أذكار النوم الصحيحة

تقدم لكم مجلة رجيم أذكار النوم الصحيحة ، و أذكار قبل النوم، و أذكار النوم تسابيح، و أذكار النوم وسورة الملك، و أذكار النوم والاستيقاظ pdf، أذكار النوم هي الأدعية والأذكار التي حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على قولها قبل النوم قبل يوم، وقد حفظت لنا دواوين السنة الصحيحة كل الأذكار والأدعية والآيات القرآنية التي كان عليه الصلاة والسلام يلازمها كل يوم قبل النوم، ومن السنة حفظ هذه الأذكار وترديدها؛ حيث إن فيها الكثير من الخير العميم والنجاة من أمور وشرور لا يحسب لها المسلم حسابًا ولا يلقي لها بالًا.

أذكار النوم الصحيحة

المداومة على قول الأذكار من الأمور التي تدل على التمسك بالسنة والهدي النبوي الشريف، كما أن هذه الأدعية والأذكار فيها من المعاني الجليلة ما لو تفكر فيها المسلم لكفتاه عن كل أمر ولما سهى عنها يومًا واحدًا، وهي أذكار خفيفة يسيرة على من يسره الله عليه، فحري بالمسلم الحرص عليها والمواظبة الدائمة على ترديدها، وفيما يلي أذكار النوم الصحيحة:

