آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

من أكبر الشكاوي التي يعاني منها العديد من السيدات خلال فترة الحمل هي الشعور بالألم في منطقة أسفل الظهر، وقد تزداد الآلام خلال الشهور الأولى من الحمل وخاصة في الشهر الثاني الذي يعد من أصعب شهور الحمل والذي تكثر فيه الأعراض المزعجة مثل الوحام، والتعب العام، والدوخة والغثيان، وآلام الظهر، ومن خلال هذا المقال سوف نذكر لكِ عزيزتي أسباب وعلاج آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني تابعي معنا.

أسباب آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

على الرغم من أنه من الصعب تحديد الأسباب المحتملة لحدوث آلام الظهر خلال الشهر الثاني من الحمل، إلا أن هناك بعض الاحتمالات والعوامل المؤثرة التي تؤدي إلى معاناة الحامل من آلام الظهر في الشهور المبكرة من الحمل، ومن أبرز هذه العوامل:

  • زيادة إفراز هرمون Relaxin

من أبرز الأسباب المحتملة والمسببة لآلام الظهر الحادة في الشهر الثاني من الحمل هي زيادة إفراز الهرمونات، وخاصة هرمون Relaxin، حيث يؤثر ارتفاع هرمون Relaxin على الأربطة والمفاصل وتسبب لهم تليين وارتخاء مما يزداد الضغط بشكل طبيعي على الظهر وفقرات العمود الفقري مسببا الألم.

  • زيادة الوزن

كذلك زيادة الوزن وكبر حجم الجنين مع تقدم الحمل يؤدي إلى الشعور بالألم في أسفل الظهر، وهذا بسبب ضعف العضلات واجهاد المفاصل.

  • المعاناة من ألم الظهر قبل الحمل

والسيدات اللواتي تعانين من قبل حدوث الحمل من آلام الظهر، قد تزداد احتمالية إصابتهم بالألم في أسفل الظهر خلال الحمل، وهذا يعود إلى نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم.

  • الإرهاق والتعب الجسدي

كذلك تعرض المرأة الحامل في الشهر الثاني للمزيد من الإجهاد والارهاق والتعب طوال اليوم، من أكثر النساء عرضة للإصابة بألم الظهر الحاد، لذلك لابد من التزام الراحة خلال هذه الفترة من الحمل.

مواضيع ذات صلة
  • التعرض للإجهاد العاطفي

ومن أحد الأسباب الهامة وراء المعاناة من آلام الظهر خلال الشهر الثاني من الحمل هي التعرض للاجهاد النفسي والعاطفي الشديد، كالدخول في حالات التوتر والعصبية والقلق، مما يؤدي إلى تشنجات عضلات الظهر، وزيادة آلامها.

  • فصل العضلات

وخلال الشهر الثاني من الحمل قد يتم فصل العضلات مع زيادة توسيع الرحم، حيث يتم فصل عضلات البطن المستقيمة الممتدة من القفص الصدري حتى عظمة العانة، مما يؤدي هذا الفصل إلى تفاقم آلام الظهر.

آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني
آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

طرق علاج آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

يمكنك علاج مشاكل آلام الظهر خلال فترة الحمل في الشهر الثاني من خلال اتباع مجموعة من النصائح، والالتزام ببعض الطرق العلاجية التي نذكرها لكم خلال السطور التالية والتي تتمثل في:

– تدليك الظهر بعبوات الثلج للتخفيف من آلام الظهر الحادة.
– ضرورة ممارسة رياضة اليوجا وتمارين التأمل والتنفس، وذلك للتخفيف من حدة التوتر والاضطرابات النفسية المسببة لآلام الظهر.
– النوم لساعات طويلة والحرص على استرخاء الجسم والاستجابة لطلباته.
– تدليك الظهر بزيت الزيتون أو زيت اللافندر فهذه الزيوت تساهم في التقليل من الشعور بألم الظهر.
– الابتعاد عن ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، والحرص على ارتداء أحذية مسطحة.
– ضرورة النوم بوضعيات صحيحة، والنوم على إحدى الجانبين، وتفادي النوم على الظهر.
– الحرص على رفع القدمين أثناء الجلوس على كرسي، مع وضع وسادة قطنية خلف الظهر.
– عدم الوقوف لفترات طويلة على القدمين.
– تجنب حمل الأشياء الثقيلة لأنها تؤثر بشكل سلبي على الظهر وتضغط عليه مسببا له التشنجات والألم.

وفي حالة زيادة الشعور بالتعب والألم المفرط في منطقة الظهر خلال الشهر الثاني من الحمل، فمن الضروري استشارة الطبيب المختص، لوصف الأدوية المضادة للالتهابات والتخفيف من آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني.

زر الذهاب إلى الأعلى