي ومعزول عن العالم.
  • يقوم بالتبديل بين فترات تناول الطعام والصيام.

علاج اضطراب الأكل

  • تعد حالات اضطرابات الاكل من اكثر الحالات تعقيدًا، ولهذا ستجد ان هناك فريق مُتخصص في شفاء المُصابين بشكل ممتاز.
  • تُستخدم خطط العلاج لمعالجة العديد من المخاوف التي قد يواجهها الرجل أو المرأة وهذا كي يستعيدوا صحتهم ورفاهيتهم وغالبًا ما تكون تم تصميمها لكي تُلبي أحتياجات الفرد.
  • يتم علاج الضعف الجنسي بطرق مُتخصصة من قبل أطباء ماهريين.
  • تتسبب المشاكل الصحية عند علاجها التخلص من كل ما يخُص اضطرابات الأكل.
  • توفير التغذية، وأستعادة الوزن بشكل صحي وتثبيته والعمل على تناول الوجبات الطبيعية.
  • توفير العلاج؛ سواء كان علاج نفسي، أو فردي، او كان عائلي فهو مفيد، وخلال فترة التعافي يُمكن ان يتعلم الشخص الكثير من الاحداث، ويقوم بالتأقلم بشكل مناسب وصحي.
  • توفير الأدوية؛ تعمل على علاج الكثير من المشاكل الصحية، والتخلص من القلق والمزاج السئ والتي قد تكون سبب من أسباب اضطرابات الأكل الأساسية.
  • يُمكن أن يساهم توافر مستويات مُختلفة من العلاج وهي تعتمد على قوة اضطراب الشهية والمستوى الذي وصل لها الجميع.

شاهد أيضًا: أنواع اضطرابات الأكل

ومن هنا تعرفنا على كل ما يخُص أسباب اضطرابات الأكل، والعوامل الأساسية في زيادتها وكيفية علاجها، وأهمية العامل النفسي وتأثيرة القوي والأساسي في اضطراب تناول الطعام.

المراجع   [ + ]

زر الذهاب إلى الأعلى