أذكار النوم الصحيحة
أذكار النوم الصحيحة
  • النفث في الكفين بالمعوذات الثلاثة : عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها : “عنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ : جَمَعَ كَفَّيْهِ ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِمَا ، فَقَرَأَ فِيهِمَا : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ، وَ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ، وَ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ، ثُمَّ يَمْسَحُ بِهِمَا مَا اسْتَطَاعَ مِنْ جَسَدِهِ ، يَبْدَأُ بِهِمَا عَلَى رَأْسِهِ وَوَجْهِهِ وَمَا أَقْبَلَ مِنْ جَسَدِهِ ، يَفْعَلُ ذَلِكَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ” . و المقصود بالنفث : نفخ لطيف بلا ريق . رواه البخاري .
  • آية الكرسي: “عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : وَكَّلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ ، فَأَتَانِي آتٍ ، فَجَعَلَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ ، فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ : لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – فَذَكَرَ الْحَدِيثَ – فَقَالَ : إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ ، لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ ، وَلَا يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ . فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ ، ذَاكَ شَيْطَانٌ “”. رواه البخاري
  • آخر آيتين من سورة البقرة :عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : “مَنْ قَرَأَ بِالْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاه”.رواه البخاري
  • سورة الكافرون :عن نوفل الأشجعي رضي اللّه عنه قال : قال لي رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : “اقْرأ : ” قُلْ يا أيُّها الكافِرُونَ ” ، ثُمَّ نَمْ على خاتِمَتِها ، فإنَّها بَرَاءَةٌ مِنَ الشِّرْكِ “. رواه أبو داود وحسنه ابن حجر في “نتائج الأفكار”
  • سورة الاسراء :عن عائشة رضي اللّه عنها قالت : “انَ النَّبِيُّ صَلَّى اللّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ لا يَنَامُ حَتَّى يَقرَأَ بَنِي إِسرَائِيلَ وَالزُّمَر”. رواه الترمذي وحسنه الحافظ ابن حجر في “نتائج الأفكار”
  • سورة الزمر: دليله الحديث السابق نفسه.
  • باسمك اللهم أموت وأحيا :عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ رضي الله عنه قَالَ : “كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَنَامَ قَالَ بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ أَمُوتُ وَأَحْيَا وَإِذَا اسْتَيْقَظَ مِنْ مَنَامِهِ قَالَ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَحْيَانَا بَعْدَ مَا أَمَاتَنَا وَإِلَيْهِ النُّشُورُ”. – رواه البخاري”
  • اللهم إني أسلمت نفسي إليك ، ووجهت وجهي إليك ، وفوضت أمري إليك ، وألجأت ظهري إليك ، رغبة ورهبة إليك ، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك ، آمنت بكتابك الذي أنزلت ، ونبيك الذي أرسلت : عَنْ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : “إِذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلَاةِ ، ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلَى شِقِّكَ الْأَيْمَنِ ، ثُمَّ قُلْ : اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ : وَفَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَيْكَ ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ ، لَا مَلْجَأَ وَلَا مَنْجَا مِنْكَ إِلَّا إِلَيْكَ ، اللَّهُمَّ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ ، وَبِنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ . فَإِنْ مُتَّ مِنْ لَيْلَتِكَ فَأَنْتَ عَلَى الْفِطْرَةِ ، وَاجْعَلْهُنَّ آخِرَ مَا تَتَكَلَّمُ بِهِ ، قَالَ : فَرَدَّدْتُهَا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَلَمَّا بَلَغْتُ : اللَّهُمَّ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ . قُلْتُ : وَرَسُولِكَ . قَالَ : لَا ، وَنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ” . رواه البخاري و مسلم “.
  • باسمك ربي وضعت جنبي ، وبك أرفعه ، إن أمسكت نفسي فارحمها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :” إِذَا أَوَى أَحَدُكُمْ إِلَى فِرَاشِهِ فَلْيَنْفُضْ فِرَاشَهُ بِدَاخِلَةِ إِزَارِهِ فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي مَا خَلَفَهُ عَلَيْهِ ثُمَّ يَقُولُ : بِاسْمِكَ رَبِّ وَضَعْتُ جَنْبِي ، وَبِكَ أَرْفَعُهُ ، إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي فَارْحَمْهَا ، وَإِنْ أَرْسَلْتَهَا فَاحْفَظْهَا بِمَا تَحْفَظُ بِهِ عِبَادَكَ الصَّالِحِينَ”. رواه البخاري و مسلم “.
  • التسبيح ثلاثا وثلاثين مرة ، والتحميد ثلاثا وثلاثين ، والتكبير أربعا وثلاثين : عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنه أَنَّ فَاطِمَةَ رضي الله عنها أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَسْأَلُهُ خَادِمًا ، فَقَالَ : “أَلَا أُخْبِرُكِ مَا هُوَ خَيْرٌ لَكِ مِنْهُ ، تُسَبِّحِينَ اللَّهَ عِنْدَ مَنَامِكِ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ ، وَتَحْمَدِينَ اللَّهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ ، وَتُكَبِّرِينَ اللَّهَ أَرْبَعًا وَثَلَاثِينَ . فَمَا تَرَكْتُهَا بَعْدُ . قِيلَ : وَلَا لَيْلَةَ صِفِّينَ ؟ قَالَ : وَلَا لَيْلَةَ صِفِّينَ”. رواه البخاري و مسلم “.
  • اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك : عَنْ حَفْصَةَ رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَرْقُدَ وَضَعَ يَدَهُ الْيُمْنَى تَحْتَ خَدِّهِ ثُمَّ يَقُولُ : ( اللَّهُمَّ قِنِى عَذَابَكَ يَوْمَ تَبْعَثُ عِبَادَكَ ) ثَلاَثَ مِرَارٍ رواه أبو داود وصححه الحافظ ابن حجر في ” فتح الباري “”.

أذكار قبل النوم

التعوذ بالله من الشيطان الرجيم، والغعتراف لله سبحانه بالذنوب والمعاصي والاستغفار منها و طلب الرضا والسماح منه سبحانه وتعالى من المعاني التي تشتمل عليها أذكار النوم الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهذه الأذكار تقال بعد ان يضع المسلم جنبه الأيمن ويستعد للنوم، فيشرع في هذه الأذكار الخفيفة الواردة في الأحاديث الصحيحة، وفيما يلي أذكار قبل النوم:

أذكار قبل النوم
أذكار قبل النوم
  • أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ﴿285﴾ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴿286﴾. سورة البقرة [285 – 286].
  • اللّهُـمَّ إِنَّـكَ خَلَـقْتَ نَفْسـي وَأَنْـتَ تَوَفّـاهـا لَكَ ممَـاتـها وَمَحْـياها، إِنْ أَحْيَيْـتَها فاحْفَظْـها، وَإِنْ أَمَتَّـها فَاغْفِـرْ لَـها. اللّهُـمَّ إِنَّـي أَسْـأَلُـكَ العـافِـيَة. (مرّة واحدة).
  • اللّهُمَّ عالِمَ الغَـيبِ وَالشّهادةِ فاطِرَ السّماواتِ وَالأرْضِ رَبَّ كُـلِّ شَيءٍ وَمَليـكَه، أَشْهدُ أَنّ لا إِلـهَ إِلاّ أَنْت، أَعوذُ بِكَ مِن شَرِّ نَفْسي، وَمِن شَـرِّ الشَّيْطانِ وَشِـرْكِه، وَأَنْ أَقْتَـرِفَ عَلى نَفْسي سُوءاً أَوْ أَجُرَّهُ إِلى مُسْلِم. (مرّة واحدة).
  • اللّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسي إِلَيْكَ، وَفَوَّضْتُ أَمْري إِلَيْكَ، وَوَجَّهْتُ وَجْهي إِلَـيْكَ، وَأَلْجَاْتُ ظَهري إِلَيْكَ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ، لا مَلْجَأَ وَلا مَنْجَى مِنْـكَ إِلاّ إِلَـيْكَ، آمَنْتُ بِكِتابِكَ الذي أَنْزَلْتَ وَبِنَبِـيِّكَ الذي أَرْسَلْتْ. (مرّة واحدة).
  • الحَمْدُ للهِ الَّذي أَطْعَمَنا وَسَقانا، وَكَفانَا، وَآوانَا، فَكَـمْ مِمَّـنْ لا كافِيَ لَهُ وَلا مُؤْوِي. (مرّة واحدة).
  • قراءة آخر آيتين من سورة البقرة (مرّة واحدة):
  • يجمع كفّيه قبل النوم ويقرأ فيهما:‏ ” قل هو الله أحد “‏ و ” ‏قل أعوذ برب الفلق “‏ و” ‏قل أعوذ برب الناس‏ “‏ ثمّ ينفث فيهما، ويمسح بهما على رأسه ووجهه وما استطاع من الجسد. (3 مرّات).
  • بِإسْمِكَ رَبِّـي وَضَعْـتُ جَنْـبي، وَبِكَ أَرْفَعُـه، فَإِن أَمْسَـكْتَ نَفْسـي فارْحَـمْها، وَإِنْ أَرْسَلْتَـها فاحْفَظْـها بِمـا تَحْفَـظُ بِه عِبـادَكَ الصّـالِحـين. (مرّة واحدة).

أذكار النوم تسابيح

التسبيح هو تنزيه الله سبحانه وتعالى عن كل عيب ونقص، والتسبيح له العديد من الصيغ التي دلنا عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وللتسبيح فضائل عظيمة وأجر كبير، فبه يزرع الله للمسلم شجرة أو نخلة في الجنة، فالملائكة تعمل بالذكر فإذا توقف العبد عن الذكر توقفت الملائكة، وفيما يلي أذكار النوم تسابيح في المساء وقبل النوم:

أذكار النوم تسابيح
أذكار النوم تسابيح
  • سبحان الله : من يقولها مئة مرة يكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة.
  • سبحان الله وبحمده : من يقولها مئة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر. لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه.
  • سبحان الله والحمد لله : تملآن ما بين السماوات والأرض، مئة مرة 100.
  • سبحان الله العظيم وبحمده : من يقولها مئة مرة غرست له نخلة في الجنة (أى عدد).
  • سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم : ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن (أي عدد).
  • لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.: من قالها مئة مرة كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مئة حسنة، ومحيت عنه مئة سيئة، وكانت له حرزا من الشيطان.
  • لا حول ولا قوة إلا بالله :كنز من كنوز الجنة (أى عدد).
  • الحمد لله رب العالمين تملأ ميزان العبد بالحسنات، مئة مرة 100.
  • اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد : من صلى على حين يصبح وحين يمسى ادركته شفاعتى يوم القيامة، مئة مرة 100.
  • أستغفر الله : لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم، مئة مرة 100.
  • سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر : أنهن أحب الكلام الى الله، ومكفرات للذنوب، وغرس الجنة، وجنة لقائلهن من النار، وأحب الى النبي عليه السلام مما طلعت عليه الشمس، والباقيات الصالحات، مئة مرة 100.
  • لا إله إلا الله : وهي أفضل الذكر لا إله إلا الله، تقال مئة مرة 100.
  • الله أكبر : من قال الله أكبر كتبت له عشرون حسنة وحطت عنه عشرون سيئة. الله أكبر من كل شيء، مئة مرة 100.
  • سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، اللهم اغفر لي ، اللهم ارحمني ، اللهم ارزقني. خير الدنيا والآخرة ، تقال مئة مرة 100.
  • الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه: قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏”‏لقد رأيت اثني عشر ملكا يبتدرونها، أيهم يرفعها”‏، مئة مرة 100.
  • الله أكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا: قال النبي صلى الله عليه وسلم “عجبت لها ، فتحت لها أبواب السماء”، مئة مرة 100.
  • اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم , وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد: في كل مره تحط عنه عشر خطايا ويرفع له عشر درجات ويصلي الله عليه عشرا وتعرض على الرسول صلى الله عليه وسلم (أي عدد).

أذكار النوم وسورة الملك

سورة الملك من السور القرآنية الكريمة التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يواظب عليها كل ليلة قبل النوم، وهي السورة التي تنجي صاحبها من عذاب القبر بعد الموت، والسورة تحمل معاني الغاية من الحياة، وحقيقة الموت وما في الآخرة من أهوال، وإقامة الحجة على أهل الزيغ والضلال، ومن السنة قراءة السورة قبل النوم في كل ليلة.

أذكار النوم وسورة الملك
أذكار النوم وسورة الملك
  • بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2) الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ (3) ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ (4) وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ (5) وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (6) إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ (7) تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (8) قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ (9) وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) فَاعْتَرَفُوا بِذَنْبِهِمْ فَسُحْقًا لِأَصْحَابِ السَّعِيرِ (11) إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (12) وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (13) أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (14) هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15) أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ (16) أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ (17) وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (18) أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ (19) أَمَّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُنْدٌ لَكُمْ يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ (20) أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ بَلْ لَجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ (21) أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (22) قُلْ هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ (23) قُلْ هُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (26) فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تَدَّعُونَ (27) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّهُ وَمَنْ مَعِيَ أَوْ رَحِمَنَا فَمَنْ يُجِيرُ الْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (28) قُلْ هُوَ الرَّحْمَنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (29) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ (30)

أذكار النوم والاستيقاظ pdf

قد يترك الكثير من المسلمين أذكار النوم والمساء اعتقادًا منهم بكثرتها وصعوبة حفظها، وهذه الأذكار وإن كانت قليلة وليست كثيرة كما يعتقد البعض، فإن المسلم لا يلزمه حفظها، بل يمكنه قراءتها من كتب الأذكار والأدعية المختلفة، كما يمكن له تنزيل هذه الأذكار على الهاتف الجوال في صورة ملفpdf وقرائتها قبل نومه كل يوم بسهولة ويسر، وفيما يلي رابط تحميل أذكار النوم والاستيقاظ pdf:

مواضيع ذات صلة

أذكار النوم والاستيقاظ pdf

زر الذهاب إلى الأعلى